MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 21 سبتمبر 2017 01:29 مساءً

  

عناوين اليوم
إقتصاد وتكنلوجيا

الذكاء الاصطناعي على الطريق لإماطة الاقنعة عن الوجوه

باحثون يحققون نتائج مشجعة في توجيه تقنية التعرف على الوجوه نحو تخطي التمويهات المعقدة، في تقدم يثير مخاوف على خصوصية المتظاهرين.
الأربعاء 13 سبتمبر 2017 06:06 مساءً
لندن ((عدن الغد)) ميدل إيست أونلاين:

 رغم ان تقنية التعرف على الوجوه انطلقت فعليا مع انظمة الكمبيوتر والهواتف الذكية كأحد دعائم الأمن الالكتروني للمستخدمين الا ان المستقبل يشي باستخدامات جديدة قد لا تكون بالضرورة في صالح الجمهور الواسع بل قد تقيد خصوصيته وتشكل خطرا على سلامته.

ويعمل مجموعة من العلماء من جامعة كامبريدج والمعهد الوطني للتكنولوجيا في الهند والمعهد الهندي للعلوم على استعمال تقنية التعلم العميق مع مجموعة من صور الأشخاص المموهة في محاولة منهم لتحديد وجوه الملثمين وإثبات هذه الإمكانية مستقبلا.

ويبدو ان الرهان الجديد حقق مستوى مقبول من الموثوقية ونتائج تشكل ارضية صلبة لوضع تقنية التعرف على الوجوه في خدمة الحكومات في وجه الاحتجاجات السياسية.

وأوضح الباحثون في الدراسة المنشورة استعمالهم لتقنية التعلم العميق لتحديد 14 مجال رئيسي في الوجه، تتركز أغلبها حول العينين وطرف ورأس الأنف وزوايا الفم، ومن ثم تدريب الخوارزمية على تحديد الوجه من خلال تشكيل ما يسمى بـ "البنية الصافية"، ويمكن للشبكات العصبية تخمين النقاط الأساسية للوجه حتى عندما يكون الوجه مغطى بالقناع أو القبعة أو الوشاح أو النظارة.

وتعمل الخوارزمية على قياس المسافة بين النقاط الأساسية للوجه واستعمال تلك القياسات مرة أخرى لتحديد الوجوه ضمن مجموعة صور أخرى، حيث كان النظام قادراً، في حالة إخفاء الوجه بواسطة قبعة أو وشاح وعرض صور 5 أشخاص، على التعرف على الشخص في 56 في المئة من الحالات، بينما انخفضت النسبة إلى 43 في المئة عند المزج بين القبعة والوشاح أو النظارة.

وانتقد خبراء مثل باتريك هوبر الباحث في جامعة ساري ورقة البحث قائلاً أنها ليست مقنعة بشكل خاص وأن استعمال النقاط الرئيسية للوجوه ليست ملائمة لمثل هذه الحالات.

ويوافق أمارغوت سينغ الباحث الرئيسي في الدراسة على أن النظام لم يصل بعد إلى النقطة التي يمكن استعماله من خلالها ضمن حالات عملية، إلا أنه يحث على عدم إهمال البحث وأضاف أن هذا البحث يعتبر أول عمل مبني على الذكاء الصناعي (تقنية التعلم العميق) يحاول حل مشكلة (التعرف على الوجه المقنع بدقة معقولة.

وقالت الأستاذة الأكاديمية والاجتماعية البارزة زينب توفيكسي أن الورقة البحثية ليست كبيرة إلا أنها تسير في اتجاه مثير للقلق، حيث أن الدول القمعية والاستبدادية يمكنها استعمال مثل هذه الأداة لخنق المعارضة وتحديد المتظاهرين المجهولين.

ونظام التعرف على الوجه هو تطبيق كمبيوتر لتحديد أو التحقق من شخص من صورة رقمية أو إطار فيديو من الفيديو المصدر تلقائيا. واحدة من الطرق للقيام بذلك هي من خلال مقارنة ملامح الوجه من الصورة والوجه من قاعدة البيانات.

وعادة ما يتم استخدامه في أنظمة الأمن ويمكن المقارنة مع غيرها من القياسات الحيوية مثل بصمات الأصابع أو العين الاعتراف القزحية الأنظمة.

وفيما تعمل تقنيات التعرف على الوجه التقليدية على استخراج معالم الوجه وأبعاده وميزاته، بدأت التكنولوجيا مؤخرا في خط جديد يعتمد التعرف على الوجه بشكل ثلاثي الأبعاد.

وتستخدم هذه التقنية أجهزة استشعار ثلاثية الابعاد لالتقاط المعلومات حول شكل الوجه وتضاريسه.

ومن اهم ميزات التعرف الثلاثي الابعاد أنه لا يتأثر بالتغيرات في الإضاءة وتحسين دقة التعرف على الوجه.


المزيد في إقتصاد وتكنلوجيا
تويتر حذفت 300 ألف حساب مرتبط بالإرهاب خلال 6 أشهر فقط
تطورت تويتر بشكل واضح فيما يتعلق بالكشف عن الحسابات المخالفة لبنودها وحذفها، حتى أنها تمكنت من التخلص من مئات آلاف الحسابات قبل أن تطلب منها جهات خارجية ذلك مثل
تسريب صور ومواصفات هاتف هواوي Mate 10 Lite مزود بـ 4 كاميرات
كنا نتوقع ان هاتف هواوي القادم بأربع كاميرات هو هاتف Maimang 6 أو مايعرف بـ G10 فقط ، لكن ذهبت التسريبات اليوم باتجاه آخر تماماً وذلك من قبل حساب evleaks وهو الموثوق غالباً في
لا تتسرع في تحديث هاتفك إلى iOs11 لهذه الأسباب؟ 
طرحت شركة “أبل” الإصدار الجديد من نظام تشغيلها الأحدث “iOS”، الذي يقدم لمستخدمي الشركة العديد من المزايا والتحديثات الجديدة، التي ستجعل هواتفهم أفضل،




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
علي محسن الاحمر يكشف تفاصيل هروبه من صنعاء في العام ٢٠١٤
محمد علي الحوثي يستعرض وسط صنعاء بمدرعات التحالف العربي
الحوثيون يحددون السعر الجديد لاسطوانة الغاز في صنعاء
الخدمة المدنية تعلن غدا الخميس والثلاثاء القادم إجازة رسمية
اجتماع موسع بمبنى محافظة عدن برئاسة الوكيل أول لمناقشة الربط العشوائي
مقالات الرأي
ما دفعني للخوض في هذا الموضوع الشائك والمعقد ,ليس الفضول الصحفي ,على الرغم من أهمية الحدث بإبعاده السياسية
كما هو الموسوم بلقبه الخالد /ذائع الصيت "القمندان"عزيز وغالي على لحج وأهلها هوايضا اشهر من نار على علم داخل
والله ورب العرش ما نخضع للطاغية الفاسد واعوانه لو السماء من فوقنا تولع والكون يتزلزل ببركانه حرام بعد اليوم
من الطبيعي جدا ان يكون هذا الشاعر الوطني والكاتب المرن والقلم الحر المتعدد المواهب والاتجاهات الذي يخوض في
  المجلس الانتقالي الجنوبي ظل حدث الساعة ومرمى السهام منذ اشهاره .. اجتمعت على مهاجمته كل الأطراف الشمالية
  تحول فوز منتخب اليمن للناشئين لكرة القدم بستة أهداف على منتخب قطر إلى "شنجم" فرح صارخ ، و عجيب.قطعة شنجم
كثر الحديث هذه الايام عن حالات الاخفاء القسري للعديد من الاشخاص الذين بات مصيرهم مجهول نظرا لما تمر به البلاد
لماذا الضالع بالذات ؟وما الذي تحتاجه الضالع اليوم؟الضالع أُولى المحافظات المحررة ، لها مكانة خاصة
فضيحة المدرعات الاصلاحية ، التي وصلت طلائعها اليوم الى ميدان السبعين بصنعاء، للمشاركة في احتفالات الحوثيين
مثل غيره من المتطرفين ، قد لا يلوم الحوثي نفسه أبدا بِمَا فعل منذ انطلاقة الرصاصة الأولى في 2004 مرورا باجتياح
-
اتبعنا على فيسبوك