MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 23 أكتوبر 2017 07:00 صباحاً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

البشير يزور دارفور قبل قرار رفع العقوبات الأمريكية

الأربعاء 20 سبتمبر 2017 02:30 صباحاً
( عدن الغد ) رويترز :

زار الرئيس السوداني عمر البشير منطقة دارفور التي تمزقها الحرب، اليوم الثلاثاء، في محاولة لإظهار أن بلاده مستعدة لرفع العقوبات الأمريكية المفروضة منذ 20 عامًا، قبل أسابيع من اتخاذ واشنطن للقرار.

 

وقال البشير في كلمة: إن التنمية تأتي بعد الأمن والاستقرار. وأضاف أن أمن دارفور بدأ يتعافى، وأصر على أن تكون الأسلحة بأيدي قوات الأمن فحسب.

 

وانتقد جبريل بلال المتحدث باسم حركة العدل والمساواة، إحدى الحركات المسلحة في دارفور، زيارة البشير قائلًا، إنها تهدف إلى إعطاء صورة خاطئة للمجتمع الدولي بأن الحرب انتهت.

 

وأضاف بلال: “زيارة البشير غير مرحب بها من أهل دارفور لأنه شخصيًا من أصدر التوجيهات المباشرة للإبادة العرقية”.

وأوضح: “الأوضاع الأمنية والإنسانية والسياسية متوترة في دارفور ولا يوجد أفق لحل سياسي، لأن الحكومة ترفض التوصل لحلول سياسية”.

 

وفي يوليو/ تموز أرجأت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قرار رفع العقوباتبشكل دائم ثلاثة أشهر، وحددت 12 أكتوبر/ تشرين الأول موعدًا نهائيًا للسودان لتلبية الشروط، بما في ذلك حل الصراعات وتعزيز جهوده الإنسانية.

 

وبدأ الصراع في دارفور عام 2003، عندما حملت قبائل أغلبها غير عربية السلاح ضد الحكومة السودانية، وانتشرت قوة حفظ السلام المشتركة بين الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة، والمعروفة باسم يوناميد، في المنطقة خلال السنوات العشر الماضية.

 

واندلعت معارك مجددًا بين الجيش ومتمردين في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق في عام 2011، عندما أعلن جنوب السودان الاستقلال.

 

وأعلن السودان هدنة قصيرة الأجل في هذه المناطق في يونيو/ حزيران وأكتوبر/ تشرين الأول 2016، بعد أن هدأت المعارك في النيل الأزرق وكردفان، لكنها استمرت في دارفور. ومدد البشير وقف إطلاق النار ردًا على الخطوات الأمريكية.

 

وكان الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما خفف مؤقتًا، قبل أن يترك منصبة مباشرة، العقوبات المفروضة على السودان، وعلّق الحظر التجاري وأنهى تجميد الأصول وألغى العقوبات.

 

وتأجل قراره لستة أشهر لإتاحة الفرصة للسودان مرة أخرى للوفاء بالشروط التي تشمل أيضًا التعاون مع الولايات المتحدة في مكافحة الإرهاب، وتحسين سجله في مجال حقوق الإنسان.


المزيد في احوال العرب
العراق يُحمّل كردستان مسؤولية الاعتداء على قنصلية إيران في أربيل
حمّلت وزارة الخارجية العراقية، السبت، حكومة إقليم كردستان شمال البلاد مسؤولية الهجوم على مبنى القنصلية الإيرانية في محافظة أربيل، مؤكدة أن ذلك يصب في إطار
بعد السيطرة على كركوك.. أميركا تؤكد "هذا لا يغير شيئاً"
بعد أن استكملت القوات العراقية الجمعة السيطرة على "ألتون كوبري" آخر البلدات الواقعة تحت سلطة قوات #البشمركة في محافظة #كركوك ، وذلك إثر اشتباكات في
"مقتل 53 من قوات الأمن" المصرية في اشتباكات مع مسلحين
قالت السلطات المصرية إن 53 شخصا من قوات الأمن قتلوا في اشتباكات مع مسلحين في منطقة الصحراء الغربية.   وأطلق المسلحون النار على القوات - التي تضم أفرادا من الجيش


الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
  الرئيس الأميركي دونالد ترمب لم يفتأ منذ كان مرشحاً وبعدما أصبح رئيساً في كيل الأوصاف المزرية لاتفاق سلفه
  دائماً ما كانت موضوعة الأجيال، وصراع الأجيال، وتحولاتها الفكرية مسألة راهنة وملحّة. ولا تزال تصادفنا حتى
  «ترمب ينتهك معاهدة دولية»! «ترمب يخل بالاتفاق الذي وقعته القوى العالمية»!كان هذان عنوانين
  تكاثرت الإسقاطات والسقوطات في سياسات لبنان الداخلية والخارجية، في زمن التحولات الكبرى في المنطقة. وكان
  كان لا بد لرئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني من أن يجرب مرة حظ مواطنيه؛ أكراد العراق، في طرح حلمهم
  لم يكن للإنسان أن يعيش حالة الرفاه التي يتمتع بها الآن لولا ثمار العلوم وتطورها وفورانها؛ إذ ساهم التطوّر
  إن انتقال السلطة بشكل عمودي من شأنه أن يمنح نظام الحكم السعودي حيوية واستقراراً ، وهو ما درجت عليه معظم
  تنصل الجميع بسرعة من ديباجة الدستور (2005)، الذي كتبوه بأيديهم وعرضوه على العراقيين، و«كلٌّ.. حسَّن
-
اتبعنا على فيسبوك