MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 22 يونيو 2018 06:18 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الخميس 14 سبتمبر 2017 02:36 صباحاً

الأعور بين العميان ملك

يحكي الحكواتي أن رجل أعمى عاد له بصره ذات يوم لثواني فقط فرأى ديك .

ثم عاد العمى لعيونه .

فكان الناس يتحدثون عن أشياء وهو يسمعهم ويصفون أشياء فكان يقول لهم  :

هل ما تصفونه بحجم الديك

طبعا لم يرى شيئ المسكين في حياته غير الديك

فأعتقد أن الديك هو أكبر مخلوق وأن كل المخلوقات تشبه الديك .

وفي حكاية أخرى أن رجلٌ أعمى زقر ذات يوما جرادة .

فما كان منه إلى وضع لها قصة وحكاية وكان دائما كلما لقي شخص قص عليه قصة زقره للجرادة فأعتبر ذلك أنجاز لم يحققه غيره وأنه الوحيد في العالم الذي أستطاع أن يزقر جرادة .

ولهذا قيل في مساق الأمثال فرحت الأعمى زقر جرادة .

أما الأعور فيحكي أن رجل عاش في مدينة كل سكانها صحيحين الأعين فكانوا يضايقونه وكان يتضايق من عينه العوراء فقرر أن يهجر هذه المدينة .

ذهب يجول ويصول من مدينة إلى مدينة حتى ساقته أقدامه والأقدار إلى مدينة العميان .

فأستأنس الجلوس فيها لم يعايره أحد بعينه العوراء لأنهم عميان

فكان يقودهم ويقضي حوائجهم

فقرر أصحاب  المدينة العميان بأن يتوجوه ملكاً عليهم .

فتوجوه وأصبح الأمر الناهي المتصرف القاطع الشارع المفوض المُبايع .

عاش زمانه يعمل ما يحلو له لا من يراه ولا من يحاسبه ولا من يعايره ولا من ينتقده .

حتى مر يوماً رجل على ظهر حماره تاه في الصحراء وظل طريقة حتى وصل تلك المدينة فوجد هذا الإنسان الذي يتصرف بحياة الناس بلا حسيب ولا رقيب ولا منافس ولا معارض فعلم أن  أهل المدينة عميان وأن هذا الرجل الأعور هو من يستقل عماهم شاهد أفاعيل ذلك الأعور

وخرج بمقولته الشهيرة

الأعور بين العميان ملك .

أنتهى الدرس لمن فهم وأستوعب

وقايس ذلك الحال وتلك الروايات على واقعنا .

فليس فيما بين ما حكى الحكواتي وبين واقعنا إختلاف .

تعليقات القراء
276430
[1] رجاءا اخي الكاتب بلاش تزعل الفانوس
الأحد 17 سبتمبر 2017
واحد من الناس | امريكا
رجاءا اخي الكاتب بلاش تزعل الفانوس. شهادة لله الفانوس مش اعور. تعال نصلح مثل جديد ما يزعل الفانوس ولن يعترض عليه البقر. (المفتح بين البقر ثور)



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
يكتبها أستاذ / عبدالله المفلحي الملاحظ حاليا على شبكات التواصل الاجتماعية والمواقع الالكترونية كثر الهرج
بعيونهم برائة عجيبة ونظاقة قلب وبا ابتسامتهم يلونون عالمنا اطفال خلقوا كملائكة على الارض خلقت معهم ارزاقهم
علم بلادي يتكون من أربعة ألوان الأحمر يرمز لدماء الشُهداء و الأبيض يرمز للسلام الذي فقدناه ومن ثمَ الأسود
فخامة الوالد الرئيس عبدربه منصور هادي حفظه الله ، كل عام وأنت بالف صحة وسلامة وأجبرتني المعاناة اللامحدودة
تعودنا على أن يكون المسؤول في مكتبه المكيف أو سيارته المكيفه، أو في منزله المكيف، ولا نكاد نراه إلا من خلف
الحدائق والمتنزهات العامة مواقع هامة داخل المدن وحتى الأرياف يرتادها العوائل في الإجازات والعطل في
عقب سبات عميق دام اشهر طوال قرر الارياني ان يفيق من سباته العميق عقب افتتاح فخامة الرئيس عبد ربه ورئيس
في اجواء من الفرح والابتهاج وصل فخامة الأخ الرئيس المناضل/ عبدربه منصور هادي الى العاصمة المؤقتة عدن صباح يوم
-
اتبعنا على فيسبوك