MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 19 يناير 2018 02:28 صباحاً

  

عناوين اليوم
عالم المرأة والأسرة

كيف تساعدين طفلك في التغلب على قلقه عند العودة إلى المدرسة

الأربعاء 13 سبتمبر 2017 07:22 صباحاً
( عدن الغد ) متابعات :

عادة ما يضطرب العديد من الأطفال عند اقتراب الموسم الدراسي، على الرغم من انتظار البعض منهم بحرارة للرجوع الى مدارسهم للقاء بزملاء الدراسة.

 

ويقول علماء النفس أن هذا القلق والضغط الذين يشعرون به يأتي نتيجة لتغيير نظام الدعم الإجتماعي، خاصة عند انتقال أصدقائهم المقربين لمدارس أخرى، فيشعرون بشعور الخوف من عدم التأقلم على أصدقاء أو مدرسين جدد.

 

ولهذا وجب على الوالدين القيام بمجموعة من التدابير لمساعدة اطفالهم على تجاوز هذا القلق، الذي سرعان ما سيتبدد مع الوقت، خاصة إذا اتبع الوالدين هذه الخطوات.

 

فمن الواجب على الوالدين تقديم الدعم النفسي لأطفالهم من دون تضخيم مخاوفهم، ومن الأفضل أن يتوجه الآباء مع أطفالهم إلى المدرسة، والقيام بزيارات قبل بدء الدراسة بشكل رسمي، وعلى الأهل مساعدة أطفالهم على اكتشاف الأماكن الضرورية في المدرسة كغرفة الصف والمكتبة والملعب.

 

وإذا كنت تعتقد أن طفلك سيحتاج دعما إضافيا، حاول أن تتواصلي مع أساتذته، قبل بدء الدروس من أجل مراعاة ظروفه النفسية ، وإن كان ضروري فتواصل مع أحد العاملين في المدرسة لاستقبال الطفل عند وصوله لكي يحد من قلقه تدريجيا، حتى يتعود على المكان الجديد الذي سيقضي فيه معظم أوقاته.


المزيد في عالم المرأة والأسرة
إكتشفي الفوائد العديدة لزيت الصبّار على بشرتك
يُستَخرَج زيت الصبار من نبتة الصبار الصحراوية التي تتميّز بقدرتها على العيش في الأجواء الجافة وذلك بسبب قدرتها الكبيرة على الإحتفاظ بالماء في داخلها. من أهم ميزات
إحذروا تناول هذه الأنواع من الحلويات لأنها مضرّة بصحتكم!
على الرغم من مذاقها اللذيذ والفريد الذي لا يقاوم، إلا أن الحلويات لا تعدّ من الأطعمة الصحيّة المحببة، لأنه يوصى بالتقليل من استهلاكها قدر الإمكان لإحتوائها على
هذه الأعراض تدلّ على إصابة طفلك بمرض الخناق... لا تهمليها!
إن مرض الخناق أو ما يُعرف بالـDiphtheria هو عبارة عن  عدوى بكتيرية تسبّب انتفاخاً في الأنف والحنجرة ما يؤدي إلى صعوبةٍ في التنفس. وعادةً ما يصاب بمرض الخناق الأطفال




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الأمم المتحدة: هذا الرجل قد يدير ثروة علي عبدالله صالح
تقرير أممي: انفصال جنوب اليمن “احتمالية حقيقية”
في أول جلسة علنية للمحكمة العليا في عدن تصدر حكما بإقرار الحكم الإبتدائي من قبل محكمة زارة الإبتدائية في محافظة أبين بالإعدام بتهمة القتل العمد
انتشار قوات من الحماية الرئاسية بمحيط مطار عدن الدولي 
مسلحون يغتالون شابا سلفيا بعدن
مقالات الرأي
مقبل محمد القميشي رقم أنها رحلة قصيرة وزيارة للمكلا فقط لكنها ولدت  في نفسي انطباع عن بقية المناطق الأخرى
المقال السابق تناول جانب من قضية انهيار العملة، وهذا المقال سيثري الموضوع بمزيد من التحليل؛ وبالعودة إلى
قيادات حوثية كهنوتية إيرانية تعتقل هنا , وهناك قيادات تسلم نفسها مع أفرادها .. انهيارات بين صفوف الانقلابيين
بعد أن استنزف الانقلابيون الإحتياطي النقدي للبنك المركزي والبالغ خمسة مليار دولار ، والذي تراكم على سنوات
رغم الدعم اللامحدود الذي قدمته الإمارات العربية المتحدة لقادة المجلس الانتقالي شخصيا والمكانة المرموقة
سؤال لكل عاقل..ولنخبة الجنوب.؟ هذا السؤال كنت قد وضعته على, منتدى منبر عدن للتوعية, بعد خبر دعم الملك سلمان
كرست قناة الجزيرة حلقتها من برنامج "ما وراء الخبر" لهذا اليوم (الأربعاء 17/1/2018م) لمناقشة خبر تكرم الملك سلمان
ربما ان كثير من جيل الشباب الجديد ليست لديه معلومة ان الريال اليمني الى نهاية عام 1978 كان سعره بربع دولار وان
بعد ثلاث سنوات من حرب ضروس لم تبق ولم تذر من مقومات الدولة، ولا مقدرات الشعب شيئًا، أصبح من المتعذر على
 ـ بعد مرور 40 عاماً على اعتلاء ـ عفاش المخلوع ـ الرئيس السابق علي عبدالله صالح للسلطة بصنعاء (17يوليو1978م ـ
-
اتبعنا على فيسبوك