MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 20 نوفمبر 2017 03:01 صباحاً

  

عناوين اليوم
حوارات

في لقاء خاص مع مدير عام الهيئة العامة لحماية البيئة في عدن: ( الحسوة ) محمية نموذجية تقع في قلب عدن وتتوسط مواقع مشاريعها الاستثمارية

الأستاذ المهندس/ فيصل الثعلبي - مدير عام الهيئة العامة لحماية البيئة في عدن
الأربعاء 06 سبتمبر 2017 02:30 مساءً
عدن ((عدن الغد)) خاص:

 أجرى اللقاء / فضل حبيشي

 محمية الحسوة البيئية هي إحدى محميات الأراضي الرطبة في عدن ذات أهمية اقتصادية واجتماعية وبيئية وحيوية ونموذج حي لصناعة الإنسان للمحميات وهي المحمية الوحيدة والنادرة على مستوى ساحة الوطن التي تعتمد في أنشطتها واستمرار بقائها على مياه الصرف الصحي المعالجة وأيضا المحمية الوحيدة والنادرة في بلادنا وفي عدن بالذات التي تحيط بها المشاريع الاستثمارية من مختلف الجهات حيث تقع في قلب المشاريع الاستثمارية للمنطقة الحرة – عدن .                      

من أجل تسليط الضوء على هذه المحمية والتعرف عن قرب على أهميتها كأبرز محمية طبيعية في بلادنا وكذلك التعريف بالأراضي الرطبة الأخرى وأهميتها اتجهت ( عدن الغد ) إلى الأستاذ المهندس فيصل الثعلبي مدير عام الهيئة العامة لحماية البيئة في عدن صاحب الخبرة والباع الطويل في قضايا البيئة في مدينة عدن وضواحيها باعتباره الاختصاصي الذي نفذ العديد من الدراسات الفنية البيئية حتى قبل أن يتولى رئاسة إدارة الهيئة في عدن ، وكان معه اللقاء التالي :

 

 س: أستاذ فيصل ، قبل أن نتحدث عن محمية الحسوة وإظهارها إلى حيز الوجود هل يمكن أن تعطينا فكرة عن الأراضي الرطبة وأهميتها ومصطلح الأراضي الرطبة وماذا تعني ؟

 ـ تعرف الأراضي الرطبة بأنها أراض مستنقعية أو سبخات أو ترع مائية سواء كانت هذه المياه طبيعية أو اصطناعية ساكنة أو جارية بما في ذلك المياه البحرية التي لا يتجاوز عمقها عند الجزر بحوالي ستة أمتار.. ونظراً لأهمية الأراضي الرطبة على مستوى العالم تم التوقيع على اتفاقية تعني بالحفاظ على هذه الأراضي تسمى اتفاقية ( رامسار ) وبلدنا جزء من الاتفاقية منذ مايو 2006م.

 

      كيف كانت البداية ؟

ـس: فكرة أو بدايات إبراز وإعلان محمية (الحسوة ) للجمهور في مدينة عدن .. كيف كانت البداية ؟

 ـ البداية كانت بإعدادنا العديد من الدراسات الفنية للأراضي الرطبة في عدن (الحسوة, المملاح , الوادي الكبير) حيث اثبتت الدراسات الأهمية البيئية والحيوية والاقتصادية والاجتماعية لهذه الأراضي الرطبة .. وهدا الذي شجعنا على إعداد خطة إدارية للأراضي الرطبة في مدينة عدن .. وبإعدادها دعونا السلطة المحلية والجهات ذات الاختصاص وممثلين عن المجتمع المحلي في ورشة عمل للنظر في هذه المسألة والمصادقة على الخطة الإدارية ثم بدأنا بعدها مباشرة العمل على أرض الواقع في أكثر من اتجاه.

 س: ماهي أسباب اختياركم لمحمية الحسوة عن باقي الأراضي الرطبة في عدن لأحداث تدخلات وتهيئتها وتجهيزها لاستقبال الزوار وللسياحة البيئية ؟

 ـ اختير موقع ( الحسوة ) عن باقي الأراضي الرطبة في محافظة عدن لوجود شريحة من المجتمع تستفيد بطرق تقليدية من مخرجات المحمية وإمكانية الاستفادة من المجتمع المستفيد لتنفيذ ما ورد في الخطة الإدارية من خلال الإعداد والتجهيز لموقع المحمية وبمشاركة المجتمع المستفيدين منها لضمان استدامة المحمية واستدامة الأنشطة فيها وأهميتها الكبيرة من الناحية البيئية .. فموقع محمية الحسوة المتميز في الفيض النهائي للسيول ووجودها في جنوب أحواض محطة معالجة مياه الصرف الصحي الأمر الذي ساعد على تنوع موائلها ووجود غطاء نباتي أيضاً يعمل على حجز مخلفات السيول ومخلفات محطة المعالجة وعدم تلويثه للبيئة البحرية هو الذي رجح وحدد الاختيار . . كذلك الموقع المتميز لمحمية الحسوة البيئية والذي يقع على أحد سواحل خليج بندر التواهي ساعد هو أيضاً على أن يكون لموقعها دوراً هاماً في ارتياد العديد من الطيور المستوطنة والمهاجرة من وإلى آسيا وأوروبا وأفريقيا والتي تجد من موقع المحمية ملاذاً آمناً للراحة والغذاء وخاصة في موسم الهجرة الشتوية.. كما ساعد كثافةالغطاء النباتي في أراضي المحمية على التخفيف من شدة الرياح الموسمية التي تتعرض لها المناطق المجاورة للمحمية وبالتالي أعطاها هذا التميز النموذج البيئي الفريد لصناعة الإنسان للمحميات وبالاستفادة من مياه الصرف الصحي المعالجة لتنفيذ العديد من الأنشطة.

 س: هل هناك تاريخ مدون ومكتوب لأراضي محمية الحسوة .. ولمن تؤول ملكيتها والإطار القانوني للمحمية ؟

 ـ هناك تاريخ مسجل وموثق لموقع محمية الحسوة حيث تشير المصادر التاريخية إلى أن محمية الحسوة الطبيعية هي عبارة عن أرض سبخة تستخدم لصناعة ملح الطعام أستفيد من خصائص الموقع لاستخراج الملح بإنشاء الشركة المتحدة في عام 1923م وآثار أحواض صناعة الملح موجودة إلى يومنا هذا ، وفي منتصف الستينات بدأت تنتشر مجاميع نباتية مثل نخيل البهش والمسكيتوالعصل ما ساعد ذلك وقوع المحمية في الفيض النهائي للسيول حيث كانت تزرع المحاصيل الموسمية ، وفي عام 1973م بإنشاء محطة معالجة مياه الصرف الصحي ونتيجة لمرور الأنبوب الرئيسي لأحواض المعالجة في أراضي المحمية الحسوة البيئية بدأ الاستفادة من هذه المياه في تنفيذ العديد من الأنشطة الزراعية ، وحالياً تقع من ضمن أراضي المنطقة الحرة - عدن وأُعلن عنها كمحمية بيئية بموجب القرار رقم 249 لسنة 2008م والخاص بإعلان وإنشاء وإدارة محميات الأراضي الرطبة م/عدن .

 

          الحسوة ملاذاً آمناً للطيور المهاجرة

 س: الزائر للمحمية يلاحظ وجود العديد من أنواع الطيور الزائرة للمحمية إضافة لتعدد أنواع النباتات ، هل يمكن أن تحدثنا عن الطيور المرتادة لمحمية الحسوة البيئية وعن النباتات فيها؟

 ـ تتخذ العديد من الطيور المهاجرة من وإلى آسيا وأوربا وأفريقيا من موقع المحمية ملاذاً آمنا للراحة والغذاء وخصوصاً في فصل الشتاء .. وتشير الدراسات العلمية إلى تواجد أكثر من 39 نوعاً من الطيور في محمية الحسوة البيئية منها أربعة أنواع مهددة بخطر الانقراض عالمياً هي :

النورس أبيض العينين Larusleucopthalmus, أبو منجل المقدس  Threskiornisaethiopicus ,  بلشون اسود الراس  Ardeamelanocephala  , النحام الصغير   Phoenicopteus minor

أما عن النباتات فقد ساعدت الطبيعة البيئية في محمية الحسوة على انتشار العديد من النباتات المتنوعة ذات الأهمية البيئية والحيوية والاقتصادية حيث أثبتت الدراسات بأن منطقة محمية الحسوة الطبيعية يتوفر فيها أكبرغطاء نباتي ملحي في مدينة عدن مقارنة بالمناطق الأخرى التي تأثرت بالتوسع العمراني مما نتج عنه انقراض العديد من النباتات ذات التنوع الوراثي الهام . . وعموماً يتواجد أكثر من 23 نوع نباتي في محمية الحسوة تتبع 20 جنساً وتسع عائلات نباتية من أهمها نبات نخيل البهش Hyphaenethebaica .

 وبإنشاء محمية الحسوة واستكمال بنيتها التحتية وافتتاحها في مطلع العام 2008م رسمياً لاستقبال الزوار تمت المحافظة على محتوياتها وكل مكوناتها البيئية .

   

       135      ألف زائر خلال سنوات الافتتاح

 

س: كم عدد زوارالمحمية منذ افتتاحها رسمياً ؟ وما هي الأنشطة الاقتصادية التي تمارس فيها ؟

 ـ عملنا على أن تكون محمية الحسوة البيئية نموذجاً بيئياً يحتذى به من خلال تعريف الزوار بأهمية الحفاظ على البيئة والتعامل مع الطبيعة وعملنا لوحات ارشادية متكاملة بالصور والمجسمات لكل مكونات المحمية من نبات وطيور بحيث يجد الزائر لوحة تعليمية ذات فائدة ، واعتمدنا في تجهيز مختلف المنشآت الداخلية للمحمية على الطبيعة فالأكواخ والمراجيح وغيرها طبيعية من الأشجار الموجودة في المحمية ، وابرزنا الموروث التقليدي للمنطقة من خلال المنتجات الحرفية المعتمدة على أشجار نخيل البهش مثل السلق والمسارف .....الخ وبيع الخل الطبيعي الناتج عن أشجار نخيل البهش إضافة الى العديد من الصناعات الحرفية ، وتدار المحمية من قبل جمعية بيئية هي جمعية الحسوة البيئية التي تأسست في العام 2007م وفي المقابل توجد جمعية أخرى نسوية هي جمعية الحسوة البيئية النسوية ، وقد عملنا على تدريب الجمعيتين من خلال تنفيذ العديد من الدورات الفنية التخصصية وأهم الأنشطة التي تمارس في المحمية منذ مطلع العام 2008م عام افتتاحها إلى العام 2011م هو السياحة البيئية حيث بلغ عدد زوارها من عدن ومختلف المحافظات حوالي 135.456 زائر .. لكن للأسف الشديد أغلقت المحمية أمام الجمهور منذ العام 2012م لعدم توفر المخصصات المالية من الجهات المانحة ممثلة بالبرنامج الإنمائي للأمم المتحدة من خلال برنامج الإدارة المستدامة للموارد الطبيعية وهو الممول الوحيد الذي دعم تأسيس المحمية والنهوض بها ، وللعلم منذ التأسيس لم توفر السلطة المحلية في م/عدن أي مساعدات مالية لتسيير وتطوير أعمال محمية الحسوة .. وخلال الحرب الظالمة على مدينة عدن تضررت محمية الحسوة بشكل كبير للغاية حيث تعرضت للتكسير والنهب والسرقة والتدمير وأصبحت في حالة يرثى لها .. ومن جانبنا في فرع الهيئة بمحافظة عدن لا توجد لدينا ميزانية تشغيلية للمحمية فقد كنا في السابق نعتمد على دعم الجهات الممولة ممثلة بالبرنامج الإنمائي للأمم المتحدة.

           

                جوائز عالمية

 

 س: نما إلى مسامعنا أن محمية الحسوة نالت جوائز عالمية .. ما نوع تلك الجوائز ؟

 ـ نعم .. حصلت المحمية على جائزة عالمية حيث احتلت المركز الثامن من ضمن 150 محمية على مستوى العالم تدعمها الأمم المتحدة ، وتم تصوير فيلم وثائقي قصير تناول مكونات المحمية والأنشطة المنفذة فيها ودورها في حماية التنوع البيولوجي ، وفي العام 2014م حصلت على جائزة خط الاستواء لأفضل الممارسات المحلية في حلول التنمية المستدامة والتي تمنح من قبل البرنامج الانمائي للأمم المتحدة في نيويورك.

 س: وأخيراً وليس آخراً متى سيعاد فتح محمية الحسوة أمام الجمهور ؟

 ـ كانت هناك لفته كريمة من محافظ عدن الأستاذ المستشار عبد العزيز عبدالحميد المفلحي بهذا الشأن في شهر رمضان حيث كلف وكلاء المحافظة د. رشاد شائع والمهندس غسان الزامكي بالنزول إلى محمية الحسوة لتلمس أوضاعها والعمل على إعادة تأهيلها ، وسلمنا ملف متكامل يتضمن جدول كميات إعادة التأهيل لمحمية الحسوة البيئية للأخ المحافظ وللأخ وكيل المحافظة لشئون المشاريع والبنى التحتية الأستاذ غسان الزامكي .

 

            كلمة أخيرة

 

 س: هل لكم كلمة أخيرة تودون قولها ؟

 ـ  إننا نؤكد أهمية إعادة تأهيل محمية الحسوة وندعو السلطة المحلية وكل من يهمه الأمر إلى الوقوف بجانبنا للنهوض بالمحمية بتوفير الإمكانيات والمخصصات المالية لطاقم إدارة هذه المحمية الفريدة  في موقعها وخصائصها فضلاً عن تخصيص ميزانية تشغيلية من أجل احياء محمية الحسوة وإظهارها بالصورة المرجوة التي نفتخر بها كمتنفس طبيعي لاستقبال زوارها من الداخل والخارج وكمادة تعليمية يستفيد منها الباحثون في المجال البيئي وإيضاح تعاملنا الإيجابي مع البيئة ، حتى يعرف العالم أننا أصحاب حضارة ونقول لهم : نحن صنعنا محميات بيئية في قلب المنطقة الحرة أي في قلب المشاريع الاستثمارية بالاعتماد على مياه الصرف الصحي المعالجة .

 

 


المزيد في حوارات
رئيس موانئ عدن لـ(عدن الغد) : ميناء عدن يحتاج إلى شركات متخصصة .. ويتطلب تمويلات ضخمة للنهوض به
شهدت موانئ عدن تطورات متسارعة خلال الاعوام الماضية في ضل ظروف صعبة ومعقدة مرت بها البلاد ,ما أدى بها للنهوض على كافة المستويات ,هذا ما أكده رئيس مؤسسة موانئ خليج عدن
قائد الشرطة العسكرية بلحج في حوار لـ(عدن الغد) : لا خوف على طورالباحة وبها تلك القيادات العسكرية حيث ستكون حدودها مقبرة للغزاة
كونك أحد رجال المقاومة الأوائل الذين انخرطوا في صفوف المقاومة للدفاع عن عدن .. ممكن توضح لنا ماهي المهام التي قمت بها في تلك الفترة؟ أولاً أرحب بمراسل صحيفة (عدن
مدير عام مكتب الشهداء والجرحى بالضالع لـ(عدن الغد) : استكملنا تصحيح كافة ملفات شهداء وجرحى المحافظة وتعيقنا الإمكانيات المالية
اكد مدير عام مكتب الشهداء والجرحى بمحافظة الضالع، سيف سعيد عبيد، استكمالهم تصحيح كافة ملفات شهداء المحافظة، وإلغاء الحالات غير الصحيحة التي تم اعتمادها بناء على




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
ما دلالات رفع قناة المسيرة علم الجمهورية العربية اليمنية (قبل الوحدة)!؟
ارتفاع جنوني في اسعار القات بعدن
وفاة امرأة عقب خطأ طبي بمستشفى خاص بعدن
مصدر يكشف سبب زيارة الرئيس اليمني المفاجئة لواشنطن
سكان : اشتباكات عنيفة في محيط شرطة دار سعد بعدن تستخدم فيها أسلحة متوسطة
مقالات الرأي
  كم يسعدني حينما اقرأ لكتاب شباب محاولات جادة في مقاربة إشكالية الهوية ورهاناتها الاستراتيجية، وقد لفت
كثُر النواح والنحيب والعواء من مؤيدي المجلس الانتقالي الجنوبي، الذين ومنذ انتهاء حفل قصير للمجلس في أبين،
  سؤال قد لاتكون اجابته وافيه بالقدر اللازم على ماجاء في نص رساله الاستقاله التي قدمها المحافظ المفلحي
ان المصير والامن القومي العربي يعتبر هو المشروع العربي الأهم في الوقت الحاضر والحفاظ عليه يبدا حين تدرك
مشهد جنوبي عصي على التوصيف هذا الذي يعيشه الجنوبيين (شعبا) منذ عشر سنوات عجاف جحيما كوى ظهورهم وجلدها بصنوف
شكل جديد و قديم يدخل في الحرب الشرسة  التي تتعرض لها عدن في سياق الفوضى الخلاقة ولاشك أن الحرب النفسي هو حرب
من تلفاز تلك الأمم تطل المذيعة مبتسمة قائله: شكرا للرب.. نشعر اليوم بفخر الإنجاز وسرعة الاداء والتقدم في كافة
تساءل يوم أمس زميل إصلاحي قائلا  : عدن من يمزقها؟.. من يتقاسم شوارعها ؟ من يحتل مبنى المحافظة يمنع المحافظ من
في اليمن عليك إن تتوقع أي شيء ولكن تكلم وأكتب مهما كانت حساسية الموضوع تكلم عن الكذب فإنه شعار الرئيس
لقد تحررت معظم الأراضي الجنوبية عسكرياً من قوات صالح والحوثيين، ولكنها مع الأسف لم تتحرر عقول بعض النخب
-
اتبعنا على فيسبوك