MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 20 نوفمبر 2017 08:21 مساءً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

برزاني يحذر من أن أكراد العراق "يستعدون لرسم حدود دولتهم"

لن يؤدي التصويت المتوقع بـ"نعم" إلى إعلان تلقائي باستقلال الإقليم
الاثنين 11 سبتمبر 2017 10:53 صباحاً
لندن ((عدن الغد)) بي بي سي:

حذر رئيس إقليم كردستان العراق من أن الإقليم سيرسم حدود دولته المستقبلية، إذا لم تقبل بغداد بالاستفتاء المقرر على استقلال الإقليم في وقت لاحق من الشهر الجاري.

وقال برزاني لبي بي سي إنه يرغب في التوصل لاتفاق مع حكومة بغداد، إذا ما اختار الأكراد التصويت بالانفصال عن العراق.

ورفض رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاستفتاء المقرر، باعتباره غير دستوري.

وحذر برزاني أيضا من أن الأكراد سيحاربون أي مجموعة، تحاول تغيير "الواقع" في كركوك بالقوة.

وتسيطر قوات البشمركة الكردية على مدينة كركوك الغنية بالنفط، والتي يقطنها عدد كبير من العرب والتركمان، كما سيطرت على مناطق أخرى، وذلك خلال السنوات الثلاث الماضية في قتالها ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وقالت ميلشيات شيعية إنها لن تسمح بأن تكون كركوك جزءاً من دولة كردية مستقلة.

ويعد الأكراد رابع أكبر مجموعة عرقية في الشرق الأوسط، لكن لم تكن لهم دولة قومية مستقلة من قبل.

وفي العراق، حيث يشكل الأكراد ما بين 15 إلى 20 في المئة من السكان، الذين يقدر عددهم بنحو 37 مليون نسمة، واجه الأكراد قمعا وحشيا من الحكومات التي قادها العرب على مدار عقود، وذلك قبل أن يحصلوا على حكم ذاتي بحكم الأمر الواقع، عقب حرب الخليج الثانية عام 1991.

وقبل نحو ثلاثة أشهر، اتفق مسؤولون أكراد رفيعو المستوى وأحزاب سياسية في الحكومة الكردية الإقليمية على عقد استفتاء غير ملزم على الاستقلال.

أكراد يلتقطون صورا مع علم إقليم كردستان العراقمصدر الصورةREUTERSImage captionرفض المجلس المحلي في كركوك، الذي يقوده الأكراد، مؤخرا دعوات من حكومة بغداد بإنزال العلم الكردي

ومن المقرر إجراء التصويت في الخامس والعشرين من سبتمبر/ أيلول الجاري، في المحافظات الثلاثة التي تشكل الإقليم وهي دهوك وأربيل والسليمانية، وكذلك في "مناطق كردستان الواقعة خارج إدارة الإقليم"، بما في ذلك كركوك، مخمور، خانقين، وسنجار.

وقال مسؤولون أكراد إن تصويتا متوقعا بـ"نعم" لن يؤدي إلى إعلان تلقائي بالاستقلال، لكنه بدلا من ذلك سيعزز من موقف الأكراد، في مفاوضات طويلة على الانفصال مع الحكومة المركزية في بغداد.

وقال برزاني لبي بي سي: "هذه هي الخطوة الأولى، وهذه هي المرة الأولى في التاريخ التي يقرر فيها شعب كردستان مستقبلهم بحرية".

وأضاف: "بعد ذلك سنبدأ في محادثات مع بغداد، للتوصل إلى اتفاق بشأن الحدود والمياه والنفط"، وذلك قبل إصدار تحذير واضح إلى الحكومة المركزية، حيث قال: "سنتخذ تلك الخطوات، لكن إذا لم يقبلوا بها، سيكون لنا شأن آخر".

ورفض رئيس الإقليم تحذيرات أمريكية وبريطانية، من أن السعي إلى الاستقلال يمثل خطرا كبيرا، حيث لا يزال العراق يخوض حربا ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وأضاف: "متى تمتعنا بأمن واستقرار في هذه المنطقة كي نخشى من فقدانه؟ ومتى كان العراق موحدا كي نخشى من تفتيت وحدته؟ هؤلاء الذين يزعمون ذلك يبحثون فقط عن مبررات لوقفنا عن مطلبنا".

وبطريقة مماثلة، رفض برزاني الانتقادات لقرار إجراء الاستفتاء في كركوك.

وقال: "نحن لا نقول إن كركوك تنتمي للأكراد فقط.، كركوك يجب أن تكون رمزا للتعايش بين كل الأعراق، إذا ما صوت شعب كركوك بـ لا في هذا الاستفتاء، سنحترم إرادتهم، لكننا لا نقبل أن يمنعا أي أحد من إجراء الاستفتاء في كركوك".

وحذر برزاني أيضا من أنه "إذا سعت أي جماعة إلى تغيير الواقع في كركوك باستخدام القوة، عليهم أن يتوقعوا أن كل كردي سيكون جاهزا للقتال للحيلولة دون ذلك".


المزيد في احوال العرب
إسرائيل تحتجز حوالي 300 طفل فلسطيني في سجونها
أعلن نادي الأسير الفلسطيني، الاثنين، أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت منذ بداية العام الحالي 1150 طفلا، مشيرا إلى أنها مازالت تحتجز حوالي 300 طفل في سجونها.وذكر
المغرب: مقتل 19 امرأة في تدافع أثناء توزيع "مساعدات غذائية"
قتل 19 شخصا في تدافع أثناء توزيع الغذاء على سكان إحدى القرى في المغرب. ووقع الحادث في قرية سيدي بوالعلام، التابعة لإقليم الصويرة الواقع على بعد 250 كيلو مترا، جنوب
من هو "إيلا" مرشح البشير لخلافته في حكم السودان؟
فاجأ الرئيس السوداني عمر البشير الأوساط السياسية بإعلان تأييده ترشح والي ولاية الجزيرة محمد طاهر إيلا لرئاسة البلاد في انتخابات 2020 خلفا له.    وأعلن




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
  ينعقدُ مجلس وزراء الخارجية العرب يوم الأحد في 19/11/2017 للنظر في شكوى تقدمت بها المملكة العربية السعودية على
  تشير زيارة البطريرك الماروني للمملكة العربية السعودية إلى أن المملكة تتحول سريعا إلى دولة طبيعية. يعكس
  هل المشكلة مع إيران محصورة بالسعودية؟ ربما يبدو السؤال غريباً للبعض. غير أن واقع الحال الذي نراه في أغلب
ظنت السعودية أن استقالة الحريري ستوقف عقارب الساعة بلبنان، ونست أن لبنان استمر لأكثر من عامين دون رئيس دولة،
  لست في حاجة للقول إن مملكة القوة والحزم، مملكة سلمان، في أمس الحاجة إلى سفارات، وسفراء جدد حيويين،
  يقول المثل الشعبي: «اسمع مجرِّب. ولا تستشر حكيماً». والحكماء الذين يديرون مراكز البحوث. والدراسات.
  «يا جماعة أنا بألف خير وإن شاء الله أنا راجع هاليومين»، «خلينا نروق، وعيلتي قاعدة ببلدها المملكة
  امتد الشعور الانتصاري ليشمل الأكراد هذه المرة. انتصر «الحشد الشعبي» وما يوازيه على الموصل وقبلها
-
اتبعنا على فيسبوك