MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 25 فبراير 2018 02:58 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
السبت 12 أغسطس 2017 11:46 مساءً

ردا على عادل الشجاع "نشّاز المؤتمر" أنتم في المكان الخطأ

علينا القول أن المؤتمر يعاني من نشوز بعض قياداته ، هذه تحصل في المكونات السياسية  كلها وربما في كل دول العالم ، مع احتفاظ بعض هذه القيادات بالطاعة لقيادة الحزب العليا ،  هذه الاخيرة تتغاضى طالما كان هذا النشوز لا يشكل خطورة على الحزب ، بالإضافة إلى أنهم أي  ألنشاز يشكلون منفذا لتمرير بعض الرسائل للأطراف الاخرى .

التيار " النشاز" في المؤتمر بعدد الأصابع ، يعتقد  أنه بإمكانه أن يكون  لونا جديدا وان يلفت  الأنظار كتيار يعادي الشراكة ، ليس لديه موقف متشدد من العدوان ، يجلس في المنطقة الرمادية ، حتى يثبت ذلك لابد من مهاجمة الشريك ، شيطنته ،  العزف على الأيقونة نفسها التي تعزف عليها ، السعودية ، الامارات ، الولايات المتحدة الأمريكية ، يتخذ من المؤتمر غطاء لهذا الحراك المكشوف ، البحث عن  ان يكون في موقع " طرف ثالث " .

هب لو أن قيادة المؤتمر ذهبت كلها باتجاه هذا المربع ،  أنهت الشراكة ، اصبح المؤتمر معارض ، في ظروف مثل هذه التي تعيشها اليمن ، عدوان ، حصار ، مفاوضات ، أين يمكن أن تقف هذه المعارضة !؟ ليس هناك  منطقة وسطى إما مع أو ضد . منطق هولا النشاز لا يستقيم مع أي مفاهيم وطنية حقيقة ، لا يمكن الجمع بين الوطنية والحياد في عدوان غاشم  ، كما لا يمكن  القول أن هذه المعارضة ستواجه العدوان دون تنسيق مع الدولة ، مع  الاطراف الاخرى .

أما اذا اختارت هذه المعارضة "المفترضة "أن تقف دون أي دور في مواجهة العدوان  وأن تمتهن الضجيج كما يفعل " النشاز" فسيفقد المؤتمر شعبيته ، لان اليمن اختار أن يواجه العدوان ، والحراك الشعبي والقبلي والسياسي هو من يقف في الصف الاول وهو من قدم التضحيات الجسام ، في أشرف معركة وطنية يخوضها .

صالح أذكى من " النشاز " في حزبه يدرك أن الطرق التي يضعونها أمامه هي اسوأ الخيارات على الإطلاق ، سيخرجون المؤتمر من أشرف محطة وطنية مر بها ،  الشراكة في موجهة العدوان ، الشراكة في الصمود ، الشراكة في الانتصار .

مرة اخرى لتيار " النشاز " في المؤتمر لا أحد مقلق من الاحتشاد في الـ24 اغسطس لأن هذا الاحتشاد ضمن مواجهة العدوان  ومن يحتشدون هم هذا الشعب نفسه الذي يواجه العدوان وموقفه مختلف كليا عن مواقفكم .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
في السابع والعشرين من شهر فبراير من العام الماضي، أغتالت أيادي الخيانة والغدر ابن جدي القائد الفذ "حسن
مما لاشك بان النجاح يستحق من الانسان الكثير والكثير من البذل والعطاء ليصل اليه وبالجهد والمثابرة والتعلم
  يعاني بائع البقالة يسلم المشجري من غلاء جميع أصناف المواد الغذائية التي يتم شرائها من قبل التجار ذلك
ستظل أبين الرقم الصعب برجالها؛ لأنهم الثروة الحقيقية  على مر التاريخ وهذه حقيقة والكل يعلم بها. فكل محافظة
هكذة كان العنوان بارزاً على احداث امس الارهابية الدامية التي نفذتهاقوى الشر والجبانة في استهداف معسكر
العميد الركن عبد الله الصبيحي القائد الميداني لعملية تحرير عدن. لم يكن مفاجئا حين اختاره الرئيس هادي ليكون
ان ذلك القرار التاريخي العظيم الذي صدر مساء يوم الخميس والمتعلق بإنشاء جامعه ابين ولم يأتي هذا القرار العظيم
من يريد ان يعرف القائد المقاتل الجنوبي /شلال على شايع هادي عليه ان يقرا تاريخ الثوره الجنوبيه لم يتسع لي ان
-
اتبعنا على فيسبوك