MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 20 نوفمبر 2017 04:47 مساءً

  

عناوين اليوم
مناسبات

جالية الجنوب العربي تحتفي بعيد الأضحى المبارك في مصر

الأحد 03 سبتمبر 2017 02:24 صباحاً
القاهرة(عدن الغد)خاص:

اكتظت في جو فرائحي خيم عليه الحميمة والحب والشعور الفياض والجميل بظلال عاطفة نبيلة قوامها الحب والحنان من اجل مستقبل افضل لأبناء الجنوب في الداخل والخارج .

 وتناثرت من على رؤوسها زهور المحبه والوفاء وجاءتها انغام الموسيقى المفرحة والمفعمة بالأمل في الحفل الفني الجميل بمناسبة عيد الاضحى المبارك  لشعب الجنوب العربي في مصر كل عام وشعبنا بألف بألف خير وسعادة ونتمنى من الله ان يكون في صحة وعافية وستر وفرح  ملئ بالسعادة والخيرات وان تتحقق كل با تتمناه من السعادة والرخاء ، والحياة الأفضل والاحترام والتقدير والثقة والاطمئنان وتحقيق الأهداف في المستقبل .

 

وفي الاحتفالية اكد عددا من قيادات الحراك الجنوبي وشباب الحراك الجنوبي قي العاصمة المصرية القاهرة .

 اننا اليوم إمام لحظة تاريخية فارقة ومفصلية , من حياتنا ومستقبلنا , نكون فيها أو لا نكون. لا مجال فيها للمراوحة أو المساومة أو التخاذل. ومثلما هو الجنوب وطن كل الجنوبيين المؤمنين بقضيته , فإن الدفاع عنه وحماية مصالحه وثرواته وحقوق وكرامة أبنائه , هي مسؤولية مشتركة لكل أبناء الجنوب لا يستثنى أو يعفى منها احد , أي كان موقعة ومركزة أو مكانته , على قاعدة الشراكة المتساوية في الانتماء للجنوب أرضا وهوية وتاريخ وقدر ومصير ومسؤولية.

 وعلى قاعدة التسامح والتصالح,باعتبارها قيمة أخلاقية وإنسانية سامية , تعبر عن وعي وإدراك كل أبناء الجنوب , ورغبتهم في تجاوز صراعات وملفات ماضيهم , وقدرتهم على إدارة وحل مشاكلهم وخلافاتهم غير المبررة , وعلى قاعدة القبول بالأخر وبحق  التفكير والتنوع والاختلاف في الرأي والتعبير.

 بما يحترم إرادة شعب الجنوب , وحقه الكامل في استعادة دولته وسيادته الكاملة غير المنقوصة على كامل ترابه وقراره , باعتبار هذا حق مشروع تكفله كل القوانين والمواثيق والأعراف الإنسانية الدولية وتؤكده جميع الرسالات والأديان السماوية والوضعية.

* من امين بن المغني


المزيد في مناسبات
إدارة ومعلمين ثانوية المصري بالشعيب تهنئ طلابها المقبولين بكلية الطب
تتقدم ادارة ومعلمين ثانوية الفقيد علي اسعد المصري المضو بمديرية لشعيب محافظة الضالع بأحر التهاني والتبريكات لطلابها المقبولين في كليات الطب للسنة التمهيدية وهم
مبارك المولود الجديد
نزف أجمل التهاني والتبريكات  الشاب الخلوق محمد شكيب عليوة بمناسبة ارتزاقه بالمولود الجديد الذي أسماه غيث . فالف الف مبروك أبو غيث وجعله الله  قرة عين والديه
مبارك حفل التخرج
عندما تختزل اللحظة الزمنية الإستثنائية  بين ثناياها  كثافة الشعور والأحاسيس المفعمة والمضمخة بزنابق وقناديل الزهو والفرح والسعادة .. وتلاوين مفارقات الزمان




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
ما دلالات رفع قناة المسيرة علم الجمهورية العربية اليمنية (قبل الوحدة)!؟
وفاة امرأة عقب خطأ طبي بمستشفى خاص بعدن
قائد عسكري يحرج رئيس الوزراء بعد حديثه عن مرتبات الجيش والأمن
سكان : اشتباكات عنيفة في محيط شرطة دار سعد بعدن تستخدم فيها أسلحة متوسطة
العيسي : صراع الانتقالي والشرعية سيحول عدن إلى (خرابة)
مقالات الرأي
  كتب : محمد سالم بارمادة اعلم علم اليقين إن ما سوف يتم تناوله أو سرده في هذه المقالة إنما هو عبارة عن أحداث
في أبين ، حقق المجلس الانتقالي نجاحاً كبيراً بل غير متوقعاً ، وهذا قد جاء رغم أن ثمة من أطلق هواجساً باعثة
  محمد عبدالله الموس في ابين، كغيرها من بقاع الارض، مغامرون، يمكن ان يدخلوا بلدانهم في اتون صراع من اجل
  كم يسعدني حينما اقرأ لكتاب شباب محاولات جادة في مقاربة إشكالية الهوية ورهاناتها الاستراتيجية، وقد لفت
كثُر النواح والنحيب والعواء من مؤيدي المجلس الانتقالي الجنوبي، الذين ومنذ انتهاء حفل قصير للمجلس في أبين،
  سؤال قد لاتكون اجابته وافيه بالقدر اللازم على ماجاء في نص رساله الاستقاله التي قدمها المحافظ المفلحي
ان المصير والامن القومي العربي يعتبر هو المشروع العربي الأهم في الوقت الحاضر والحفاظ عليه يبدا حين تدرك
مشهد جنوبي عصي على التوصيف هذا الذي يعيشه الجنوبيين (شعبا) منذ عشر سنوات عجاف جحيما كوى ظهورهم وجلدها بصنوف
شكل جديد و قديم يدخل في الحرب الشرسة  التي تتعرض لها عدن في سياق الفوضى الخلاقة ولاشك أن الحرب النفسي هو حرب
من تلفاز تلك الأمم تطل المذيعة مبتسمة قائله: شكرا للرب.. نشعر اليوم بفخر الإنجاز وسرعة الاداء والتقدم في كافة
-
اتبعنا على فيسبوك