مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 21 سبتمبر 2018 01:27 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 04 سبتمبر 2017 10:08 مساءً

الذين يرفضون التعلم من مرارات تجربة التاريخ

‏1- بداية أنا مدرك تماما، أنه ليس كل ما يُعرف يقال، ولكن لم يعد شيئاً لم يقال في الجنوب اليمني/ العربي/ الحضرمي....، ‏العنوان مقتبس من عنوان مقال لكاتب مصري مشهور.

 

‏2- إغتلنا وطننا وتاريخنا ورموزنا الراحلون ومن بقي على قيد الحياة، كما أسقطنا كل القيم والهامات والقامات الوطنية، ومن ثم مارسنا خلال كل المراحل - رغم محاولات بعض العقلاء ودون جدوى - شتى أنواع الجحود والنكران لبعضنا بعضا، كما أهدرنا كل نضالات وتضحيات شعبنا وعلاقاته الداخلية والخارجية، الأمر الذي ‏ترتب عليه حرمان شعبنا من الحرية والكرامة الإنسانية والسلام والوئام والمستقبل على ارضه، ودمرنا إنجازاتنا الوطنية المتواضعة بإيدينا ولم يكفِ ذلك!!

 

‏3- لم يعد للحكمة من درر، أو متسع لصدق العقل والفعل من مجال يرشدنا إلى طريق الله والسداد، او إنتصار الخير على الشر، والحق على الباطل، حتى إنتهى بنا المطاف (وجفينا مناحنا بإيدينا)، ‏وأصبحنا واصبح الملك لله، عراه ملتحفين بالسماء، كما خلقنا الله جل شأنه، بين أعوام و مراحل وصراعات وأزمات وإقتتال داخلي وحروب خارجية، وهزائم على مدار نصف قرن ولم يكفِ ذلك!!؟؟ ‏بل دمرنا وطننا ومزقنا شعبنا وحولناه إلى مهزوم يئن من الفقر والمرض والقتل والعجز، "يشحت" الغذاء والدواء والكساء والراتب ممن اسأنا التقدير نحوهم في الماضي، المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة وبقية دول الخليج.

 

‏4- لا أحد في الجنوب يريد أن يعترف.. او يستطيع أن يحاسب أو يحاكم أحد.... الكل ضد الكل، بإسم الوطن والوطنية المغلفة بالمناطقية، بينما كلنا شركاء في ما حل بالجنوب، وبالرغم من أن التاريخ والعقل والمنطق لا يقبل أن يظل شعبنا يخوض معاركه الداخلية والخارجية تحت قيادة مهزومة فرطت في الوطن وظلت هاربة الى الامام، ورافضة الحوار الوطني والنقاش والتوافق، في حين هي التي علقت الدرر بعنق ‏الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح وأعوانه، وأدخلتنا بوعي (المدج) في 22 مايو 1990، كل القيادات الجنوبية كل بطريقته وتحالفاته وجهده، بتوقيع الاخ علي سالم البيض، وبدورنا كجنوبيين كلنا صفقنا بحرارة، مكرهين او راغبين، ليس حباً في عيون الوحدة اليمنية، وإنما كرهاً للحزب الاشتراكي اليمني، الذي ‏ولائه لليمن وليس للجنوب، المهم يا حمران العيون سلمنا الجنوب مثقلاً بالمآسي والالم والجرائم والقهر والعهر للشمال، وهكذا وبعد الاتفاق، بتنا على الحصيرة... كلنا نغني صبوحة خطبها نصيب. 

 

5- إذن، ‏إعلان 22 مايو 1990 عبارة عن خدعة وبيعة وصفقة، وجاءت الطامة الكبرى في 7 يوليو 1994، وكانت نكبة، فهل يعقل بعد ذلك أن نعمل على خداع انفسنا مجددا بالغش المراوغة والكذب وحفر الخنادق وتشكيل مليشيات كما وصفها الاستاذ نجيب يابلي بــــ (البلشفية والمناشفة)، ونقول ثورة ثورة (سكر زيادة) .. ولم يستطع اي ‏قيادي أو مكون أوطرف تسمية الأشياء باسمائها، في أي حديث أو وثيقة أو تحليل علمي موضوعي أو بيان، باعتبارها مفتاح الصدق مع الله والوطن ومع أنفسنا، لإلهامنا في البحث الى معرفة أنفسنا و حدود إمكاناتنا ولمعرفة الأفكار والتجارب التي ‏تنير الأمم نحو الحرية وهو طريق المستقبل وإنما ركزنا في وثائقنا وتصالحنا وتسامحنا وكتابات على ما فعله بنا الغزاة القدامى والجدد، وكأن تجربتنا كانت وردية !!! مما جعل شعبنا حائراً بين قيادات:

  • بعضها تحاول تبرئة الذمم.
  • وبعضها تمسك بالعصا من الوسط.
  • وبعضها مازالت تعمل على تصفية الحسابات السياسية والشخصية مع الآخرين.
  • وبعضها تريد السلطة قبل الكرامة.
  • وبعضها مازالت معلقة بالترسة من امثالي.
  • وبعضها ساكت ولا كلمة

كما إن بعض الكتاب يغالطون الحقائق على الأرض، وبالذات الاخوة الذين كانوا بالأمس أعضاء في الحزب الإستراكي اليمني وفي الجبهة الوطنية - ومعروفين – ومن ثم غيروا جلودهم بعد 7 يوليو 1994، وتحولوا الى منظرين في الحراك الجنوبي، وحاولوا وبالتعاون وبالإيعاز بالمال الى تصنيف محافظات الجنوب الى محافظات ‏ثائرة وقبائلها مقاتلة، ومحافظات مرتزقة وقبائلها بياعين، ومحافظات قاعدة وقبائلها إرهابيين، ومحافظات لا تهش وقبائلها لا تنش، في حين أن شعبنا يعرف البئر وغطاه، يعرف أننا هزمنا الشمال في حرب 1972 وحرب 1979 عندما كان الجنوب دولة وقيادته جنوبية مجربة وموحدة، في حين هزمنا في حرب 1994، لان الجنوب لم يكن دولة ولم يكن جيشه موحد، وفِي الوقت نفسة يعرف شعبنا ان حرب 19 مارس 2015، وبالذات معركة تحرير عدن قد وحدت الجنوبيين، ويعرف شعبنا من الذين قاتلوا في الميدان في تلك الحرب، ومن قادة الجبهات الذين تولوا مسؤولية الدفاع على الجنوب بصورة عامة وعدن على وجه الخصوص، ومن الذين هربوا أو أختفوا او ‏‏اختبؤوا، ومن الذين استشهدوا وجرحوا وأسروا في الميدان... وللأسف فرقنا الإنتصار. 

 

6- القيادات الجنوبية المتواجدة في السعودية والإمارات والواقفة على أبواب تلك الدولتين، وتتسول عودة الجنوب للجنوبيين، تُمارس لعبة الانتظار، كونها لا تستطيع وضع أصابعها في عِش الدبابير او النار، لان الأمور ليست بأيديها، بل بيد صاحب السيناريو.

 

7- إذا كان الوطن وطننا، والجنوب جنوبنا، والله حق، فإن الحق يتطلب إحقاقاً وإستحقاقاً، وكما يدرك العقلاء والمخلصين أن أوضاعنا غير مرتبة وتحالفاتنا غير واقعية وغير طبيعية وهي مجرد إمتداد لتحالفات الامس وأن دخلت عليها بعض (البهارات)، على مستوى القيادات التاريخية والقيادات الميدانية والحراكية في الداخل و الخارج، لذلك يتطلب الامر التفكير والتدبير العقلاني والعمل على المراجعة التاريخية، ودون ذلك سيظل وضعنا (صبه رده)، ومن يفكر أنه سوف يحقق للجنوب الإنتصار وثم يحكم الجنوب بهذه التحالفات والعقلية فإن ذلك مضيعة للوقت.

 

عيد سعيد وكل عام وأنتم بخير

4 سبتمبر 2017

تعليقات القراء
274797
[1] بعد اطاحته بالفوانيس دنبوعنا العظيم. يطيح بالمقدشي
الاثنين 04 سبتمبر 2017
واحد من الناس | امريكا
صدر اليوم قرار رئيس الجمهورية رقم ( 124 ) لعام 2017م قضت المادة الأولى منه بتعين اللواء الركن محمد علي المقدشي مستشارا للقائد الأعلى للقوات المسلحة ومندوباً في قيادة القوات المشتركة لعاصفة الحزم وإعادة الأمل ويرقى الى رتبة فريق . كما صدر قرار رئيس الجمهورية رقم ( 125 ) لعام 2017م قضت المادة الأولى منه بتعين العميد ركن د. طاهر علي عيضة العقيلي رئيساً لهيئة الأركان العامة ويرقى الى رتبة لواء. وقضت المادة الثانية من هذين القرارين العمل بهما من تاريخ صدورهما وينشرا في الجريدة الرسمية والنشرات العسكرية. اقرأ المزيد من عدن الغد | اعفاء المقدشي من منصبه كرئيس لهيئة الاركان العامة بالجيش اليمني http://adenalgd.net/news/274789/#ixzz4rk0gmnZw

274797
[2] لم أسمع عن شعب يضحك على نفسه. ..
الثلاثاء 05 سبتمبر 2017
بن مجاهد |
تصور أن هذا الشعب يقول أن ماحصل للجنوببين ومنذ 63 وحتى 94 وحوالي 30 عاما لم يكن من الجنوبيين ولكن ضحك عليهم الشماليين وخدعهم واستغل طيبتهم.. واليوم صحوا وعرفوا عدوهم.. الشماليين والدحابشة وهم سبب الفتنة... الضالع ويافع وهي أكبر قبائل الجنوب وترتبط بالشمال جغرافيا واصلا وقبليا وايضا القات وهو الحبل الشوكي لهذه المناطق .. مع الاسف هي تتنكر اليوم وتعتبر نفسها بعيدة عن الشمال وقريبة من موزمبيق.. هذه هي المهزلة الجنوبية.. او بالأصح بالنسبة للمتسببين بكل ازمات الجنوب يحاولون رمي المشاكل على غيرهم..وقد تعودنا عليهم سابقا بالكهنوتية والرجعية والتصحيحية والفردية والزمرة والطغمة... ليس عيبا أن يخطأ الإنسان العادي والقائد وحتى الرسول والنبي ..ولكن تكرار الخطأ هو العيب.. الخالق هو الذي لا يخطئ... علينا أن نكون صريحين.. وماحصل للجنوب لم يكن قبل 500عام ولكن هناك من الذي عايشه والمشاهدين كثيرين.. إضافة للمعاصرين الاجانب والعرب والذي له إلمام بتاريخ الجنوب .. نريد الحقيقة والحل المقبول والبعيد عن عقلية المنطقة والقبيلة .. نريد ان نسمع العقال والصادقين واصحاب التجارب ..ومنهم الرئيس علي ناصر والعطاس وهم من يحمل تاريخ الجنوب بفكر وعقل صادق.. نرفض المناطقيين والحمقاء والعملاء والمرتزقة وأمراض السلطة.. فهم لايهم الوطن بقدر ما يهمهم سوى السلطة والجاه..

274797
[3] تناقض رهيب . تحدث بادب عن الاشتراكي او اصمت
الثلاثاء 05 سبتمبر 2017
علي الحضرمي | الامارات
الجنوبيين دخلوا الوحده مع الشمال ليس كرها في الاشتراكي كما يدعي الكاتب لكن حبا لشعار النضال من اجل تحقيق الوحده اليمنيه . والكاتب يناقض نفسه تاره يسب الاشتراكي وناره يمجد دوله الاشتراكي التي هزمت الشمال مرتين سنة 1972 وسنة 1979 لان بها قاده مجربه بقيادة العظيم عبدالفتاح اسماعيل . ارسي لك على بر عزيزي الكاتب مع تاكيدي بان مشكلة الجنوب ليست من قبل 50 سنه كما يقول الكاتب لكنها مشكله قديمه جدا جدا حيث تم الغاء اسم بحر حضرموت وتحويله الى اسم بحر العرب

274797
[4] تحريم المناطقية والقبلية والعنصرية هو أساس الانتصار...
الثلاثاء 05 سبتمبر 2017
بن مجاهد |
انتصر الجنوب سابقاً وذلك عندما استطاع أن يقضي على المناطقية والقبلية.. وانهزم عندما بدأ يحارب بإسم المناطقية والقبلية.. الجميع يعرف ذلك ويحاول التستر بالوطنية.. انشروا دعوة المواطنة المتساويةواحترام الجميع وأن الوطن يقبل الجميع وانسوا صراعات الامس وابحثوا عن التصالح والتسامح الحقيقي وليس المزيف..انظروا إلى الدول الاوربية وامريكا فهي قد تحاربت وتقاتلت وخسرت الملايين من مواطنيها.. ولكنها اليوم اقتنعت بأن الحروب تدمر ولاتبني ولا تحل أي أزمة..نتمنى من الجميع ترك العقلية الحمقاء والابتعاد عن الأحقاد والكراهية والبحث عن السلام والأمن والحياة للجميع..

274797
[5] لقد اسمعت لو ناديت حيا ولكن لا حياة لمن تنادي
الثلاثاء 05 سبتمبر 2017
واحد من الناس | امريكا
لقد اسمعت لو ناديت حيا ولكن لا حياة لمن تنادي

274797
[6] يجب عليكم التخلص من عقد ماضيكم القبيح والالتفاف حول المجلس الانتقالي تكفيرا لجرائمكم في حق الجنوب
الثلاثاء 05 سبتمبر 2017
العز بن علهان | شبوة
نقول لكل القيادات السابقة التي تسببت فيما آل اليه وضع الجنوب اليوم يجب عليكم التخلص من عقد ماضيكم القبيح والالتفاف حول المجلس الانتقالي تكفيرا لجرائمكم في حق الجنوب اتركوا عقدكم المناطقية والحزبية وصراعات الماضي وضعوا ايديكم في ايدي المناضلين الشرفاء من ابناء الجنوب الذين لم تتلوث ايديهم بجرائمكم في الحزب الاشتراكي ولا بفساد وغدر وخيانة حكم عفاش اللعين صفوا ضمائركم من الضغينة وتنازلوا عن مصالحكم الضيقة في سبيل مصلحة ومستقبل الاجيال القادمة بعد ان دمرتوا حياة ومستقبل جيلين على الاقل جيل مابعد الاستقلال وجيل مابعد الوحدة الملعونة

274797
[7] وفين هي الثورة اصلا حتى نتحدث عن مأزقها؟!
الثلاثاء 05 سبتمبر 2017
نجيب الخميسي | عدن
نتابع الاخبار.. خبر عن سوريا وخبر عن اليمن واخر عن ليبيا فالاكراد فشيعة العرب فسنتهم وكلها باتت اخبار شبه منسية من قبل العالم.. وحتى العربي البسيط لم يعد يعبأ بانتصار بشار او سحق داعش او بلوغ حفتر لحكم ليبيا او حتى سقوط نظام آل ثاني... العالم يرانا نتخبط.. فئات مطحونة تعاني وتكابد وتكتلات سياسية تتناحر فيما بينها بتمويل عربي خالص.. العالم انما يهتم باخبار كيم جونغ اون مروجا بان شعب كوريا الشمالية يعاني المجاعة.. ونحن نراه مجرد مجنون يتجرأ على ان لا يعترف باسرائيل مثل انظمتنا وانه يصنفها كمجرد "محطة" امريكية بالمنطقة، بل وانه يتوعدها بالعقاب!! فان كنت تشاهد الاخبار فعلى اي خبر ستتمنى ان تكون؟ ان تكون المعني بخبر مما يحصل على ارض العرب او على ارض كوريا وقائدها الدكتاتور المجنون؟ نحن لسنا العرب ولسنا اليمنيون ولا الجنوبيون.. نحن ليس الا جيلا واحد من تلك الاصول.. تحملت الاجيال السابقة لنا ادوارا محددة لم تكن غالبها ادوارا "ثورية نضالية" وينبغي علينا تحمل دور ليس بالضرورة "ثوريا نضاليا" وحتما سيبقى شيئ مناط بالاجيال القادمة.. فلماذا نحن متقوقعون منذ قرن كامل نتحدث عن ضرورة الثورة والتغيير والانقضاض على الخونة لاسقاطهم؟! ماذا حققنا على مدى قرن من الزمن؟ ومن ذلك المتفق بشأنه عربيا ووطنيا بانه كان الشريف فينا ومن ذاك الذي حكم عليه التاريخ بانه الخائن المطلق؟! ادمنّا الثورة وتخصص فيها المترفيين والشباعة سعيا للوصول الى السلطة لاغير.. من ارادوا الوحدة مع الشمال انما كان عشمهم البقاء على كراسي الحكم، ومن نفر منها انما كان متضررا وناقما على ماخسر.. وهانحن نشهد فريق منهم تجند مع الشرعية باسم "الوطنية" مع ان الشرعية ليس في ادبياتها اي تعريف لمفهوم "الوطنية".. وهناك فريق ثاني يعارض الشرعية ويتحالف مع المؤتمر او الحوثيين مالم فهو ضد الجميع.. هم ونحن الذين باستطاعتنا تتبع اخبارهم لسنا باكثر من من اثنين بالمية من شعب تعيس مطحون ومغلوب على امره.. وها نحن واياهم نتسلى بالسياسة وفلسفة الثورات التي لن تمكننا على الاقل من صنع قنابل هيدروجينية، كما فعل المجنون كيم!! باتت الثورات العربية بمثابة ارتكاب جرم وخيانات في حق شعب انما يريد ان ننقده من المجاعة والجهل والامراض الفتاكة.. بتنا نقول للشعب اصبر حتى تنتصر "الثورة" ولا تمت الا صابرا فغدا ستنفرج باذن الله وستتحقق لك اجمل الامنيات.. نحن لا نحتاج ثورات سياسية، بل نضال انساني لتجنيب البائسين ويلات هذه الحروب وانزلاقاتها ونتائجها.. وحينها لن يفرق مع الشعب ان يحكمه عفاش او الدنبوع او عيدروس الزبيدي.. كلهم مجرد ساسة ويقف من ورائهم من قد يكون عميل وخائن وفاسد ووصولي وانتهازي، الخ، ولكنهم يحرصوا ان يقدموا لنا انفسهم كساسة وطنيين.. هل سمعت بان السياسي لا يكذب وانه يستطيع بلوغ السلطة دونما دعم داخلي وخارجي غير مشروط؟ نحن عرب ولسنا بكوريين ومع ذلك فقد احتاجت كوريا الشمالية لنظام سياسي تغلفه عدة طبقات من الدكتاتورية لتنتصر ثورة التحدي ضد الامبريالية الامريكية وربيبتها كوريا الجنوبية.. وان هذه الكورية الاخرى قد سخرت الثورة من اجل الكرامة وفضلت التبعية السياسية والاقتصادية في سبيل تحقيق ثورة نهضوية باتت تمثل احدى معجزات هذه الحقبة من التاريخ الانساني.. وماذا عنا نحن الجنوبيون؟ اية ثورة ندعي باننا منخرطين فيها؟ في سبيل ماذا ولماذا الان بالتحديد؟ ومن يقودها ويحركها؟ ومن ينبغي ان يكون المستفيد منها؟ بالمعايير العلمية وبحسب تعريف الثورات على مستوى العالم، فنحن لم نشهد بعد اية ثورة.. المبالغة بالحركات الوطنية التي استطعنا هضمها بشأن ماحدث في سبتمبر 62 واكتوبر 63 جعلتنا نتمادى في كذبنا على انفسنا لنسمي كل تحرك سياسي بمثابة "ثورة"! فهل لنا ان نتوقف قليلا عن الهزل وننظر الى احوال الناس وهي تحتضر وان لا نمنيهم بان الثورة ان انتصرت ستعيدهم ثانية الى الحياة..

274797
[8] الحقيقة التي لا يعترف بها الجميع ؟!
الأربعاء 06 سبتمبر 2017
بارق الجنوب | الجنوب- مقيم بالخليج
(1) شعب الجنوب اليوم ليسوا في معاني الوطنية والمبادئ والقيم والأخلاق بنفس مستوى جيل (سالمين وعنتر وعلي ناصر) بل شعب مختلف تماماً بكل المقاييس . الأولين بوعيهم ووطنيتهم وأخلاقهم- صنعوا التأريخ و الأمجاد ، والثانين بجهلهم وتخلّفهم وضعف وطنيتهم - صنعتهم أجهزة الآيباد (2) لقد أثبت الجنوبيين بعد الانقلاب الأول وأغتيال الرمز الثوري والروحي للفلاحين والكادحين والفقراء والمستضعفين في الجنوب الشهيد ((سالمين)) تاريخ 22 يونيو 1972م ، ومن ثم الانقلاب الثاني والدامي تاريخ 13 يناير 1986م على (علي ناصر) وخروجه من الجنوب ولم يعُد إليها حتى اليوم . بعد ذلك أتضح و أثبت الجنوبيين لشعبهم وللقاصي والداني وللعدو قبل الصديق أنهم لا يصلحوا أبداً أن يكونوا رجال دولة ولا قيادات شعب (3) من يعجز عن تطوّير نفسه ولا يعتمد على ذاته ولا يأكل ويؤكّل أبنائه وأسرته من كدّه وعرق جبينه لا يستحق العيش في هذه الحياة ، ومن لم يحترم نفسه ويكُن عالة على غيره لن يحترمه الآخرين ولن يضعوا له أي أعتبار أو مكانة بينهم وسوف ينظروا إليه بمزيد من السخريّة والأحتقار (4) وبناءً على ما أسلفنا أن لم يتغيّر الجنوبيين ويصلحوا من أحوالهم وسؤ تصرفاتهم ويتوقفوا وبسرعة عن الاستمرار في مغامراتهم وتصرفاتهم وعن مكابرتهم وشطحاتهم وعن الحقد والكراهية فيما بينهم ، فبعد ذلك أجزم يقيناً أنه الجميع سوف يكفر بهم وبوطنيتهم ، وأن الجنوب أرضاً وإنساناً سوف يصبح في يد غيرهم مّمن يبحث عن الثروات والنفوذ ، مّمن لا يخاف الله ولن يرحمهم ، وكفى ..

274797
[9] معذرة
الأربعاء 06 سبتمبر 2017
نجيب الخميسي | عدن
هذا التعليق يخص موضوع اخر ووضع هنا بالغلط في غير مكانه..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
باحث أمريكي : ملف الحرب والازمة في اليمن سينتهي بيمن جنوبي وآخر شمالي
عاجل : نجاة قيادي إصلاحي من محاولة اغتيال بعدن
تظاهرة احتجاجية داعمة للرئيس هادي ورافضة لسياسات التحالف العربي بالبريقة
البخيتي لعبد الملك الحوثي: انكشف الغطاء أيها الكاهن والناس ينتظرون رحيلك بفارغ الصبر
"ليز غراندي" تتواطأ مع "الحوثي" وتسمح له بتهريب الأسلحة
مقالات الرأي
عدت مجهدا من رحلة ميدانية استطلاعية مرهقة بدأتها صباح اليوم من بساتين الحسيني وصولاً إلى قرة العين التي تغزل
رغم وعدٍ صريح لي من المرحوم صالح الصماد، بالإفراج عنهم..ورغم وعدٍ صريح آخر من الأخ عبد الملك الحوثي بإطلاق
أربعة أعوام مرت وحملت معها عذابات وطن، وجراحات وأنين شعب كان يتوق للإنعتاق من حكم الفرد الواحد فعاد إلى ذات
عندما نتحدث عن ماوصل إليه اليمن وتحديدًا "الجنوب" اليمني من سيطرة من قبل الإمارات، ومحاولة تركيع الشعب اليمني
يحكى ان رجلا تزوج من أمرتين وهو قد دخل في الثلث الثاني من العمر حيث أختلط بلحيته شعر البياض بالسواد. فكان
تجري الأحداث متسارعه بصورة تجعل حتى المتابع لها يلهث خلفها ,  وتسونامي ألوية العمالقة ، الموالية للحكومة
  محمد جميح بمناسبة ذكرى مقتل الإمام الحسين في كربلاء، التي تصادف اليوم، يمكن إثارة بعض النقاش- الهادئ
  مقارنة بين النخبة السياسية في الشمال والنخبة السياسية في الجنوب قبل تحقيق الوحدة في الثاني والعشرين من
  ✅ لماذا العقاب بالصدمة في مناطق الجنوب المحررة؟ ومن هي الجهة التي تملك عناصر ووسائل تطبيق هذه العقيدة
    اثارت محاولة انتحار المواطن/ عبده ناصر عبدالله وهو من نازحي محافظة تعز الى محافظة ابين - والذي توفى
-
اتبعنا على فيسبوك