MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 19 أكتوبر 2017 08:23 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 13 أغسطس 2017 03:07 مساءً

فكرة وقناعة

نتابع لقاء تشاوري هنا ولقاء تشاوري هناك، مكونات تلتقي هنا ومكونات تلتقي هناك،

كل فريق يحدث نفسه فقط ويرى انه هو المؤهل (فقط) لقيادة الجنوب وتحقيق الأمل لمستقبل الجنوب.

وكل هؤلاء (ونحن منهم) سبق وان جربوا العمل من خلال آلية (تعيين) القيادات وتشكيل المكونات على امل ان تخطو الامور نحو الامام ... ولكن اثبتت تجربة سنوات طويله ان تصدي البعض (لتعيين) قيادات بالتشاور او التزكية لم تنجح بل قادت الى مزيد من التباعد والتشتت وتبادل الاتهامات.

لهذا وصلنا الى قناعه ان الحل يجب ان يكون (جماعيا).

وهذا يعني ان على قوى الاستقلال بكل مكوناتها و مناضليها و (قياداتها) ان تلجأ الى (آليه) مختلفة غير ماتم تجربته.

ونرى الآلية الافضل هي مؤتمر جنوبي يضم اعضاء من جميع المكونات المقتنعة بحل الاستقلال (ونرى من ناحيه اوليه وتقديريه اعضاء المؤتمر الجنوبي بحوالي 2000 من المؤمنين بالاستقلال) هؤلاء ((ينتخبوا)) قياده لحامل سياسي يقود الجنوب نحو الاستقلال عبر برنامج واضح يتم اقراره في المؤتمر الوطني الجنوبي.

 

غير ذلك نرى انه سيكون تكرار لما تم (تجريبه) ، وطبيعي ستكون نتيجته الفشل بناءا على ما قد سبق ، لأن القانون العلمي يقول : المقدمات المتشابهة تقود الى نتائج متشابهة.

تعليقات القراء
272042
[1] السيف أصدق أنباء من الكتب
الأحد 13 أغسطس 2017
سلطان زمانه | الدحابشة
لا محل لك من الإعراب. قلنا ويقولون انتخاب. برلمانك تبله وتشرب ميته. القول الفصل لفخامة الفانوس ومجلسه المعين أو شبه المنحرف. لا شأن لأمثالك يا مولانا الوالي.

272042
[2] موتمر وطني للمؤمنين باستعادة ا ستقلال الجنوب
الأحد 13 أغسطس 2017
علي طالب | كندا
اصبت يا والي وهدا هو المطلوب في هده المرحلة ونرجو من العقلاء الارتقاء الى مستوى المسؤلية الوطنية وتجاوز الحسابات الشخصية الضيقة .

272042
[3] الجنوب الحر قادم والهويه تستحق
الأحد 13 أغسطس 2017
ناصح | الجنوب العربي
الدكتور أحمد عبيد بن دغر حاصل في عام 2004 على شهادة الدكتوراه في التاريخ مع مرتبة الشرف الأولى (( دون أن يشار إلى الجامعة التي أعطته هذه الشهادة )) فهل يستطيع أن يشير بنفسه إلى الجامعة التي تخرج منها وإلى موضوع رسالة الدكتوراه التي دافع عنها وعن أسماء أعضاء اللجنة التي منحته هذه الشهادة وعن مكان وجود نسخة منها ، أو ربما من هو على علمٍ بذلك يفيدنا بذلك ......... لن تتقدم الشعوب العربية وتعيش في أمنٍ وأمان وإستقرار وتحقق تنمية في كافة المجالات مالم يأتي من تختاره حاكماً وتزيحه بإرادتها الحرة في ظل دولة بمؤسسات دستورية ، دولة نظام وقانون ومساواة في الحقوق والواجبات وكل مواطن فيها يعي ماذا تعني له الدولة ومن الذي يجب أن يتحمل مسؤولية إدارتها ، ويكفينا شعارات كل الشعب قومية وعبادة للأفراد الفارضين أنفسهم بالقوة ليكونوا حكاماً وإن حلَّت الكوارث بمن يحكمونهم رغماً عنهم . الأخ الدكتور الوالي ، لمُّوا الشمل فالمرحلة مصيرية والمواطن صاحب الحق بأن يختار من يحكمه .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
أخر 3 تغريدات للشيخ فهد اليونسي .. ما الذي قاله ليتسبب بمقتله؟
محمد علي احمد : لهذه الاسباب لم اعلن تأييدي للمجلس الانتقالي الجنوبي
انتشار قوات من الحماية الرئاسية بعدن
تحذيرات من كارثة في صفوف المغتربين اليمنيين عقب سعودة قطاعات تجارية عدة
بالفيديو : عرض عسكري ضخم للحوثيين بمشاركة قيادات بارزة يثير الحيرة في اليمن
مقالات الرأي
يندفع د.مروان الغفوري بمقالته المعنونة "كلمات عن الزبيدي" اندفاعة وصرع ثور اسباني هائج أمام قماشة حمراء
يوم 11 سبتمبر الماضي، مررت في نيويورك وكانت تجري هناك انتخابات محلية .. وكان إلى جانبي شاب يمني يتحدث في
رغم أنه أخبار من الماضي, لكنه يبعث إلى الفخر وسط كل مانراه من دمار وعبث لعل وعسى يأتي من يتعبر من أخبار الأقوام
احمد بوصالح تابعت الحلقة المتميزة جدا من برنامج " قضايانا" الذي يبث على قناة " الغد المشرق" الفضائية والتي كان
نعرف جميعا ان التحديات التي تنتصب أمام إدارة أمن عدن كثيرة وكبيرة ليس أولها الحفاظ على ارواح الناس وملاحقة
 قد يزعل مني البعض .. فلم يعد لدى هؤلاء سوى البحث عن أي شيء مهما كان مهماً أو تافهاً فإنهم يشعرون بذاتهم
اكرر واذكر الجنوبيين من الكثير من المنعطفات الدموية في تاريخ الجنوب لان أمر الشمال سهل فهناك أبناء حاشد بن
.. عملياً يصعب القول إن جنرالاً مثل الزبيدي معني بقضية شعبية. بالنسبة لهكذا جنرال فهو، على الدوام، في مسيس
من المؤسف جدا ان نتعاطى العمل الثوري السياسي بطريقة بعيدة كل البعد عما نقصده او نرجوه من تلك الأعمال التي لن
بما أننا قد عشنا في كنف الدولة الجنوبية المستقلة التي كانت تحمل في طيات إسمها مصطلح ( الديمقراطية ) ولكنها
-
اتبعنا على فيسبوك