MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 21 سبتمبر 2017 01:29 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

في الذكرى الـ(53) لتأسيس تلفزيون عدن.. هل من عودة قريبة؟

الاثنين 11 سبتمبر 2017 03:02 مساءً
عدن (عدن الغد) خاص:

تمر اليوم الذكرى الثالثة والخمسين لتأسيس تلفزيون عدن.

وبدأ البث التلفزيوني في الحادي عشر من سبتمبر عام 1964 (أبيض واسود)، كأول تلفزيون في شبه الجزيرة العربية.

ويوم الجمعة 11 سبتمبر 1964م كانت عدن على موعد مع الحدث الإعلامي والثقافي والاجتماعي الكبير وهو بدء الإرسال التلفزيوني وسط  اندهاش وإعجاب أبناء عدن بهذا الاختراع العجيب الذي لم يروا مثله من قبل.

وكانت المحطة التلفزيونية الصغيرة تبث إرسالها الأبيض والأسود من دار حسن علي الذي تم استئجاره وترميمه وتجهيزه خصيصاً لهذا الغرض على جبل صغير بالقرب برج الساعة  بالتواهي فوق الميناء مباشرة وكان الفنيون يوجّهون الكاميرات التلفزيونية الضخمة إلى الميناء لالتقاط  حركة دخول وخروج البواخر واللنشات في منظر حي ورائع .

وباتت مدينة عدن التي شهدت تطوراً كبيراً وملحوظاً في كافة المستويات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والسياسية، في منتصف القرن الماضي وحدثت فيها طفرة كبيرة في مستوى حياة الناس، لاسيما الفنية والثقافية والإعلامية أول مدينة تنشأ محطة تلفزيونية في الجزيرة العربية.

ومر تلفزيون عدن بتطورات ومنعطفات كبيرة كان أخرها توقف بثه من مكان نشأته في التواهي ونقله إلى مدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية بسبب الحرب الغاشمة التي شنتها مليشيات الحوثي والمخلوع صالح على مدينة عدن.

ومع تأكيد المسئولين المختصين بعودة بث القناة الى عدن بعد أن انتهاء الحرب الى أن ذلك لم يتحقق حتى الآن بعد أكثر من عامين من تحرير العاصمة عدن والمحافظات المجاورة.

ويبقى السؤال الأهم لماذا لم تعد قناة عدن الفضائية للبث من العاصمة عدن خصوصا مع تطبيع الاوضاع الأمنية في العاصمة وعودة الحكومة للعمل فيها.

فهل نرى عودة قريبة لبث قناة عدن من استيديوهات القناة في مدينة التواهي أم أن الوعود بعودتها ستبقى حبرا على ورق؟!.


المزيد في ملفات وتحقيقات
اليوم مع الخريجين من أحفاد ابن خلدون
  صباح اليوم في قاعة التاج الذهبية بالمنصورة بمناسبة حفل تخرج الدفعة 22 من طلاب وطالبات قسم الاجتماع بكلية الآداب، عادت بي الذاكرة الى لحظة ميلاد الكلية من رحم
تعاني من كثافة طلابية ومبناها متهالك ولديها نقص في الكتب المدرسية.. مدرسة الحدالي بخال الشعيب.. انتهى العمر ولم تنته الخدمة !!
 تقرير / عادل حمران مدرسة الحدالي بخال أسسها الاستعمار البريطاني في عام 1965م , وبقيت معالمها صامدة و متماسكة تدل على أصالة ذلك الاستعمار البغيض وعراقته، هذه
زيارة لمهد تلفزيون عدن
سنحت لي الفرصة اليوم لزيارة المبنى القديم لتلفزيون عدن بمعية طالبة ومصورين اثنين من قسم الإعلام كلية الآداب جامعة عدن ، حيث سجلت معي هناك حديث مصور لمشروع تخرجها عن


تعليقات القراء
275879
[1] الله المستعان
الاثنين 11 سبتمبر 2017
طارق عدن | عدن
الان قناتان بأسم عدن تبثان من النايل سات ولكن يافرحة ماتمت لاينوب عدن منهما غير الاسم واحده بيد الحوثي وواحده بيد الشرعية ويتحكم بعا غير اهلها وعجبي

275879
[2] اعتذار
الاثنين 11 سبتمبر 2017
الجنوبي | الجنوب
تحية لكم المطلوب من موقع عدن الغد تقديم اعتذار رسمي عبر موقعهم لايرة أل مرصاص بن فريد كونكم كتبتو موضوع وادعيتو ان القاتل صالح احمد عوض مجلبع تم القبض علية ب التعاون مع السكران الدحبول مدير شرطة عفاش في عتق وولد عفاش المدلل ابوبكر فريد وشريك علي محسن الاحمر صالح فريد وهذا غير صحيح بل اسرة ال مرصاص هي من ضغطت على ولدها واجبرتة ان يذهب معهم الى عتق لتسليم نفسة دون تدخل اي من هولاء الذي ذكرتهم عدن الغد على فتحي بن لزرق ان يتحرى الدقة قبل كتابة اي خبر وعلية تقديم اعتذار رسمي لاسرة ال مرصاص بن فريد

275879
[3] هذا مانريده
الاثنين 11 سبتمبر 2017
المهاجر | عدن
استعمار بريطانى جديد للجنوب لنفظ الزبائل من الجنوب واخوان السلاح الذى عبثوا بمقدرات الجنوب والشعب الجنوبى والله ان حكم الغرب افضل من حكم اخوك المسلم وجوعوا الشعب باسم الاسلام اغتالوا الناس باسم الاسلام اكلوا حقوق الناس باسم الاسلام وانتهكوا حرمات الناس باسم الاسلام والاسلام منهم براء

275879
[4] قالها نآئب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وبصراحه
الاثنين 11 سبتمبر 2017
الوحيشي | ابين
عدن سميت العاصمة المؤقته لاكن كل شي ماشي لاسفارات ولاحتي قنصليه وكذا المنظمات الدولية كلها بدون استثنا والشركات العامله في الجنوب مقرها لازال في صنعآ ألأعلام ومنه التلفزيون وكثير كما قالها الوزير خوفا من ألأنفصال.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
علي محسن الاحمر يكشف تفاصيل هروبه من صنعاء في العام ٢٠١٤
محمد علي الحوثي يستعرض وسط صنعاء بمدرعات التحالف العربي
الحوثيون يحددون السعر الجديد لاسطوانة الغاز في صنعاء
الخدمة المدنية تعلن غدا الخميس والثلاثاء القادم إجازة رسمية
اجتماع موسع بمبنى محافظة عدن برئاسة الوكيل أول لمناقشة الربط العشوائي
مقالات الرأي
ما دفعني للخوض في هذا الموضوع الشائك والمعقد ,ليس الفضول الصحفي ,على الرغم من أهمية الحدث بإبعاده السياسية
كما هو الموسوم بلقبه الخالد /ذائع الصيت "القمندان"عزيز وغالي على لحج وأهلها هوايضا اشهر من نار على علم داخل
والله ورب العرش ما نخضع للطاغية الفاسد واعوانه لو السماء من فوقنا تولع والكون يتزلزل ببركانه حرام بعد اليوم
من الطبيعي جدا ان يكون هذا الشاعر الوطني والكاتب المرن والقلم الحر المتعدد المواهب والاتجاهات الذي يخوض في
  المجلس الانتقالي الجنوبي ظل حدث الساعة ومرمى السهام منذ اشهاره .. اجتمعت على مهاجمته كل الأطراف الشمالية
  تحول فوز منتخب اليمن للناشئين لكرة القدم بستة أهداف على منتخب قطر إلى "شنجم" فرح صارخ ، و عجيب.قطعة شنجم
كثر الحديث هذه الايام عن حالات الاخفاء القسري للعديد من الاشخاص الذين بات مصيرهم مجهول نظرا لما تمر به البلاد
لماذا الضالع بالذات ؟وما الذي تحتاجه الضالع اليوم؟الضالع أُولى المحافظات المحررة ، لها مكانة خاصة
فضيحة المدرعات الاصلاحية ، التي وصلت طلائعها اليوم الى ميدان السبعين بصنعاء، للمشاركة في احتفالات الحوثيين
مثل غيره من المتطرفين ، قد لا يلوم الحوثي نفسه أبدا بِمَا فعل منذ انطلاقة الرصاصة الأولى في 2004 مرورا باجتياح
-
اتبعنا على فيسبوك