MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 21 سبتمبر 2017 01:29 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 13 سبتمبر 2017 06:38 مساءً

الى الرئيس السابق صالح والمؤتمر: لا تثقوا في عبدالملك الحوثي لهذه الأسباب


الجماعات العقائدية ومن ضمنها جماعة الحوثي لا يمكن بأن تلتزم بأي اتفاقات تعترض تطبيق مشروعها الخاص، ومن خلال تجربتي الخاصة مع الحوثيين أقول للرئيس السابق صالح: مهما وعدك عبدالملك الحوثي في حديثكما الأخير اليوم عبر الدائرة التلفزيونية لا تثق في كلامه؛ فسرعان ما سيجد ذريعة للتنصل من وعوده بتقرير واحد من احد المشرفين.
يعتبر الحوثيون ان أي اتفاقات مهما علا مستوى اطرافها ما هي الا تكتيك بهدف تحقيق مشروع الولاية في اليمن، (ولاية فقيه صعدة، وبالتالي يجيزون لأنفسهم التنصل منها.
مخالفة الاتفاقات التي تعيق مشروع الولاية يعتبر دين عندهم؛ وبالتالي فعبدالملك الحوثي وعند التنصل منها عند تغير الظروف يعتقد أنه يتقرب لله، ومن هنا لا يشعر بأي حرج أو حتى تأنيب ضمير.
الإخوة في قيادة المؤتمر: خذوا حذركم وضعوا خططكم لأسوأ الاحتمالات؛ فأنا أقول لكم جازماً ومن الآن: لن يلتزم عبدالملك بما اتفقتم عليه؛ والأيام بيننا.
الاتفاقات عند الحوثيين عبارة عن تكتيك لمواجهة ظرف خاص انتظار للتمكين؛ وعند تغير الظرف يخونون كل وعودهم؛ فقط يبحثون قبلها عن أي ذريعة واهية.
عبدالملك لديه مشروع واضح؛ ومستعد لعمل أي شيء لتطبيقه؛ والمؤتمر وصالح يُعتبرون بنظره العائق الأخير أمام أدلجة منطقة أعالي اليمن بثقافة الولاية، ولهذا لن يلتزم بأي اتفاقات معهم.
أدعو المؤتمر وصالح للالتزام باتفاقهم مع عبدالملك؛ وليعتبروها آخر الفرص. أما من ناحيتي فأنا أؤكد جازماً أن الحوثيين سيشرعون في نقضها من يوم غد على أكثر تقدير.
التزام عبدالملك بأي اتفاقات تعيق تطبيق #خرافة_الولاية في اليمن يُعتبر في نظره خيانة لعقيدته؛ ولذلك يتنصل من كل الاتفاقات وبراحة ضمير، ويحتاج فقط لذريعة تبرر له.

تعليقات القراء
276341
[1] الله لا سامحك يا علي سالم البيض... كنّا كم نفر عايشين مرتاحين في ارضنا قلت لا وحدة مع هولاء...
الأربعاء 13 سبتمبر 2017
عدني... | عدن
لاتخاف يا بخيتي على عفاش فكلكم من نفس الطينة ...كلكم قوم غدر وخيانة و تعرفوا بعضكم .. إيش الذي حنبنا معكم يا أغدر و اوسخ خلق الله...

276341
[2] الحل الجذري للازمة والحرب في اليمن
الأربعاء 13 سبتمبر 2017
العزي | عدن عاصمة دولة الجنوب العربي ( القادمة )
1- تثبيت قوات دولية على الحدود اليمنية السعودية -2- وقف الحرب فورا ( الناس تموت من الرصاص والجوع والمرض ووو) -3- توقيع وتوثيق اتفاقيات بين الاطراف المعنية لاستمر ار السلام -4- تحقيق وتنفيذ ارادة شعب الجنوب لاستعادة دولته الجنوبية المحتلة منذ7.7.94. و ( ماهي اهداف حرب 94- و2015 وقتل شعب الجنوب الطيب ) .. - 5- توقيع وتوثيق اتفاقيات لتاكيدها مع الاطراف المعنية . ملاحظة : يمكن القول ان الوحدة بين الشعبين في الشمال والجنوب موجودة من مئات السنينحيث الروابط الاجتماعية والمصالح والاعمال التجارية والناس تتحرك بكل حرية شرقا وغربا وشمالا وجنوبا . سبحان الله ونعم الوكيل .

276341
[3] الجنوب الحر قادم والهويه تستحق
الأربعاء 13 سبتمبر 2017
ناصح | الجنوب العربي
نجد في مقال علي البخيتي هذا عدم وجود شعب مؤيد لهذا الطرف أو ذاك وهذا دليل تأييد هذا الشعب للطرفين وبنسب متفاوتة وفي حالة وجود توافق بين الطرفين لن نجد هذا الشعب مؤثراً لإتخاذ موقف يخدم مصالحه ، أمَّا إذا إنتصر طرف على آخر وهذا كما أعتقد غير وارد فالنتيجة ستكون بللنسبة لشعب الجمهورية العربية اليمنية معبرة بالمثل الذي يقول من تزوَّج أمنا فهو عمَّنا .

276341
[4] وثيقة عهد واتفاق
الأربعاء 13 سبتمبر 2017
شبواني | شبوة
كملوا كل ماتجرعناة .. لازم توقيع اتفاق بالاردن بن لحمر قد توفى والا بيقول شرط عودة الاطراف الى صنعاء سبحان الله يمهل ولايهمل

276341
[5] فشلت وحدة الاشتراكي اليمني وعلي عفاش
الخميس 14 سبتمبر 2017
عربي جنوبي وافتخر | العاصمة عدن الجنوب العربي
شعب حضرموت والجنوب العربي نكبتة القومجية العربجية واردموسكو وعيال الشوارع يمننو بلادنا واضاعو 60 سنة من عمربلدنا وكذالك نكبة شعب المملكة المتوكلية الهاشمية؟؟ لايمكن ان تستقرالابعودة دولة حضرموت ودولة الجنوب العربي؟؟ وعودة المملكة الحوثية الهاشمية بالقوة ثورة 21 سبتمبر 2015م ورجالها في صنعاء ؟؟ اتركولكلابلادة وكونوجيران لايطمع احد في جارة لاللاحتلال وتزويرالهوية اوغاد الحجرية وشرعب حق رقص وطرب لايعتمد عليهم وشرهم وارد؟

276341
[6] احسن حاجه
الخميس 14 سبتمبر 2017
شمالي | اليمن الشمالي
احسن حاجة يعملوها اصحاب مشروع الجنوب العربي انهم يتحركوا على الارض لتنفيذ مشروعهم ويبطلوا شوهه في الواتس و النت و يحملوا فشلهم على الشماليين . يالله ورونا حضارتكم ياجنوب عربي و ابنوا دولتكم العظيمه التي لن تغرب عنها الشمس .

276341
[7] إلى صالح والمؤتمر
الخميس 14 سبتمبر 2017
واحد من الناس | امريكا
إلى صالح والمؤتمر لا تصدقوا البخيتي. يقول لكم (أدعو المؤتمر وصالح للالتزام باتفاقهم مع عبدالملك؛ وليعتبروها آخر الفرص.) يعني خلوا الحوثي يدخله هذي المرة والمرة الواجبة قولوا له لا يوجع.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
علي محسن الاحمر يكشف تفاصيل هروبه من صنعاء في العام ٢٠١٤
محمد علي الحوثي يستعرض وسط صنعاء بمدرعات التحالف العربي
الحوثيون يحددون السعر الجديد لاسطوانة الغاز في صنعاء
الخدمة المدنية تعلن غدا الخميس والثلاثاء القادم إجازة رسمية
اجتماع موسع بمبنى محافظة عدن برئاسة الوكيل أول لمناقشة الربط العشوائي
مقالات الرأي
ما دفعني للخوض في هذا الموضوع الشائك والمعقد ,ليس الفضول الصحفي ,على الرغم من أهمية الحدث بإبعاده السياسية
كما هو الموسوم بلقبه الخالد /ذائع الصيت "القمندان"عزيز وغالي على لحج وأهلها هوايضا اشهر من نار على علم داخل
والله ورب العرش ما نخضع للطاغية الفاسد واعوانه لو السماء من فوقنا تولع والكون يتزلزل ببركانه حرام بعد اليوم
من الطبيعي جدا ان يكون هذا الشاعر الوطني والكاتب المرن والقلم الحر المتعدد المواهب والاتجاهات الذي يخوض في
  المجلس الانتقالي الجنوبي ظل حدث الساعة ومرمى السهام منذ اشهاره .. اجتمعت على مهاجمته كل الأطراف الشمالية
  تحول فوز منتخب اليمن للناشئين لكرة القدم بستة أهداف على منتخب قطر إلى "شنجم" فرح صارخ ، و عجيب.قطعة شنجم
كثر الحديث هذه الايام عن حالات الاخفاء القسري للعديد من الاشخاص الذين بات مصيرهم مجهول نظرا لما تمر به البلاد
لماذا الضالع بالذات ؟وما الذي تحتاجه الضالع اليوم؟الضالع أُولى المحافظات المحررة ، لها مكانة خاصة
فضيحة المدرعات الاصلاحية ، التي وصلت طلائعها اليوم الى ميدان السبعين بصنعاء، للمشاركة في احتفالات الحوثيين
مثل غيره من المتطرفين ، قد لا يلوم الحوثي نفسه أبدا بِمَا فعل منذ انطلاقة الرصاصة الأولى في 2004 مرورا باجتياح
-
اتبعنا على فيسبوك