مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 17 يوليو 2018 08:20 مساءً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

مسؤول أميركي: إيران مستمرّة في تهريب السلاح للحوثيين

الأربعاء 20 سبتمبر 2017 08:25 صباحاً
( عدن الغد ) البيان :

ألحق قوات التحالف العربي خلال عمليتها العسكرية الواسعة ضد مواقع الانقلابيين على الشريط الحدودي خسائر فادحة للانقلابيين حيث قتل منهم أكثر من 100 انقلابي، وتمكنت من تأمين الجانب الحدودي لليمن مع السعودية بشكل كامل فيما أكد مجلس التعاون الخليجي مجددا موقفه الداعم للشرعية في اليمن

 

وفي حين كشف مسؤول عسكري أميركي رفيع، عن استمرار الخروقات الإيرانية للقرارات الدولية، القاضية بحظر تسليح الحوثيين..ذكرت مصادر التحالف، أن الخطة العسكرية التي وضعتها قيادة العمليات المشتركة للقوات السعودية بجانب التحالف كانت في مناطق ومحاور متعددة، هدفها استهداف دعم الميليشيات الحوثية وحرس المخلوع علي صالح القادم من داخل اليمن باتجاه المحافظات والمديريات اليمنية، التي تطل على الحدود السعودية.

 

بدوره، أعلن الناطق الرسمي لقوات تحالف إعادة الشرعية في اليمن، العقيد الركن تركي المالكي، أنّ قوات التحالف المشتركة نفذت خلال الساعات الأخيرة عدداً من العمليات العسكرية التعرضية لتدمير قدرات المعتدين وتأمين حدود المملكة الجنوبية. ووصف المالكي العمليات بأنها كانت ناجحة، ونتجت عنها خسائر كبيرة في صفوف الانقلابيين، كما تم أسر عدد منهم.

 

ونفذت العملية الأولى من قبل راجلة من الجيش اليمني بمساندة مروحيات الأباتشي والمدفعيات السعودية في وادي عبدالله الواقع في حرض اليمنية، والممتد من اليمن إلى الحدود السعودية، بعد محاولة الميليشيات التوغل للوصول إلى نقاط رقابية على الحدود السعودية، وفشلوا في ذلك بعد مقتل ما يزيد على 20 عنصراً حوثياً وفرار آخرين.

 

أما العملية الثانية فكانت قبالة مركز الربوعة السعودي، حيث نفذت القوات السعودية عملية نوعية على مواقع تابعة للميليشيات، مهمتها إطلاق قذائف نحو مناطق مأهولة بالسكان، ونجحت العملية بتدمير تلك المواقع وقتل من فيها بعد تقدم فرقة راجلة من القوات السعودية، مسنودة بغطاء جوي من طيران التحالف.

 

وتعد العملية الثالثة هي الأكبر إذ استمرت يوماً كاملاً، كانت قبالة منطقة نجران، حيث رصدت غرفة العمليات المشتركة دعماً حوثياً كبيراً من عناصر وآليات تتقدم نحو الحدود السعودية باتجاه نجران. ونفذت القوات السعودية خطة عسكرية لتدمير هذا الدعم، وذلك بعمل كمين في بعض نقاط الرقابة العسكرية السعودية، مع قصف طيران التحالف لهذا الدعم من الخلف من خلال الإحداثيات التي أعطيت له.

 

تحرير مواقع

كما تمكّن الجيش اليمني وبإسناد من مقاتلات التحالف العربي أمس، من تحرير مواقع جديدة في جبهة حرض الحدودية، وسط تراجع كبير في صفوف ميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية.

 

وذكرت مصادر عسكرية، أنّ المعارك التي استمرت منذ فجر الاثنين وحتى أمس، أسفرت عن تطهير المواقع المحيطة بمنطقة الحثيرة، المحاذية لميدي من جهة الجنوب.

 

خسائر الانقلابيين

على صعيد آخر، صدت قوات الجيش اليمني هجوماً لميليشيات المخلوع والحوثي الانقلابية على مواقعها في جبهة الصلو جنوبي شرقي تعز. ووفق مصادر ميدانية فإنّ مسلحي الميليشيا الانقلابية شنوا هجوماً على مواقع قوات الجيش الوطني في أطراف هيجة الشرج ومنطقة الحود بمديرية الصلو.

 

مواجهات الجوف

في الأثناء، قالت مصادر عسكرية، إنّ مواجهات عنيفة اندلعت بين الجيش الوطني وميليشيا الحوثي والمخلوع صالح بمديرية المصلوب غرب محافظة الجوف.

 

تسليح إيراني

كشف مسؤول عسكري أميركي رفيع، عن استمرار الخروقات الإيرانية للقرارات الدولية، القاضية بحظر تسليح الحوثيين. وأوضح قائد الأسطول الأميركي الخامس في الخليج، الأدميرال كيفن دونغان في آخر تصريحاته قبل انتهاء مدة قيادته، أن الأسطول الخامس المتمركز قبالة شبه الجزيرة العربية، عمل على تصحيح كافة مواطن الخلل التي سمحت للميليشيات بتنفيذ هجماتها البحرية بعد الانقلاب.

 

كما أشار إلى تهريب إيران قطعاً عسكرية متطورة تمكن الحوثيين من إطلاق الصواريخ الباليستية إلى مسافات أبعد.

 

وأشار دونغان إلى أنّ أنواع الأسلحة التي نجحت إيران في تهريبها إلى اليمن، تعد الأولى من نوعها منذ تاريخ انقلاب الميليشيات: ألغام بحرية وقوارب مفخّخة وصواريخ مضادة للسفن، أنواع مختلفة من ترسانة عسكرية محرمة، تستمر إيران في تهريبها إلى اليمن بالرغم من الحظر الدولي، وهو ما يجعلها مصدر تهديد مستمر لأمن المنطقة، ولاسيما حركة الملاحة الدولية.

 

إلى ذلك، أكد الأمين العام المساعد للشؤون السياسية والمفاوضات بمجلس التعاون الخليجي د.عبدالعزيز بن حمد العويشق خلال لقائه نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية اليمني عبدالملك المخلافي في نيويورك موقف المجلس الداعم للشرعية في اليمن الممثلة بالرئيس عبدربه منصور هادي وحكومته الشرعية.


المزيد في أخبار وتقارير
وزير الخارجية يبحث مع السفير الامريكي موقف الحكومة من مبادرة المبعوث الأممي
بحث وزير الخارجية خالد اليماني ،اليوم،مع السفير الأمريكي لدى بلادنا ماثيو تولر،موقف الحكومة من المبادرة التي قدمها المبعوث الأممي الى بلادنا مارتن غريفيثس بشأن
وزير الداخلية يشدد على ضرورة محاربة انتشار المخدرات بكافة أشكالها
شدد نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس أحمد الميسري ،على ضرورة محاربة انتشار المخدرات بكافة أشكالها وأنواعها لما لها من أضرار جسيمة تعود بالضرر على الوطن
الوزير الارياني وفريق اعلامي يزورون المواقع المتقدمة للجيش الوطني في مشارف مران بصعدة
زار وزير الاعلام معمر الارياني ،اليوم، ومعه وفد إعلامي وفني من مختلف وسائل الاعلام الرسمية والأهلية، مواقع الجيش الوطني في جبهة الملاحيظ بمحافظة صعدة.   ويخوض




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
اليزيدي يعقب على قائد شرطة دارسعد بخصوص واقعة إغتصاب فتاة
حارس في كلية العلوم الإدارية بجامعة عدن يدخل الفرحة لأحد طلاب الكلية
اعلن تضامنه مع أبواليمامة.. البوحر: سنتصدى مع قوات الحزام الامني لأي تواجد عسكري شمالي
فضيحة أخلاقية .. عصابة متهمة باغتصاب الأطفال تستخدم مضادات الطيران للهجوم على منزل الطفل رياض في تعز
قوات موالية لهاشم الأحمر تعتقل أحد أبناء قبائل لقموش بمنفذ الوديعة
مقالات الرأي
لماذا الهجوم على الرئيس هادي  بينما  الاجدر بكم ان تهاجموا طارق عفاش  والحرس الجمهوري  الامن
  احمد بوصالح انعم الله علينا وأعطانا بسخاء من كرمه المعهود سبحانه وتعالى من القيادات "الكرتونية" ممن
الناس في بلدانهم عايشين بأمان ومبسوطين وهمومهم اليومية بسيطة وأحنا حياتنا في بلادنا دحس الدحيس ولا أمان فيها
بثباته وتماسكه وإصراره وصبره وحكمته يخوض فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي أعتى المعارك على مختلف
يصر المناضلون الجدد من ركاب المحطة الاخيرة في ركوب موجة القضية الجنوبية  بعد مشاور كفاح طويل خاضه الشرفاء
ماذا سيكتب التاريخ ويقول عنكم ؟ وصمة عار فلنبدأ من هنا ، وصمة عار لابد من تغيير المسار نحو الافضل ياهادي !! كيف
ما مضى أكثر من الذي سيأتي قالها هادي ومن يقرأ ما بين حروفها يعلم مدى عظمة هذا الرجل، فمن خلال هذه الكلمات
غرام ألأسياد يتجسد اليوم على أرض الواقع ألجنوبي تحديدا بهذا العبث الذي لا ينتهي في حياة ألجنوبيين .. عبث ينخر
اطلع باص اسمع الركاب يقولوا (الضليعة نهبوا عدن ) تدخل مطعم تسمع ( عدن كلها ضليعة ) تدخل مقيل وقت النقاش تناقشهم
بقلم : د. علوي عمر بن فريدكان العرب في الجاهلية الأولى يعبدون الأصنام ..وعندما يملون منها كانوا يأكلونها أو
-
اتبعنا على فيسبوك