MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 25 سبتمبر 2017 11:01 صباحاً

  

عناوين اليوم
رياضة

رونالدو يقود ريال حامل اللقب لفوز سهل على ابويل

كريستيانو رونالدو اثناء المباراة ضد أبويل نيقوسيا في دوري أبطال أوروبا يوم الأربعاء. تصوير: سيرجيو بيريز - رويترز
الخميس 14 سبتمبر 2017 11:06 صباحاً
رويترز

 أحرز كريستيانو رونالدو المتألق هدفين في أول مباراة يبدأها في التشكيلة الأساسية هذا الموسم ليفوز ريال مدريد حامل اللقب 3-صفر على أبويل نيقوسيا يوم الأربعاء في بداية ناجحة لحملته لنيل لقب دوري أبطال اوروبا لكرة القدم للمرة الثالثة على التوالي.

ورونالدو موقوف محليا منذ أغسطس آب بسبب دفع حكم لكنه احتاج إلى 12 دقيقة فقط ليعود للتهديف في البطولة التي يتصدر قائمة هدافيها عبر العصور بعدما قابل تمريرة جاريث بيل العرضية في الشباك.

وسدد المهاجم البرتغالي في القائم في بداية الشوط الثاني وبعد لحظات سجل هدفه 109 في دوري الأبطال من ركلة جزاء بعد قرار قاس من الحكم باحتساب لمسة يد ضد الاسباني روبرتو لاجو مدافع أبويل.

وأكمل القائد سيرجيو راموس فوزا متوقعا لمدريد على بطل قبرص بتسديدة خلفية في الدقيقة 61.

وحُرم رونالدو من ركلة جزاء أخرى وثلاثية محتملة من الأهداف بعد اعاقته داخل المنطقة لكن الحكم لم يلتفت لاعتراضاته كما ألغي له هدف قرب النهاية بسبب التسلل.

ومرر رونالدو كرة إلى بورخا مايورال الذي وضع الكرة في الشباك لكن الحكم ألغى الهدف بداعي التسلل على قائد منتخب البرتغال.

وعانى ريال مدريد لتسجيل الأهداف في اخر مباراتين في الدوري وتعادل مع بلنسية وليفانتي على ملعبه بشكل مفاجئ وجاءت عودة رونالدو في الوقت المثالي لفريق المدرب زين الدين زيدان الذي غاب عنه كريم بنزيمة وماركو اسينسيو بسبب الإصابة.

وسيستمر غياب رونالدو محليا في مباراة ريال سوسيداد يوم الأحد وهي الأخيرة في عقوبة الإيقاف لخمس مباريات.

وافتتح ريال مدريد التسجيل بعد هجمة مرتدة بدأها ايسكو الذي راوغ منافسيه ومرر إلى بيل الذي لعب الكرة إلى رونالدو.

وتعرض بيل مؤخرا للعديد من الانتقادات بسبب تراجع مستواه لكنه كان طرفا في جميع أهداف فريقه واصطدمت تمريرته بكتف لاجو الذي لم يصدق أن الحكم احتسب ركلة جزاء.

وأظهر رونالدو أن الوقت الذي قضاه بعيدا عن الملاعب لم يؤثر على شهيته للأهداف ووضع الكرة داخل الشباك من ركلة الجزاء وركض نحو الكرة لكي يتم استئناف اللعب سريعا ليبحث عن هدفه الثالث.

وقال راموس للصحفيين ”كريستيانو سجل العديد من الأهداف ولاحظنا وجوده الليلة واتمنى أن يواصل هز الشباك“.

وأضاف ”كفاءته ليست محل شك والفريق سيستفيد من عودته“.


المزيد في رياضة
كيف تسبب كريستيانو رونالدو في تخلي مانشستر يونايتد وريال مدريد عن فان نيستلروي
كشف الصحفي ألاستير كامبل عن سبب طرد السير المدرب الأسكتلندي أليكس فيرغيسون للمهاجم الهولندي رود فان نيستلروي من مانشستر يونايتد صيف 2006، وبيعه إلى ريال مدريد خلال
إنتر ميلان يقهر جنوة ويحتل المركز الثالث في ترتيب الدوري الإيطالي
تغلب فريق إنتر ميلان على ضيفه جنوة، اليوم الأحد، في المرحلة السادسة من الدوري الإيطالي لكرة القدم . وشهدت أيضًا هذه الجولة فوز لاتسيو على هيلاس فيرونا 3/0،
ما الشرط الذي وضعته أندية عدن للمشاركة في الدوري التنشيطي اليمني؟ (وثيقة)‎
كشفت تقارير صحفية يمنية، اليوم الأحد، أن أندية مدينة عدن وافقت على قرار الاتحاد اليمني لكرة القدم، باستئناف بطولة الدوري، بعد توقف دام لأكثر من 3 مواسم.   وكشفت




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
مرت دول عديدة بظروف مشابهة لما نمر به اليوم بل والعن من ما نحن به ومع ذلك استطاعت هذه الدول ان تسير نشاطات
بالرغم اني اعتزلت الكتابة منذ فترة لأسباب عديدة منها انشغالي بمستقبلي المهني ومنها ما وصلت إليه الأوضاع
من غير زعل .. وقول كلمة الحق..فان الشيخ احمد صالح العيسي رئيس اتحاد الكرة هو من يستحق الشكر وجزيل الثناء
تبث منتخباتنا الوطنية وما تحققه من انجازات قارية أنها خير من يسعد هذا الشعب العظيم وخير من تجمع على الفرقاء
يلعب المال دوراً مهماً في بناء فريق كرة القدم, فالأندية التي تملك هذه العصب الحيوي تكون فرقها أفضل حالاً من
نحتاج إلى أن نطبق ونجرب لكي نصل إلى نتائج دقيقة، فالتجربة خير برهان، وعندما تعمد أي منظومة إلى أي تغيير،
تابعت بحماس لقاء مدرب المنتخب الجديد في برنامج "في المرمى"، وخرجت بانطباع رائع عن باوزا. أعجبتني كثيرًا ثقته
المثل يقول «أي شيء: أحسن من لاشيء!».. فما بالك لو كان ما يحدث الآن على الساحة الرياضية ليس «أي شيء»!
-
اتبعنا على فيسبوك