MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 19 يناير 2018 02:28 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الثلاثاء 19 سبتمبر 2017 10:29 مساءً

هل يتحرر الجنوب من مخلفات منظومة الإحتلال؟؟

نسمع البعض يقول انتصرنا وتحررنا وتدمرت الآليات العسكرية للاحتلال اليمني (ج ع ي) في بعض المحافظات الجنوبية ، ولكن لازال الاحتلال يمارس سياسيا" واقتصاديا" في الجنوب واصبح من يتحدثون عن الثورة الجنوبية التحررية يتقلدون مناصب في ظل شرعية الاحتلال اليمني واصبح تبع لاغير ..

عندما يعلن استقلال دولة الجنوب وبهويته العربية وعاصمتها عدن اعرف ان الجنوب تحرر من مخلفات منظومة الاحتلال اليمني (ج ع ي) كاملا".
فلا توهمون الشعب بأن الجنوب قد تحرر ونحن لازلنا تحت الاستبداد والهيمنه وتعسف شعب الجنوب بافتعال المعاناة وممارستها عليه لكي يرضخ ويقبل بحلول منتقصة .. و هؤلاء واهمون ..

إن شعب الجنوب قدم قوافل من الشهداء ليس من اجل مناصب او مشاريع منتقصة وإنما قدمها لكي ينعم بنيل الاستقلال التام.
سنظل نحافظ على ثورتنا التحررية الجنوبية وتمسكنا بهدفها التحرري واستقلال دولة الجنوب على كامل السيادة وعاصمتها عدن ..

الجنوب على طريق الاستقلال التام فقط وذلك بالعمل بالشراكة الجنوبية مع من يحمل مشروع الثورة التحررية الجنوبيهةبعيدا" عن الاستعلاء والاستقواء .. فكلنا ابناء الجنوب، والجنوب لكل ابناءه ..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
الذي يمارس السياسة بحقارة وبدون إنسانية ، ما ممارسته تلك إلا إنعكاس للحقارة التي تملأ صدره، وتعبير عن فقد
هكذا بات المشهد اليمني في اطار الشرعية اليمنية المعترف بها دوليا معقدا للغايه واقطابها تمثل مراكز نفوذ
  الميدان هو الحكم لتقديم أي دعم تنموي ـ مثل : بناء البنية التحتية وإصلاح المُدمّر وبناء المستشفيات
راح الزمان وجاء زمان وأنا بين النائم واليقظان فإذا أنا  في شارع الزعفران مع غلاص ثريب بالبرد مليان  أنظر
    هناك عدة مشاكل تواجه النموا لاقتصادي في الدول العربية ،وخاصة عندما تتطلع الى تطبيق تجارب اقتصاديات
عندما تتجلى المبادئ و القيم في أروع صورها وأنبل معانيها وتصبح جزء من سلوكيّات الشخص وتصرّفاته في تعامله
بعد يوم واحد فقط من توجيهات العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله ورعاه بإيداع ملياري دولار في
هناك جنود مجهولة تعمل كخلايا النحل دون كللا ولا ملل وبصمتا محدق يضحون بارواحهم من اجل تثبيت الامن والاستقرار
-
اتبعنا على فيسبوك