MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 21 سبتمبر 2017 01:29 مساءً

  

عناوين اليوم
إقتصاد وتكنلوجيا

الهواتف الذكية تخلف أضرارا بيئية متزايدة

تغيير الأشخاص أجهزتهم باستمرار وعدم تدويرها بنسبة كافية ينتج تلوثا كبيرا خاصة في مرحلة التصنيع.
الأربعاء 13 سبتمبر 2017 06:10 مساءً
باريس ((عدن الغد)) ميدل إيست اونلاين:

ظهرت دراسة فرنسية حديثة أن الهواتف الذكية التي غالبا ما يعمد مستخدموها إلى تغييرها بوتيرة كبيرة ولا يعاد تدويرها بنسبة كافية تخلف أضرارا بيئية متزايدة خصوصا في مرحلة التصنيع.

فمنذ العام 2007 مع صدور أول طراز من هواتف "آي فون"، بيع سبعة مليارات هاتف ذكي حول العالم.

كما أن هذه الأرقام إلى ازدياد فبعدما كان عدد الأجهزة المباعة في العالم 139 مليونا العام 2008 ارتفع ليتخطى المليار سنة 2013 وليقرب من 1,5 مليار في 2016، بحسب هذا التقرير الذي نشرته الوكالة الفرنسية للبيئة ومنظمة "فرانس ناتور انفيرونمان" البيئية غير الحكومية قبيل إطلاق شركة "آبل" الطراز الجديد من هواتف "آي فون".

وأشارت الدراسة إلى أن أثر كل هاتف يزداد كلما كبر حجم الشاشة أو زادت دقة الكاميرا الموجودة في الجهاز.

وفي المعدل، ثمة حوالى خمسين نوعا من المعادن موجودة في تركيبة الهاتف الذكي (أي ضعف عدد المعادن في الهواتف المحمولة من الجيل القديم). وغالبا ما تصعب إعادة تدوير هذه المواد لأنها عادة ما تكون خليطا من المعادن.

ولفتت الدراسة إلى أن "استخراج المعادن يطرح مشكلة خاصة" في البلدان المعنية تتعلق بالتلوث (كما الحال في الصين) أو بالاضطرابات السياسية (كالنزاعات المسلحة في الكونغو الديموقراطية في شأن استخراج عنصر التنتالوم).

وبحسب الدراسة، يغير الفرنسيون في المعدل هواتفهم الذكية بمعدل مرة كل عامين على رغم التباطؤ الطفيف في هذه الوتيرة بفعل تغيير النموذج التجاري المعتمد لدى شركات الاتصالات. وفي 88% من حالات التجديد، تكون الأجهزة التي يستغني مستخدموها عنها لا تزال تعمل بشكل طبيعي.

وتطرق التقرير أيضا إلى "عوامل نفسية واجتماعية" تفسر عمليات التغيير المتكررة هذه، وأيضا لأن الهواتف الذكية في كثير من الأحيان غير مصممة لتكون صلبة وقابلة للاصلاح ولا متكيفة وقابلة للتطور مع الوقت".

غير أن المستهلكين يمكن أن يتحركوا بحسب الدراسة، "فقبل كل شراء، يجب عليهم تحديد حاجاتهم والاستعلام بشأن خصائص الهاتف مع امكان فكه لتغيير البطارية على سبيل المثال" كما يمكن "شراء قطع مستعملة أو الاستئجار".


المزيد في إقتصاد وتكنلوجيا
تويتر حذفت 300 ألف حساب مرتبط بالإرهاب خلال 6 أشهر فقط
تطورت تويتر بشكل واضح فيما يتعلق بالكشف عن الحسابات المخالفة لبنودها وحذفها، حتى أنها تمكنت من التخلص من مئات آلاف الحسابات قبل أن تطلب منها جهات خارجية ذلك مثل
تسريب صور ومواصفات هاتف هواوي Mate 10 Lite مزود بـ 4 كاميرات
كنا نتوقع ان هاتف هواوي القادم بأربع كاميرات هو هاتف Maimang 6 أو مايعرف بـ G10 فقط ، لكن ذهبت التسريبات اليوم باتجاه آخر تماماً وذلك من قبل حساب evleaks وهو الموثوق غالباً في
لا تتسرع في تحديث هاتفك إلى iOs11 لهذه الأسباب؟ 
طرحت شركة “أبل” الإصدار الجديد من نظام تشغيلها الأحدث “iOS”، الذي يقدم لمستخدمي الشركة العديد من المزايا والتحديثات الجديدة، التي ستجعل هواتفهم أفضل،




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
علي محسن الاحمر يكشف تفاصيل هروبه من صنعاء في العام ٢٠١٤
محمد علي الحوثي يستعرض وسط صنعاء بمدرعات التحالف العربي
الحوثيون يحددون السعر الجديد لاسطوانة الغاز في صنعاء
الخدمة المدنية تعلن غدا الخميس والثلاثاء القادم إجازة رسمية
اجتماع موسع بمبنى محافظة عدن برئاسة الوكيل أول لمناقشة الربط العشوائي
مقالات الرأي
ما دفعني للخوض في هذا الموضوع الشائك والمعقد ,ليس الفضول الصحفي ,على الرغم من أهمية الحدث بإبعاده السياسية
كما هو الموسوم بلقبه الخالد /ذائع الصيت "القمندان"عزيز وغالي على لحج وأهلها هوايضا اشهر من نار على علم داخل
والله ورب العرش ما نخضع للطاغية الفاسد واعوانه لو السماء من فوقنا تولع والكون يتزلزل ببركانه حرام بعد اليوم
من الطبيعي جدا ان يكون هذا الشاعر الوطني والكاتب المرن والقلم الحر المتعدد المواهب والاتجاهات الذي يخوض في
  المجلس الانتقالي الجنوبي ظل حدث الساعة ومرمى السهام منذ اشهاره .. اجتمعت على مهاجمته كل الأطراف الشمالية
  تحول فوز منتخب اليمن للناشئين لكرة القدم بستة أهداف على منتخب قطر إلى "شنجم" فرح صارخ ، و عجيب.قطعة شنجم
كثر الحديث هذه الايام عن حالات الاخفاء القسري للعديد من الاشخاص الذين بات مصيرهم مجهول نظرا لما تمر به البلاد
لماذا الضالع بالذات ؟وما الذي تحتاجه الضالع اليوم؟الضالع أُولى المحافظات المحررة ، لها مكانة خاصة
فضيحة المدرعات الاصلاحية ، التي وصلت طلائعها اليوم الى ميدان السبعين بصنعاء، للمشاركة في احتفالات الحوثيين
مثل غيره من المتطرفين ، قد لا يلوم الحوثي نفسه أبدا بِمَا فعل منذ انطلاقة الرصاصة الأولى في 2004 مرورا باجتياح
-
اتبعنا على فيسبوك