MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 23 أغسطس 2017 03:35 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
السبت 12 أغسطس 2017 07:02 مساءً

لأجل عدن .. (بن دغر والمفلحي) يصنعان المستحيل..!!

 (عدن) الباسمة والباسلة.. المدينة والمدنية.. حين يجوب المرء ..في شوارعها وأزقتها يشاهد على وجوه الاطفال الصغار  ابتسامات عريضة.. وبعضهم يطلق قهقهات الفرح والانتشاء.. اما الكبار فابتسامتهم وضحكاتهم الصادرة من القلوب تتناثر في كل أتجاه.. كل هذه المشاهد والصور هي في مدينة التاريخ والتسامح ..الكل يتحدث  بارتياح ولحظات فرح تعانق السماء..لان عدن..تتعافى وتشهد تحسنآ ملحوظآ ومتسارعآ في كثير من الخدمات الاساسية..لاسيما خدمات الكهرباء..التي ضاعفت من عدد ساعات الاضاءة.

 

(عدن) العاصمة المؤقتة.. تعيش اليوم ورشة عمل..لاتتوقف..بفضل أصرار وعزيمة الرجال الشرفاء..وفي مقدمتهم رئيس الوزراء الدكتور/احمد عبيد بن دغر ..ومحافظ عدن الدكتور/عبدالعزيز المفلحي.. لإعادة الالق..والزهو ..والنمو..والامن..والاستقرار ..والفرح..لعدن الباسمة والباسلة..والحقيقة التي يدركها الناس..أن الحكومة والمجلس المحلي يعملان كفريق عمل متناغم.. يسعى بكل جهده ووقته وامكانياته..لاحداث نقلة نوعية في الاداء الاداري والخدمي والامني والاجتماعي والانساني..وغيرها  من مجلات الحياة .

 

(عدن) ها هي تستعيد عافيتها من خلال تلك الجهود الكبيرة وألاستثنائية التي تبذل وعلى نحو متواصل ودؤوب..من قبل (الحكومة والسلطة المحلية)من أجل تطوير الخدمات للمواطنيين..وإعادة بناء وترميم ماخلفته حرب المليشيات الانقلابية من دمار واضرار كاملة وشبه كاملة..في البنى التحتية ومباني عامة وخاصة وطرقات ومنشاءات حيوية (مطار ..موانئ ..مدارس ..جامعات..مشافي..خطوط كهرباء ومياه) ومنشاءات آخرى كثيرة ومتعددة وفي مختلف المجالات .

 

(عدن) حين نجحت في دحر التمدد الايراني من خلال الحاق الهزيمة بمليشيات الحوثي صالح..حتمآ ستنجح وستنتصر في معركة البناء والاعمار والتطوير ..ونحن على ثقة كاملة بان(عدن) ستفشل أي مشاريع( فوضى) قد تعيق  عجلة التنمية وخطط تحسين مستوى الخدمات الاساسية.

 

وأتفق وأثق تمامآ مع ماقاله دولة رئيس الوزراء الدكتور /احمد عبيد بن دغر ( من عدن ستكون الانطلاق صوب بناء اليمن الاتحادي الجديد ..الذي سيلبي تطلعات وأحلام اليمنيين في غد مزدهر ..يسوده النظام والقانون والمواطنة المتساوية..والتوزيع العادل للثروة والسلطة).

 

(عدن) هي بالفعل تتعافى وتتجه بخطوات حثيثة وسريعة نحو الافضل..الكل ينظر  وبكل تفائل الى تلك الخطوات التي تتم في كل الاتجاهات..وفي ذات الوقت الجميع مطالبون اليوم أكثر من ذي قبل بضرورة التعاون مع الحكومة والمجلس المحلي..لانجاح (مشاريع وخطط وبرامج ) هي تهدف في الاساس الى إعادة الاعتبار لعدن جغرافيا وانسان..من خلال مايجري تنفيذه على أرض الواقع ..من مشروعات حيوية  في شتى المجالات المختلفة.

تعليقات القراء
271932
[1] دجل على أصوله
الأحد 13 أغسطس 2017
الهام نور الدين | عدن
كان الأحرى بك أن تقول لهما مباشرة أريد زاي ناقص منكما فأنا كاتب متسول على باب الله. وسيكون حتما ردهما عليك الله كريم فطابور أمثالك على بابنا طويل يامسكين.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عودة انقطاعات الكهرباء في عدن
عاجل : الحوثيون يهددون صالح بالتصفية الجسدية
الزبيدي يدشن العمل بالموقع الالكتروني للمجلس الانتقالي الجنوبي
بحضور قيادات جنوبية بالعاصمة عدن .. حفل إشهار المجلس الأعلى للمقاومة بمحافظة البيضاء
عصابة (الدباب) تعاود غزواتها في عدن
مقالات الرأي
هناك نفقات على تقسيم المهمات ايا كانت اهميتها السياسية والعسكرية والاقتصادية والامنية وكلا بحسب امكاناته
محمد عبدالله الموس لم يكن يوم 13 يناير 2006 الذي اعلن فيه التصالح والتسامح الجنوبي وليد لحظته وانما سبقته لقاءات
الرياض تسعى إلى لملمة نفسها والخروج من اليمن ، خروجها من مستنقع اليمن بات أكثر إلحاحا في توقيته الآن ، وتؤصل
تقدم واحد من أبناء عدن المهاجرين إلى بريطانيا ، برسالة ترجي إلى هيئة الإذاعة البريطانية (بي، بي، سي) طالبا
وعد رئيس حكومة الشرعية أحمد بن دغر اهالي عدن والجنوب،قبل يومين بالعودة إلى عدن 'لإعادة الخدمات وصرف المرتبات
مفتاح الحكمة هو الاعتراف بالجهل، وحينما يعتقد المرء بأنه مكتفي بما لديه من معرفه، فاعلم أنه طبل! وكلما قلت
  رغم الحرب والكرب وضيق العيش في عدن ..لكن الشباب استطاعوا ان ينتزعوا الحرية لمدينتهم والسمو بها الى افاق
في مجتمع تطفو على سطحه وترسخ في أعماقه معاً جميع عوامل التخلف ومظاهر التقهقر ، من جهل مطبق ووباء فتاك وفقر
 لو كنت في موضع الرئيس اليمني السابق وعارف الزوكا لحمدت الله تعالى على نعمة "عاصفة الحزم" ، وجعلت أوقاتي
الشطارة هي الوصف المستحق لسلوك السلطة في اليمن في الواقع الراهن. فالشطارة في المفهوم الشعبي الشائع تعني
-
اتبعنا على فيسبوك