MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 18 يناير 2018 12:09 صباحاً

  

عناوين اليوم
اليمن في الصحافة العالمية

قيادي حوثي منشق يُحذّر صالح: “لا تثق في الجماعة وخذ حذرك منهم”

العلاقة بين الحوثي وصالح تشهد خلافات حادة بلغت ذروتها خلال الفترة الأخيرة.
الخميس 14 سبتمبر 2017 10:28 صباحاً
عدن ((عدن الغد)) إرم:

حذّر القيادي السابق في ميليشيات الحوثي علي البخيتي، الرئيس السابق علي عبد الله صالح، من الحوثيين، مشيرًا إلى أن أي اتفاقية يعقدوها ما هي إلا تكتيك منهم بهدف تحقيق مشروع الولاية في اليمن، بالتالي يجيزون لأنفسهم التنصل منها.

جاءت تحذيرات البخيتي المنشق عن الحوثيين عبر سلسلة من المنشورات كتبها على صفحته الخاصة في فيسبوك، وذلك عقب لقاء جمع عبدالملك الحوثي، ورئيس المجلس السياسي الأعلى الحوثي صالح الصماد من جهة، وعلي عبدالله صالح والأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي العام عارف الزوكا من جهة أخرى، بهدف إزالة الإشكالات والخلافات التي نشأت مؤخرًا بين الطرفين.

 وقال البخيتي في منشوراته: إن “الاتفاقات عند الحوثيين عبارة عن تكتيك لمواجهة ظرف خاص انتظارًا للتمكين، وعند تغيّر الظرف يخونون كل وعودهم، فقط يبحثون قبلها عن ذريعة واهية”.

وخاطب البخيتي صالح بقوله: “مهما وعدك عبدالملك الحوثي في حديثكما لا تثق في كلامه، فسرعان ما يجد ذريعة للتنصل من وعوده بتقرير واحد من أحد المشرفين”، مشيرًا إلى أن “مخالفة الاتفاقيات التي تعيق مشروع الولاية تعتبر دينًا عندهم؛ بالتالي فالحوثي عند التنصل منها عند تغير الظروف يعتقد أنه يتقرب لله”.

ودعا البخيتي  قيادة حزب المؤتمر الشعبي العام إلى “أخذ حذرهم ووضع خططهم لأسوأ الاحتمالات”، منوهًا بقوله: “أقول لكم جازمًا من الآن لن يلتزم عبدالملك بما اتفقتم عليه والأيام بيننا”.

الأحجية الحوثية

من جهته، قال الخبير في الشؤون الاستراتيجية علي الذهب: إن “الرئيس السابق علي صالح يلعب بأخطر الأوراق، في الوقت بدل الضائع، غير مدرك أن الأحجية الحوثية التي ابتكرها ذات يوم، لم يعد حلها ممكنًا بالطريقة التي وضعها ،عندما كانت أسباب القوة كلها بيده”.

وأكد الذهب في منشور له على صفحته في “فيسبوك”، أن “موقف صالح اليوم شبيه بموقف الرئيس عبد ربه منصور هادي خلال الأشهر الستة الأخيرة، التي قضاها في صنعاء حين حاول عبثًا اللعب من أجل الفوز، لكن في أرض غير أرضه وجمهور غير جمهوره، فكان مصيره الطبيعي الخروج خاسرًا وهاربًا من ميدان النزال”.

ورأى الخبير أن “الفرص قد تكون قليلة أمام صالح لكنها ثمينة”، متسائلًا بقوله: “هل سيحالفه الحظ كعادته أم سيخرجه كسلفه، وربما أسوأ من ذلك؟”.

وتشهد العلاقة بين الحوثي وصالح خلافات حادة بلغت ذروتها خلال الفترة الأخيرة، تسببت باندلاع مواجهات مسلحة بين أتباعهما في العاصمة اليمنية صنعاء، في آب/أغسطس الماضي، قبل أن يتم احتواء الموقف بشكل مؤقت.


المزيد في اليمن في الصحافة العالمية
“استغاثة” بن دغر لإنقاذ الريال اليمني تسلط الضوء على مكمن الخلل في الحكومة الشرعية
في تغريداته بخصوص الوضع الاقتصادي في البلاد المنهكة، وارتباطاته الإقليمية والدولية، لاحظ نشطاء يمنيون في خطاب رئيس وزرائهم، ما اعتبروه مؤشرًا على مكمن الخلل في
مصرع قيادات ميدانية للحوثيين.. قوات الشرعية تعزز تقدمها على جبهتي صعدة والبيضاء
واصلت قوات الجيش اليمني في محور البقع، شمالي محافظة صعدة، التقدم ميدانيا في المحافظة التي تعد معقل ميليشيا الحوثي الانقلابية. وقال مصدر إن قوات الجيش الوطني خاضت
ارتفاع عدد قتلى التعذيب بمعتقلات الحوثي إلى 115 يمنياً
لقي أحد المختطفين اليمنيين مصرعه جراء التعذيب في سجون #ميليشيا_الحوثي بمحافظة  البيضاء، ويدعى أحمد علي صالح الشني وهو ما يرفع عدد من قضوا في سجون الميليشيات


تعليقات القراء
276465
[1] اللهم اجعل خططهم في نحورهم قولوا امين
الخميس 14 سبتمبر 2017
ام محمد | قطر
يارب احفظ الجنوب واهله... وسلم وانصر الجنوب على كل معتدي باغ ومن اراد بالجنوب شرا اجعل خططه في نحره يرجع له... اللهم احفظ وسلم وانصر الجنوب ...ورد لنا جنوبنا بخير متعافى متسلح بالعلم والمعرفه



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
بالصور :جرحى في اشتباكات بين مسلحين بخور مكسر وحالة هلع وذعر
البنك المركزي يحدد سعر بيع جديد للدولار الامريكي والريال السعودي
محال الصرافة بعدن تعيد فتح ابوابها وبيع العملات عقب ساعات من ايداع وديعة سعودية
مصدر امني : العثور على جثة مسئول امني مقتولا شرق عدن
حصري - مغادرة احدى بنات علي عبدالله صالح البلاد عبر مطار عدن
مقالات الرأي
بعد ثلاث سنوات من حرب ضروس لم تبق ولم تذر من مقومات الدولة، ولا مقدرات الشعب شيئًا، أصبح من المتعذر على
 ـ بعد مرور 40 عاماً على اعتلاء ـ عفاش المخلوع ـ الرئيس السابق علي عبدالله صالح للسلطة بصنعاء (17يوليو1978م ـ
لقد اثبتت كل المراحل فشلها كل افرازاتها السياسية والاقتصادية والعسكرية والامنية لم تحقق أي نسبة نجاح طول
تشهد الساحة اليمنية تطورات متسارعة ومتضاربة في ذات الوقت، فقبل مقتل الرئيس المخلوع صالح حدثت تحولات، كان
تتكسر السيوف وتخرس المدافع وتتساقط الطائرات وتتلف الذخائر وتموت الخيول وتغيب دول وتظهر دول وتزول عروش
لو كان للجنوبيين حزب منظم كحزب الاصلاح او كان لهم حزب متماسك كحزب المؤتمر او كان لهم جناح عسكري قوي ك(مليشيات)
  من اهداف قيام عاصفة الحزم العام 2015 اعادة الشرعية اليمنية لإدارة شئون اليمن بعد ان اطاح بها الانقلابيين
عانى الجنوب الامرين بعد 7 يويو 1994م السيئ الذكر ذلك انه واجه اكبر موجة تشريد وتركين في صفوف ابناءه من العسكريين
خطورة انهيار العملة الوطنية هو في الارتفاع الجنوني لاسعار جميع السلع بسبب ان معظم احتياجات الشعب حوالي 90% يتم
في وقت متأخر لليلة عاصفة من ليالي منتصف تسعينات القرن الماضي قام معاوني الرئيس الامريكي بل كلينتون بإيقاظه
-
اتبعنا على فيسبوك