MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 18 نوفمبر 2017 04:49 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأربعاء 13 سبتمبر 2017 11:56 صباحاً

امبريالية النفط وأطماعها في اليمن

 

في ظل الحرب القائمة وتنفيذا للسياسة الامريكية الرامية الى اشعال الفتن المذهبية والطائفية –المناطقية –القبلية ،فان مايجري في عدد من المحافظات اليمنية وتحديدا حضرموت كونها تمثل مختبر التجارب السياسية منذ الحكم الشمولي وماقبله والبراهين كثيرة ابتدأ من تنفيذ الانتفاضات وإلغاء الملكية الخاصة وفقا وقانون التأميم الخ .

فان مايحصل اليوم من عسكرة الحياة المدنية والعداء نحو الآخر وقمع الحريات من خلال المداهمات والاعتقالات في السجون السرية، لايختلف تماما عما حصل في السبعينات من سحل وقتل للعظماء والعلماء تحت مبرر "العنف الطبقي" وصراع القطبين العالميين "والعداء بين الامبريالية والاشتراكية ".

وماينذر بالخطر ان تكررت الاطماع الاستعمارية ولكن كما يقال "من طراز عربي جديد"بالتدخل غير المباشر من الدول الكبرى وبالدعم المباشر ايضا لأن الظروف تغيرت  بانتهاج سياسة اثارة الصراعات المذهبية والمناطقية والقبلية وهي الثقافة التي يحملها العربي سواء كان جاهلا او متعلما او متطرفا مجنونا او عاقلا وسخرت لذلك المنابر المختلفة  من وسائل الإعلام واستخدمت المساجد وما الى ذلك ابتداء من العراق وصولا الى اليمن التي اصبحت اليوم بمثابة  "فيتنام الخليج" ومن المتوقع وفقا والمعطيات  سيتم  غرق السفينة العربية من الخليج الى المحيط وهنا علينا ان نترحم على القائد العربي "معمر القذافي"ونقول له السفينة تغرق.

تعليقات القراء
276221
[1] العروبة الفاشلة
الأربعاء 13 سبتمبر 2017
صادق محمد | اليمن
بادية الخيج سبب انهيار العرب



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
أبين بلدة إكرام الضيف، فكيف إذا كان القادم إليها أخاً ورفيق نضال، أبين ترحب بكل قبائلها ومكوناتها وفئاتها
  ذَهَبَ الذينَ أُحِبُّهُمْ... وبَقِيتُ مَثْلَ السَّيْفِ فَرْدا بهذا البيت الشعري المقتبس من قصيدة الشاعر
قرأت في مجلة الدوحة أن شاب ذهب إلى اسكتلندا وفي إحدى الشوارع أشعل سيجاره ورمى بالعلبة طفل في الخامسة قال له
  جذور المشكلة تكمن في الصراع على عدن بعد أن حررت هذه المدينة نفسها بسواعد أبناءها ، عدن المركز الأهم
لايكاد المرء ان يستوطن قلبه مليئ بالراحة والإطمئنان إلا بتوفير ماياكلة ويشربه ويلبسه ويحل عليه طرق الأمان"
سؤال وجيه طرحه الاستاذ الفاضل ياسر الياسري المدرس بمدرسة العروس بمدينة مودية للآباء الكرام ليحثهم على
نصيحة يا ابناء الجنوب لا تخلوا عواطفكم تدمر وطنكم صعدوا ضد حكومة الفساد وطالبوا بالقبض عليها
اليوم وبعد زهى ثلاث سنوات من تحرير عدن ومحافظات الجنوب ، تلك السنوات الثلاث كانت كافية لميلاد طبقة مجتمعيه
-
اتبعنا على فيسبوك