MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 25 أبريل 2018 05:12 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الثلاثاء 19 سبتمبر 2017 10:29 مساءً

هل يتحرر الجنوب من مخلفات منظومة الإحتلال؟؟

نسمع البعض يقول انتصرنا وتحررنا وتدمرت الآليات العسكرية للاحتلال اليمني (ج ع ي) في بعض المحافظات الجنوبية ، ولكن لازال الاحتلال يمارس سياسيا" واقتصاديا" في الجنوب واصبح من يتحدثون عن الثورة الجنوبية التحررية يتقلدون مناصب في ظل شرعية الاحتلال اليمني واصبح تبع لاغير ..

عندما يعلن استقلال دولة الجنوب وبهويته العربية وعاصمتها عدن اعرف ان الجنوب تحرر من مخلفات منظومة الاحتلال اليمني (ج ع ي) كاملا".
فلا توهمون الشعب بأن الجنوب قد تحرر ونحن لازلنا تحت الاستبداد والهيمنه وتعسف شعب الجنوب بافتعال المعاناة وممارستها عليه لكي يرضخ ويقبل بحلول منتقصة .. و هؤلاء واهمون ..

إن شعب الجنوب قدم قوافل من الشهداء ليس من اجل مناصب او مشاريع منتقصة وإنما قدمها لكي ينعم بنيل الاستقلال التام.
سنظل نحافظ على ثورتنا التحررية الجنوبية وتمسكنا بهدفها التحرري واستقلال دولة الجنوب على كامل السيادة وعاصمتها عدن ..

الجنوب على طريق الاستقلال التام فقط وذلك بالعمل بالشراكة الجنوبية مع من يحمل مشروع الثورة التحررية الجنوبيهةبعيدا" عن الاستعلاء والاستقواء .. فكلنا ابناء الجنوب، والجنوب لكل ابناءه ..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
بمداد القلم. وبلغه  الالم .سنكتب ونتكلم . عن وطن اثقل كاهله الحزن .مهما  كلفنا الثمن. خاصه واننا في وطن
أن تكون محارباً من الطراز الأول فهذا لا يعني أن تعادي الجميع والخير لا يعني أن نبثّ  ( الشر ) في الأرجاء ظناً
تمت تصفية رايس المجلس السياسي صالح الصماد في غاره لطيران التحالف يوم الخميس الماضي في محافظة الحديده وجاء
عند زيارة محافظ محافظة ابين لمديرية مودية والتي تعتبر اول زيارة له لمودية قال سعادة المحافظ بإنه سيدعم فرع
في الذكرى الثانية لتحرير ساحل حضرموت من القاعدة نحفر بالدم هذا النصر الذي صنعه الشهداء و الرجال الشجعان من
تحولت أروقة وشوارع مدينة عدن إلى مسرحيات من البلطجة والعشوائية وإلى الاستهداف المباشر من بعض عشاق الاستحواذ
الشرعية متوافقة مع جميع الأحزاب اليمنية والحوثيين وتختلف مع المجلس الانتقالي وجميع قوى الحراك الجنوبي
خرج من صنعاء بعد ان خانه معظم الضباط عندما قُتل عمه دفاعاً عن صنعاء وشرفها بـ #انتفاضة_صنعاء آنذاك ، خرج منها
-
اتبعنا على فيسبوك