مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 16 أغسطس 2018 05:02 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الثلاثاء 19 سبتمبر 2017 10:29 مساءً

هل يتحرر الجنوب من مخلفات منظومة الإحتلال؟؟

نسمع البعض يقول انتصرنا وتحررنا وتدمرت الآليات العسكرية للاحتلال اليمني (ج ع ي) في بعض المحافظات الجنوبية ، ولكن لازال الاحتلال يمارس سياسيا" واقتصاديا" في الجنوب واصبح من يتحدثون عن الثورة الجنوبية التحررية يتقلدون مناصب في ظل شرعية الاحتلال اليمني واصبح تبع لاغير ..

عندما يعلن استقلال دولة الجنوب وبهويته العربية وعاصمتها عدن اعرف ان الجنوب تحرر من مخلفات منظومة الاحتلال اليمني (ج ع ي) كاملا".
فلا توهمون الشعب بأن الجنوب قد تحرر ونحن لازلنا تحت الاستبداد والهيمنه وتعسف شعب الجنوب بافتعال المعاناة وممارستها عليه لكي يرضخ ويقبل بحلول منتقصة .. و هؤلاء واهمون ..

إن شعب الجنوب قدم قوافل من الشهداء ليس من اجل مناصب او مشاريع منتقصة وإنما قدمها لكي ينعم بنيل الاستقلال التام.
سنظل نحافظ على ثورتنا التحررية الجنوبية وتمسكنا بهدفها التحرري واستقلال دولة الجنوب على كامل السيادة وعاصمتها عدن ..

الجنوب على طريق الاستقلال التام فقط وذلك بالعمل بالشراكة الجنوبية مع من يحمل مشروع الثورة التحررية الجنوبيهةبعيدا" عن الاستعلاء والاستقواء .. فكلنا ابناء الجنوب، والجنوب لكل ابناءه ..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
مر اسبوع على انطلاق الحملة الشاملة للنظافة في مختلق مناطق خنفر ضمن ( مشروع التوظيف في حالة الطوارئ ) نترك
ليس بعيدا التشابه في الاحداث بين الجنوب ومليشياته ومكوناته السياسية والدينية والمقومات القبلية والفئوية
منذ بدأ الأزمة اليمنية وإنطلاق عاصفة الحزم في 26 مارس 2015 وحتى الآن تفاقمه الأوضاع السياسية والأمنية
توسيع وتطوير العمل والإنتاج في مجال الزراعة مسئولية كبرى تقع على عاتق كل ذي خبرة من الفلاحين والمهندسين
لا نُقَلِّلَ مِنْ شَأْنِ جُهودِ المَحْسوبينَ عَلَى بعض المِهَنٍ في كَثيرٍ مِنْ مَناطِقِ اليَمَنِ
لا يختلف اثنان على حنكة ودها رئيس اليمن الراحل علي عبدالله صالح، تغمده الله بواسع رحمته، ولو لم يكن كذلك لما
(ثوروا فأن الله لم يخلق شعوباً خآضعين !) (ثوروا فأن الارض تحني رأسها للثآئرين)   ليس هنالك فرق مابين حكومة
تأخر حلم اليمن بانضمامه إلى دول المجلس التعاون الخليجي سنين طويلة  وهو حبر على الورق  بدن عمل أو تنفيذ من
-
اتبعنا على فيسبوك