MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 23 أكتوبر 2017 07:00 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

تقرير خاص: هل تطوى صفحة الإرهاب في أبين؟

عناصر من تنظيم القاعدة في نقطة تفتيش بمحافظة أبين - أرشيف
الثلاثاء 19 سبتمبر 2017 05:16 مساءً
عدن (عدن الغد) خاص:

تقرير : جعفر عاتق

 

وصلت طلائع من قوات الحزام الأمني الى مدينة مودية شرقي محافظة أبين ضمن حملة أمنية في عدد من مديريات المنطقة الوسطى بالمحافظة.

وانتشرت وحدات من قوات التدخل السريع التابعة للحزام الأمني في مديرية مودية وداهمت عدد من المنازل في إطار البحث عن مطلوبين للأمن من عناصر تنظيم القاعدة.

وساندت قوات التحالف العربي الحملة الامنية بشكل كبير وذلك من خلال الدعم العسكري واللوجستي إضافة الى مشاركة الطيران الحربي في الحملة.

واستهدف الطيران الحربي التابع للتحالف العربي عدة مواقع وأوكار للعناصر الإرهابية في المنطقة الوسطى تزامنا مع انطلاق الحملة الأمنية.

وعقب انتشار القوات الأمنية وصل الثلاثاء اللواء ابوبكر حسين محافظ محافظ ابين الى مديرية مودية في زيارة تفقدية .

وفي الزيارة التقى المحافظ بمدير عام المديرية سمير الحييد واطلع المحافظ على عددا من المشاريع المتوقفة مؤكدا عزم السلطة المحلية على توجيه كافة الدعم إلى المدينة وإعادة افتتاح كافة المرافق الخدمية في المدينة .

وطاف اللواء ابوبكر حسين في شوارع المدينة وتفقد اول مرفق حكومي بالمديرية مكتب بريد مودية والتقى بمدير البريد عمر الجعيدي كما زار كهرباء المدينة والتقى بمدير الكهرباء صالح بدر ووعد بتشغيل مولد كهربائي بقوة 1ميجا خلال اسبوع .

كما زار الاخ المحافظ مستشفى المدينة وتفقد أقسامه والتقى بإدارة المستشفى والتزم بتقديم دعم بمبلغ مليون ريال شهريا كما وعد بتوفير دكتورة نساء ولادة للمستشفى، كما زار محافظ ابين شرطة مودية والتقى بمدير امن المديرية والتزم بدعم الامن لتحقيق الامن والاستقرار بالمديرية.

وقال اللواء ابوبكر حسين في تصريح خاص لـ(عدن الغد) ان زيارته الى مودية تأتي للاطلاع على احتياجات المواطنين في المدينة .

واضاف الاخ المحافظ ان محافظة ابين قادمة على عهد جديد من البناء والتنمية وستشهد تنفيذ العديد من المشاريع الخدمية التي تصب في مصلحة المواطن .

وفي ختام الزيارة قام اللواء ابو بكر حسين بزيارة اخويه إلى منزل محافظ ابين السابق الشيخ جمال ناصر العاقل بمنطقة المقبابة .

وتوعد قائد قوات التدخل السريع بمحافظة أبين عبداللطيف السيد باجتثاث عناصر تنظيم القاعدة الإرهابي من جميع مديريات المحافظة.

قال قائد قوات الحزام الأمني بابين عبداللطيف السيد ان قوات الحزام دخلت يوم الثلاثاء مدينة مودية ضمن حملة واسعة لمكافحة العناصر الارهابية .

وقال "السيد" في تصريح لصحيفة "عدن الغد" انه قاد الحملة في مديرية مودية حيث قامت القوات بمداهمة عدد من المساكن الخاصة بعناصر القاعدة واعتقال عدد منهم .

وأضاف السيد: "دخلنا لودر بالامس واليوم مودية ولن نتوقف إلا باجتثاث كافة عناصر الإرهاب ومن يدعمهم".

وتعد الحملة الأمنية الحالية الثانية بعد تطهير محافظة أبين وعموم المحافظات الجنوبية من مليشيات الحوثي إثر غزوها للجنوب في العام 2015 والرابعة خلال الأعوام القليلة الماضية.

وخلال الأعوام الماضية سيطر تنظيم القاعدة على مديريات محافظة أبين بأوقات متفاوتة فيما شنت وحدات أمنية وعسكرية عدد من الحملات لملاحقة عناصر التنظيم وتطهير المحافظة.

وشهدت محافظة أبين خلال الأعوام الماضية مواجهات عنيفة خلفت مئات القتلى والجرحى من قوات الجيش واللجان الشعبية المشكلة من المواطنين في المحافظة لدعم قوات الجيش في مواجهة عناصر تنظيم القاعدة.

كما سقط المئات من عناصر التنظيم خلال المواجهات مع وحدات الجيش واللجان الشعبية في محافظة أبين.

وسبق الحملة الأمنية انتشار لواء عسكري من الجيش في منطقة جحين الى الشرق من مدينة زنجبار عاصمة المحافظة.

وانتشرت وحدات من اللواء (103) في منطقة جحين لتقوم بتأمين شامل للمنطقة التي تتواجد فيها جبال وعرة كانت أماكن تمركز لعناصر القاعدة.

وبدأت الحملة الأمنية يوم الاربعاء الماضي بتقدم قوات من الحزام الأمني الى مديرية الوضيع ومداهمة عدد من أوكار العناصر الإرهابية في قرى المديرية.

ورغم الفشل الذي لحق الحملة الأمنية الأخيرة خصوصا في مديريات المنطقة الوسطى إلا أن الحملة الحالية تحمل مؤشرات قوية للنجاح.

وتتمثل أهم هذه المؤشرات في التنسيق المتكامل بين الوحدات الأمنية والعسكرية سواء المشاركة في الحملة أو المساندة لها.

ولعل أبرز ما يميز الحملة الحالية الحضور الاستخباراتي الكبير وذلك بعد عمليات المداهمات التي تمت لمنازل مطلوبين أمنيين.

وشنت القوات المشاركة في الحملة الأمنية عدة مداهمات لمنازل عناصر من تنظيم القاعدة نجحت بعضها في القبض على عدد من المطلوبين.

وتمكنت قوات التدخل السريع من العثور على متفجرات وأحزمة ناسفة إضافة الى أسلحة متنوعة خلال مداهمتها لعدد من أوكار تنظيم القاعدة.

وشهدت الحملة الأمنية عدة مواجهات مع العناصر الإرهابية نجحت القوات الأمنية في قتل عدد منهم بينهم قيادات فيما اعتقلت آخرين.

وقال مواطنون لـ(عدن الغد) أن عناصر القاعدة فروا الى الجبال بعد وصول الحملة الأمنية الى مديريات المنطقة الوسطى.

وتمركزت وحدات من الحزام الأمني في عدة أماكن في مديريات المنطقة الوسطى فيما نصبت عدد من نقاط التفتيش على مداخل ومخارج المدن الرئيسية وفي تقاطعات الشوارع.

ويأمل المواطنون في أن تسهم الحملة الأمنية الحالية في تطبيع الحياة المدنية في مديريات محافظة أبين بشكل عام ومديريات المنطقة الوسطى بشكل خاص.

ويطالب المواطنون في مودية وعموم مديريات المنطقة الوسطى بالخدمات الأساسية التي باتت غائبة عن المنطقة.

كما يطالب المواطنون بفرض الأمن في عموم مديريات محافظة أبين بعد أن باتت ساحة للفوضى والاعمال الإرهابية.

ويعاني المواطنون من غياب الأمن الذي أثر في حياة بعد عمليات الاغتيال الممنهجة التي شنتها عناصر التنظيم الإرهابي على ضباط وجنود الأمن والجيش إضافة الى أفراد اللجان الشعبية الذين ساهموا في التصدي لعناصر القاعدة في وقت سابق.

ولم تستثني عمليات الاغتيال المواطنين العزل أيضا وكذا اعمال الترويع والخوف التي شهدتها المنطقة جراء انتشار العناصر الارهابية.

ومع اندحار عناصر التنظيم من مديريات المنطقة الوسطى بمحافظة أبين يأمل المواطنين أن تثبت القوات الأمنية اقدامها وتعمل على استتباب الأمن فيها إضافة الى عودة أركان الحكم المدني الى هذه المديريات بعد أعوام من الحكم العرفي للمنطقة.

ومع الخطوات الثابتة للقوات الأمنية في مديريات المنطقة الوسطى يتسأل المواطنون هل تطوى صفحة الإرهاب من أبين؟.

 


المزيد في أخبار وتقارير
رئيس مجلس الوزراء يصدر قرارا بتكليف رئيس للهئية العامة لرعاية اسر الشهداء ومناضلي الثورة اليمنية
أصدر رئيس مجلس الوزراء  د. احمد عبيد بن دغر قرارا قضى بموجبه تكليف أحمد قاسم عبدالله رئيسا للهئية العامة لرعاية اسر الشهداء ومناضلي الثورة اليمنية. نص القرار : بسم
وزير الأوقاف يرأس اجتماعاً لمناقشة الترتيبات اللازمة لانطلاق موسم العمرة لليمنيين لهذا العام
رأس معالي وزير الأوقاف والارشاد د أحمد عطية بمكتب شؤون حجاج اليمن بمكة المكرمة اجتماعاً ضم قيادة قطاع الحج والعمرة ومدراء الادارات في المكتب لوضع الترتيبات
تراجع في سعر صرف الدولار عقب حملة حكومية بعدن
تراجع سعر صرف الدولار امام الريال اليمني مساء يوم الاحد عقب حملة حكومية واجراءات رقابة قامت بها الجهات الحكومية بعدن . ومع حلول الساعة السابعة من مساء يوم الاحد قال


تعليقات القراء
277526
[1] ماذا عن عدن
الثلاثاء 19 سبتمبر 2017
ابو وليد اليافعي | عدن -اليمن
لازم عدن تتصفى من اصحاب القاعدة (الخلايا النائمة) الموجودين في المنصورة و دار سعد والبريقة الخ.... واللي يظهروا في كل صلاة جنازة على قتلى القاعدة. وكمان لازم البلاطجة و اصحاب الحبوب والسرق اللي يشتغلوا لصالح هذه التنظيمات في كل حارة من حواري عدن. يبلغوا على التجار علشان يخطفوهم واصحاب السيارات الدفع الرباعي علشان يسطوا عليها بالقوة و يقتلوااي واحد مش مرغوب فيه. لازم ضرب بيد من حديد. لازم قانون طوارئ ومحاكم عسكرية طالما احكامها الاعدام على كل متقطع. طالما المحاكم المدنية عندها صعوبة بالعمل البديل هي محاكم عسكرية (الامثلة للمحاكم العسكرية كثيرة في تاريخ الدول التي كانت تريد ضيط الامور والامن بعد الحروب).

277526
[2] على سكان أبين وشباب أبين الوقوف مع محافظهم المخلص
الثلاثاء 19 سبتمبر 2017
سعيد الحضرمي | حضرموت
نعم، على سكان أبين وشباب أبين الوقوف مع محافظهم المخلص والحازم، الذي سيوفر لهم الأمن والإستقرار، ويكفي ما أصاب أبين من إرهاب وهمجية وتخبط وعشوائية وقتل وتشريد.. ولا مستقبل للشعب الجنوبي الحضرمي ولا لأجياله القادمة، إلا بفك إرتباطه من الوحدة اليمنية المتعفنة، وإستعادة كامل حقوقه الشرعية المغتصبة بالقوة والحرب، وفي مقدمة تلك الحقوق، حقه في تقرير مصيره وإستعادة دولته وكرامته ومقدراته.

277526
[3] قوات الحزام الامني التابعة للمجلي الانتقالي الجنوبي تحرر ابين من عصابات علي محسن الارهابية
الثلاثاء 19 سبتمبر 2017
العز بن علهان | شبوة
ماحصل في العريش والعلم كان جزء من مؤآمرة اكبر اعدها تحالف 7/7 لاعادة احتلال الجنوب وقد اشرت اليها واشار اليها الكثير والتي تتمثل في اعادة انتشارالقاعدة في ابين وشبوة والقيام بعمليات ضد التحالف عندها تتقدم قوات علي محسن وعفاش المرابطة في حضرموت ومارب الى شبوة وابين بحجة طرد الارهاب ثم يتم افتعال فتنة في عدن بواسطة الحرس الرئاسي التابع لعلي محسن بقيادة ناصر طرطور عندها تتقدم تلك القوات الى عدن بحجة الفصل بين المتصارعين في عدن وعندها تلتحم قوات الاحتلال اليمني مع ما يسمى بالحرس الرئاسي ويتم اعادة احتلال عدن باسم قوات الحكومة الشرعية التابعة لعلي محسن ولكن التحالف والمقاومة الجنوبية افشل المخطط بتعزيز قوات النخبة الشبوانية التابعة للمجلس الانتقالي وتمكينها من السيطرة على شبوة وطرد القاعدة ثم توجه قوات الحزام الامني التابعة للمجلس الانتقالي بدعم التحالف الى ابين القضاء على القاعدة بضربة قاصمة ولم يتبقى لهم غير المجاميع الارهابية التي تم ادخالها الى عدن باسم الحماية الرئاسية بدآوا بتحريكها وكانت قوات التحالف و قوات المجلس الانتقالي لها بالمرصاد كل هذه الضربات المتوالية افقدت هادي طرطور وعلي بلسن صوابهم ورأينا كيف كانت الحملة الشعواء من قبل اذنابهم ضد ماجرى في شبوة ثم ماجرى في ابين واخيرا ماجرى في عدن والعمل جاري على تفكيك ماتبقى من قوات ما يسمى بالحماية الرئاسية وطرد العناصر الارهابية التي زرعها علي محسن و المندسة بينها وخاصة قياداتها وسيتم استيعاب الشباب الجنوبي المغرر بهم منهم في قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المتمثلة في الحزام الامني بقيادة نائب رئيس المجلس هاني بن بريك وقوات امن عدن بقيادة شلال علي شايع وليذهب ناصر طروطور وابوه وكافة اذناب الزيود الخونة الى مزبلة التاريخ .

277526
[4] علا هامان يافرعون
الثلاثاء 19 سبتمبر 2017
تركى بن سند | سيئون
هى عملية تصفية حساب بين الامارات وعلى محسن وهادا كلة يخدم ايران وعفاش والخاسر هم العباد والبلاد وياليل مطولك وبايرجعونة افغانستان العرب

277526
[5] الاحتلال الحقيقي لعدن من قبل الزيود والحجريين
الأربعاء 20 سبتمبر 2017
سالم الصبيحي | عدن
لوحدة بين الحجريين والزيود :لمن يقول كانت وحدة بين شعبين لا وانما كانت عصابة الحجريين والزيود متفقة على الجنوب وخيراته وانظروا حاليا من يدافع عن القتله اليسوا الحجريين السرق ؟ بعد الانقلاب على قحطان وفشل ضم الجنوب بالصورة التي كان مخططا لها من قبل حكام الجمهورية العربية اليمنية وبعد أن قويت شوكة اليمنيين في حكومة ما كان يسمى بجمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية( الاسم الجديد الملفق على إتحاد الجنوب العربي ) سيطر اليمنيين الحجريين على معظم قرارات هذه الجهورية الديموخراطيه فبدأو بترويج وترسيخ ( قصة الوحدة اليمنية بين الشطرين ) عبر ثقافة جديدة خدمها الإعلام بشكل رئيسي والمناهج الدراسية التي طبعت لأول مرة في التاريخ بتغيير جغرافية المنطقة وديموغرافيتها حتى أصبحت تلك ( الوحدة ) قسماً يقسم عليه الوزير والسفير والجندي والعامل والفلاح وهي الطبقات التي اعتمد عليها الحجريين اليمنيين في تنفيذ مخططهم في الجنوب العربي وحتى الطالب المسكين. لخلق جيل طليعي جديد كما سماه عبدالفتاح يخدم حركته واهدافه اليمنية بدأ أطراف الوحدة اليمنيين ( زيود وحجريين ) بلقاءات ومباحثات ووساطات لتوحيد الطرفين ولكن لم يفلح كل ذلك أقحم الحجريين أبناء الجنوب العربي بالدخول في عدة حروب مع الجمهورية العربية اليمنية بدماء أبناء الجنوب العربي للأسف من غير ناقة ولا بعير لنا في ذلك كان النصر دائما في كل تلك الحروب لأبنا الإتحاد الجنوب العربي ( اليمن الديمقراطي) على اليمنيين ولكن كانت تقف معظم الحروب بالدخول إلى عدة كيلومترات داخل أراضي الجمهورية العربية اليمنية بل وصلت في أحداها إلى مشارف صنعاء, ولكن بتدخلات دولية تقف الحرب عند خطوطها الحمر. لم يرق لجناح عبد الفتاح إسماعيل ذلك ولم يستطع تحقيق مطالب الحجريين أيضا من خلال المفاوضات بدأ سالمين رئيس (اليمن الديمقراطي ) تقوية جناحه داخل السلطة فأزعج ذلك جناح اليمنيين الحجريين بقيادة عبد الفتاح فخططوا للانقلاب عليه عبر الفتنه الداخلية بين أبناء الجنوب ونجح الانقلاب سيطر الجناح اليمني الحجري مرة أخرى على حكومة اليمن الديمقراطي وبأسلوب ذكي جداً ( طبعاً ذكي على الأغبياء مِمَّن يحسبون على الجنوب العربي ) فقام بتأسيس الحزب الاشتراكي اليمني الذي بدأ في الترويج له منذ اعتلائهم السلطة في الجنوب العربي حيث سموه ( بالحزب الطليعي ) وربوه ونموه حتى صار رجلاً يمانيا باراً وأنجب مهجنين جنوبيين يلعنون خالقهم وآبائهم وأجدادهم ويقدسون ويعبدون هذا اليماني الوليد ضد ارض الجنوب العربي الطاهر. كانت خطة عبد الفتاح وقومه من اليمنيين إدخال الجنوب العربي في ظلام دامس بحيث لا يعرف الجنوبي عن العالم أي شيء وأن يكون هذا الشعب شعباً جائعا تائها حتى يستطيع هذا اليماني الشيوعي قيادة الجنوب وشعبه لتنفيذ مخططاته الجهنمية فاعتمد السياسة الشيوعية الإلحادية لتحقيق ذلك ولكي تكون قطيعه بين جيران الجنوب العربي السعودية وعمان خاصة حتى يتسنى له ولقومه الإنفراد بهذا الشعب وتم له ما خطط له وللأسف عبر أيادي جنوبية عربيه مهجنه خائنه جاهلة فتنة 13 يناير 86 أسبابها ومسبباتها لم تنجح أي مفاوضات بين الزيود والحجريين, وكل الحروب أيضا لم تفلح في إسقاط نظام الحكم الزيدي . لذا ليس لدى جناح عبد الفتاح إسماعيل إلا الإعداد لحرب شامله لا تتوقف إلا داخل القصر الجمهوري في صنعا وإسقاط دولة الزيود , ولكن لا يزال هناك عائق أمام جناح عبد الفتاح وهو أن سلطة الجيش الجنوبي ليست بيده . وخوفه أن تكون هذه المرة ككل مرة تقف الحرب على أبواب حدود الدولتين لذلك على جناح عبد الفتاح إسماعيل وقومه من اليمنيين استلام زمام السلطة الكاملة على الجيش الجنوبي أيضا وتسليم القيادة فيه لضباط يمنيين من الجبهة الشعبية اليمنية وهي جبهة مكونة من ضباط وجنود يمنيين, هذه الجبهة اليمنية تم تجنيدها بشكل جيد حتى إنها أصبحت تمتلك من الأسلحة والعتاد مالا يمتلكه جيش الجنوب وكان لديها طابور خامس داخل الجيش الجنوبي من هنا بدأ الجنوبيين يحسون بخطر جناح عبد الفتاح على مصالحهم الشخصية حيث لم يفكروا في غيرها فتحزب أهل السلطة العسكرية في (اليمن الجنوبي) وهم علي عنتر وصالح مصلح وعلي ناصر حيث رأوا أن سلطتهم العسكرية على جيشهم ستذهب منهم وبذلك سينتهي دورهم لأن دورهم كان تجميع عسكر ومليشيات لصالح القيادات اليمنية لتحارب عنهم الجيش اليمني الزيدي لا أقل ولا أكثر للأسف ولكن للأسف تحزبهم لم يكن مع كل مكونات الطيف الجنوبي وذلك للعقلية الناقصه التي كان يتمتع بها هؤلاء. وفي اليوم الموعود 13 يناير من العام 86 اعد عبد الفتاح اجتماعا للجنة المركزية تم التخطيط والإعداد له مسبقاً كان الهدف من هذا الاجتماع تصفية كل قيادات الجنوب المؤثرة خصوصا على الجيش لاستلام زمام السلطة عليه والتحكم به كما شاء . وبالفعل تم الاجتماع وتمت التصفية ولكنها أشعلت حربا أهليه بين أبناء الشعب الواحد وراح ضحية هذه الحرب عشرات الآلاف وترملت آلاف النساء ويُتِّم ألآف الأطفال وشرد من شرد وكانت كارثة كبرى على الجنوب العربي، والسبب الرئيسي في كل ذلك قيادات جنوبيه غبية جاهلة . قتل عبد الفتاح وشرد علي ناصر ولجأ إلى عدؤ آخر تداعيات فتنة يناير 86 بعد هذه الفتنه التي أشعلها اليمنيين بين أبناء الجنوب العربي كانت هناك بقايا يمنيه وعلى رأسهم ياسين سعيد نعمان وجار الله عمر ( الزيدي الليبرالي ) ومحسن عبد الله وغيرهم وكان لابد عليهم أن يستمروا في نفس المخطط الذي أعده لهم عبد الفتاح ولكن تحت ظروف جديدة أفرزتها أحداث يناير لذا اعتمدوا على قوتهم المتبقية في الحزب وجبهتهم الشعبية المسلحة والتي كان دورها في أحداث يناير دور ماسك الفتيل وعليهم ايضاً التعامل مع من بقي من اللجنة المركزية في الحزب اليمني الاشتراكي واعتبارهم من أهل الصف( هكذا صنفتهم الظروف) واستغلوا أيضا الفتنه التي وقعت بين أبناء الشعب الواحد وكذلك حالة الجيش الجنوبي المرهق والمشتت من الحرب الاهليه استولوا على السلطة في قصر الرئاسة ونصبوا علي سالم البيض رئيساً صورياً على الجنوب بعد فشل المؤامرة التي أدت إلى انهيار جيش الجنوب وتشتته ، هذا الجيش الذي كانوا يبنون عليه أمالاً في تنفيذ مخططهم لإيصالهم إلى القصر الجمهوري في صنعاء وإسقاط نظام الحكم الزيدي لم يكن لديهم في هذه الحالة إلا تغيير الاستراتيجيه كاملة والدخول في مفاوضات وحدة وبشروط زيديه... لا يهم ، على أن يقوموا فيما بعد بالتغيير من الداخل طالما وستكون هناك انتخابات مؤملين على الكثافة السكانية في المناطق الحجرية وعلى المضطهدين من أهل تهامة وغيرها وبالفعل بدأو في مفاوضاتهم السرية مع علي عبد الله صالح أيضا الجنوبيين بقيادة البيض والعطاس وهيثم قاسم بدأو يخططون لتقوية الجناح الجنوبي في الحزب وبدأو يشمون رائحة المؤامرة ولكن الجهل الذي عاشوا فيه طيلة سنوات الحزب اليمني بلد أدمغتهم بدأ و في اللجؤ إلى التغيير في السياسة الداخلية والانفتاح على الخارج وخصوصا على السعودية وبدأو في استقطاب الاستثمار ورؤوس الأموال الحضرمية المهاجرة كأسلوب سياسي في التغيير والهروب من قبضة الحزب اليمني رويدا رويدا لكن سلطة الحزب بقيادة أهله من اليمنيين كانوا أشطر من تلاميذهم لذا سارعوا بالدفع إلى (الوحدة الزيديه الحجرية) بشروط جديدة وبتنازل عن شروط القبيلة لصالح شروط ( اليمن الكبير) هذا الحلم الأسطوري المتوارث والقاسم المشترك بين الزيود والحجريين وكل يمني . أما مخططاتهم الغير معلنه فكما ذكرنا سابقاً كانوا يتوقعون الحصول عليها عن طريق الانتخابات التي كانوا يحلمون بها في دولة ما يسمى الوحدة مؤملين على كثرتهم السكانية وحيث أنهم بدأو بالانزعاج من سياسة الانفتاح على الجار السعودي وسياسة دخول رأس المال فيما لو قدر له أن يدخل الجنوب العربي بقوة سيغير السياسات الداخلية وسيسيطر على القرار وسيتحرر الجنوب العربي قليلاً قليلاً من سيطرة الحزب اليمني الاشتراكي وسينهار حزبهم واشتراكيتهم وبهذا سيخسر اليمنيين الحكام الرسميين على الجنوب العربي مناصبهم وسيفوق حينها الجنوبيين من سباتهم وسيعرفون أنهم عرب جنوبيين وليسوا يمنيين وسيعود اسم الدولة لمسماه الحقيقي وسيكون اليمنيين من أبناء الحزب اليمني الاشتراكي حينها لاجئين سياسيين في الجنوب العربي بعد أن كانوا متربعين على عرش سلطة الجنوب لذا سرعوا بالوحدة ودفعوا بها بينهم وبين أعدائهم الزيود واعتماد سياسة ( أنا وابن عمي على الغريب ) ومن اجل طموحاتهم المشتركة اليمن الكبير ( وهاهم اليوم يدهم في يد بعض ضد الجنوب العربي وأبنائه)



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
فيديو مذهل ولايصدق : الاسماك تغرق شواطئ عدن والصيادون يغرفونها بأياديهم
تراجع في سعر صرف الدولار عقب حملة حكومية بعدن
ما حقيقة اندلاع اشتباكات مسلحة بين القوات الاماراتية والسودانية بالمخا؟
عاجل : تفكيك عبوة ناسفة زرعت أسفل سيارة إمام مسجد الرحمن بحي اللحوم محمد علي الناشري
تفاصيل مبادرة سياسية دولية لإنهاء الحرب في اليمن
مقالات الرأي
المملكة العربية السعودية تعتبر ركيزة هامة وقطب اساسي في جميع المعادلات السياسية والاقتصادية والتوازن
  الإنسان بطبيعته يحن للماضي لأنه خالا من الأشوك ؛ فأقسى المراحل التي عاشها ، وأصعب الظروف التي واجهها إذا
إنني أجد نفسي مرغما بأن أشاطر المحافظة الرابعة شبوة التي ينحدر منها نسلي الحميري الذي لا أستطيع شطبة ومحوة من
أتحدى حكومة الشرعية أن تتحرر من حكومة التاجر احمد العيسي وتخرج عن طوع احتكاره الابتزازي القذر لتجارة استيراد
الناس هنا في عدن يعيشون كوابيس يومية مصدرها عدم تسلم الرواتب لشهر ولأشهر عند آخرين وأصبحت البيوت نشازا سلالم
الطفل المولود صبيحة 14 أكتوبر 1963م وصل اليوم عمره (54سنه) والذين شاركوا في اندلاع ثورة 14 أكتوبر 1963م وعمرهم كان (16)
تخلي الحوثيين عن تحالفهم مع صالح مؤشر هام على أن قراءتهم لترتيبات الحل السلمي تسير بخطى جادة هذه المرة.إنتهت
كان ولازال الدين منذ البدء هدأيه إلى الطريق القويم. ولم يكن للإسلام منذ أيام ابونا إبراهيم وكان حنيفا مسلما
لا يجد الباحث الاقتصادي وحتى المواطن العادي المتابع لتطور الأزمة الاقتصادية التي نتجت عن الحرب الأهلية في
ولا يسعنا هنا الا ان نقول اهلا وسهلا ابا جلال الى ارضكم الغالية الجنوب وانت الرئيس والاب الفاضل والمناضل
-
اتبعنا على فيسبوك