MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 25 سبتمبر 2017 08:46 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأربعاء 13 سبتمبر 2017 11:56 صباحاً

امبريالية النفط وأطماعها في اليمن

 

في ظل الحرب القائمة وتنفيذا للسياسة الامريكية الرامية الى اشعال الفتن المذهبية والطائفية –المناطقية –القبلية ،فان مايجري في عدد من المحافظات اليمنية وتحديدا حضرموت كونها تمثل مختبر التجارب السياسية منذ الحكم الشمولي وماقبله والبراهين كثيرة ابتدأ من تنفيذ الانتفاضات وإلغاء الملكية الخاصة وفقا وقانون التأميم الخ .

فان مايحصل اليوم من عسكرة الحياة المدنية والعداء نحو الآخر وقمع الحريات من خلال المداهمات والاعتقالات في السجون السرية، لايختلف تماما عما حصل في السبعينات من سحل وقتل للعظماء والعلماء تحت مبرر "العنف الطبقي" وصراع القطبين العالميين "والعداء بين الامبريالية والاشتراكية ".

وماينذر بالخطر ان تكررت الاطماع الاستعمارية ولكن كما يقال "من طراز عربي جديد"بالتدخل غير المباشر من الدول الكبرى وبالدعم المباشر ايضا لأن الظروف تغيرت  بانتهاج سياسة اثارة الصراعات المذهبية والمناطقية والقبلية وهي الثقافة التي يحملها العربي سواء كان جاهلا او متعلما او متطرفا مجنونا او عاقلا وسخرت لذلك المنابر المختلفة  من وسائل الإعلام واستخدمت المساجد وما الى ذلك ابتداء من العراق وصولا الى اليمن التي اصبحت اليوم بمثابة  "فيتنام الخليج" ومن المتوقع وفقا والمعطيات  سيتم  غرق السفينة العربية من الخليج الى المحيط وهنا علينا ان نترحم على القائد العربي "معمر القذافي"ونقول له السفينة تغرق.

تعليقات القراء
276221
[1] العروبة الفاشلة
الأربعاء 13 سبتمبر 2017
صادق محمد | اليمن
بادية الخيج سبب انهيار العرب



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
الحقيقة التي ينبغي ان يستوعبها الجميع هو ان كل المشاريع السياسية السابقة التي مر بها الجنوب قد فشلت  حيث
كعادتهم كل يوم يجتمع الأحباء عوض الحضرمي راجح اليافعي جعبل العوذلي مثنى الضالعي هيثم العدني في مقيلهم
نستغرب ممن ديدنه دائما وقد دخل اليأس إليه ويدخله لغيره دون قصد : يرددون : قادة الجنوب ليسوا سياسيين ولا يفهمون
تمثل الذكرى (55) ثورة 26 سبتمر المجيدة ذكرى خالده في نفوس كل اليمنيين ومعلما بارزا في التضحيات والفداء ضد النظام
تمر اليمن هذه الأيام بربشة سياسية لم تمر بها في تاريخها الحديث والقديم، فقد تحولت الميادين إلى مهرجانات
  هجوم الصحفي فتحي بن لزرق المتواصل والممنهج على دول التحالف العربي خصوصا المملكة العربية السعودية ودولة
اصبح المالوف لدينا ان نرى تناقض كبير في حياتنا السياسية كجنوبيين ويكاد نفسنا السياسي يظمر رويدا رويدا ولم
من الغباء إبقاء حاضر ومستقبل تعز في مهب حسابات إخوان قطر وسلفيو الإمارات، وتمييع مطالب أبناء المحافظة بوصفها
-
اتبعنا على فيسبوك