MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 22 أغسطس 2017 07:45 مساءً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

الحوثيون يلجئون للدورات لتغيير العقائد الدينية عن الأطفال .. وقيادي مؤتمري يوضح

الأحد 13 أغسطس 2017 06:18 مساءً
(عدن الغد) خاص:

استغلت المليشيات الحوثية ذات التوجه الشيعي الاثني عشري الفارسي الحرب الدائرة في اليمن، حيث انقلبت المليشيات الحوثية على الحكومة الشرعية في أواخر ديسمبر 2014م .

وعمد الحوثيون على تعليم أطفال اليمني عائدهم الدينية في خطوة تشكل خطراً كبيراً على ترسيخ تعاليم دينية مغلوطة جراء غياب الدور الحكومي بسبب سيطرة الانقلابيين عليها .

وأقام الحوثيون دورات ثقافية دينية داخل الوحدات العسكرية والأمنية في المناطق الخاضعة لسيطرتهم، والمراكز الصيفية التي أنشأتها لهذا الغرض، بهدف تعليم عقائدهم الطائفية للأطفال والجنود، حيث قامت بتوزيع وتدريس ملازم لحسين بدر الدين الحوثي وشعاراته وعقيدته الطائفية الفاسدة القادمة من خارج اليمن.

كما أقاموا مراكز صيفية في صنعاء وإب وذمار وعدد من المديريات، تستهدف الطلاب في المراحل الأولى لنشر الأفكار الطائفية الخمينية، مستغلين سلطة السلاح والمال، إضافة إلى إغراء الأطفال الذين يحفظون تلك الكتب الصغيرة بالألعاب والهدايا.

وأوضح قيادي في حزب المؤتمر الشعبي التابع للمخلوع صالح، أن الحوثيين بعد أن عجزوا عن تمرير المنهج الدراسي المعدل بعد طباعة 25 في المئة منه بسبب التعديلات الطائفية التي أجروها عليه، فإنهم يسعون حالياً لاعتماد ذلك المنهج في المراكز الصيفية، مشيراً إلى أن ميليشيا الحوثي تجبر المشاركين على ترديد قسم الولاء لزعيم التمرد.

وأشارت المصادر في الداخل اليمني، إلى قيام الميليشيا بطباعة مناهجهم وملزماتهم بشكل فاخر وتقديمها مجاناً داخل المساجد والمراكز المختلفة في المحافظات التي يسيطرون عليها.

وفرضت ميليشيا الانقلاب الحوثية أفكارها الطائفية عبر تعديل المناهج التعليمية لمختلف المراحل الدراسية، أو عبر فرض خطباء طائفيين في مختلف المساجد، أو عبر كتابة الشعارات الطائفية على الجدران والحوائط العامة، دون مراعاة لمشاعر من يخالفونهم.

على صعيد آخر، رصدت دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية 10 ملايين دولار لطباعة الكتاب المدرسي في اليمن، إضافة إلى إنشاء 120 فصل إلكتروني ذكي.


المزيد في أخبار وتقارير
مقتل قيادي حوثي يقاتل مع عناصر حزب الله في سوريا
قتل قيادي حوثي بارز في معارك مع المعارضة في سوريا . وقالت مصادر مطلعة أن القيادي الحوثي (محمد الورافي) من محافظة عمران قتل إلى جانب عدد من عناصر حزب الله في معارك ضد
مصدر مسؤول:صرف المستحقات الدراسية للطلاب المبتعثين في الخارج ستتم قريباً
  اكد مصدر مسؤول في رئاسة الوزراء أن صرف المستحقات والرسوم الدراسية للطلاب المبتعثين في الخارج ستتم قريباً لجميع الطلبة في مختلف الدول دون استثناء. وقال المصدر
طرد مواطن جنوبي من مطعم بصنعاء
قدم ممثلون شباب من صنعاء وعدن مشهدا تمثيلا لمالك مطعم يقوم بطرد شبان من الجنوب من مطعم يملكه وسط صنعاء . ويتحدث مالك المطعم إلى الشبان بعد معرفة هويتهم مطالبا اياهم


تعليقات القراء
272081
[1] ملازم اللفافة الحوثية
الأحد 13 أغسطس 2017
عبدالوكيل الحقاني | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
في ج ع ي .. من الصفوف 1 - 6 لايقرأ ولايكتب ، على كل حال الملازم تنفع للقرطسه .. لحوح ، كدم ، كدر ووو .. والكيلو اللفافة اليوم ب400 ريال واللي مش مصدق يسأل علاء او البارق واهل مكه ادرى بشعابها .

272081
[2] الجنوب الحر قادم والهويه تستحق
الأحد 13 أغسطس 2017
ناصح | الجنوب العربي
لهذا السبب نقول لهم لكم دينكم ولنا ديننا ، لنا وطننا ولكم وطنكم ، لنا هويتنا ولكم هويتكم ، لنا دولتنا ولكم دولتكم وكل واحد يعيش بالشكل الذي يعجبه ويادار مادخلكي شر. غير ذلك الهلاك بعينه معهم .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مصدر: البنك المركزي بعدن انهى اجراءات صرف مرتبات شهرين لموظفي الحكومة والجيش قبل العيد
الزبيدي يدشن العمل بالموقع الالكتروني للمجلس الانتقالي الجنوبي
الحوثيون يُصعّدون التوتر مع صالح ويُحكمون الطوق على صنعاء
عصابة (الدباب) تعاود غزواتها في عدن
صنعاء تقترب من الانفجار والحوثيون ينفون التوصل الى اتفاق تهدئة مع صالح
مقالات الرأي
هناك نفقات على تقسيم المهمات ايا كانت اهميتها السياسية والعسكرية والاقتصادية والامنية وكلا بحسب امكاناته
محمد عبدالله الموس لم يكن يوم 13 يناير 2006 الذي اعلن فيه التصالح والتسامح الجنوبي وليد لحظته وانما سبقته لقاءات
الرياض تسعى إلى لملمة نفسها والخروج من اليمن ، خروجها من مستنقع اليمن بات أكثر إلحاحا في توقيته الآن ، وتؤصل
تقدم واحد من أبناء عدن المهاجرين إلى بريطانيا ، برسالة ترجي إلى هيئة الإذاعة البريطانية (بي، بي، سي) طالبا
وعد رئيس حكومة الشرعية أحمد بن دغر اهالي عدن والجنوب،قبل يومين بالعودة إلى عدن 'لإعادة الخدمات وصرف المرتبات
مفتاح الحكمة هو الاعتراف بالجهل، وحينما يعتقد المرء بأنه مكتفي بما لديه من معرفه، فاعلم أنه طبل! وكلما قلت
  رغم الحرب والكرب وضيق العيش في عدن ..لكن الشباب استطاعوا ان ينتزعوا الحرية لمدينتهم والسمو بها الى افاق
في مجتمع تطفو على سطحه وترسخ في أعماقه معاً جميع عوامل التخلف ومظاهر التقهقر ، من جهل مطبق ووباء فتاك وفقر
 لو كنت في موضع الرئيس اليمني السابق وعارف الزوكا لحمدت الله تعالى على نعمة "عاصفة الحزم" ، وجعلت أوقاتي
الشطارة هي الوصف المستحق لسلوك السلطة في اليمن في الواقع الراهن. فالشطارة في المفهوم الشعبي الشائع تعني
-
اتبعنا على فيسبوك