MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 25 فبراير 2018 06:18 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

حكاية جدتي مع السيارة وأمي مع القطار !

السبت 12 أغسطس 2017 11:08 صباحاً
د. قاسم المحبشي

في عهد جدتي عالية لم تكن السيارات معروفة ومتواجدة في الريف وربما كان هذا الحال يشتمل على كل رموز وتقنيات الحضارة الصناعية الحديثة، كانت الحياة بسيطة جدا تدور حول مظاهر الطبيعية الفطرية: الأرض والزرع والمطر والحيوانات الداجنة الدجاج والضأن والحمير والبقر حتى أدوات وأثاث المنازل كانت مصنوعة من المواد الطبيعية من فرو الحيونات وجلودها ومن الأشجار والأحجار والتراب هذا الحال تواثته الأجيال منذ مئات السنين مضت.

 وكانت البنادق هي أول رموز الحضارة الحديثة حينذاك الكندة والعيلمان والميازر فضلاً عن القروش الفرنساوية ! قبل خمسين عاما تقريباً تمكن المرحوم أبي الف رحمة ونور تَغْشَاه من شراء سيارة لند روفر من عدن المستعمرة الانجليزية وحينما أوصلها سائقه الى القرية عبر طريق وعرة وغير معبدة أثارت امواج صاخبة من ردور الأفعال المذهولة من هذا الكائن الغريب الذي يبدو إنه أكبر من الجمل والبقرة اكبر الحيوانات المألوفة من ذوات الأرجل في العالم القديم .

 

 ترك أبي السيارة في بطن الوادي فإذا بجدتي عالية تسارع اليها بالماء والحلف كما كانت تفعل مع الجمال والبقر، ذهبت الى السيارة الرابضة بين الأحجار والأحراش! بسملت وصلت على النبي صلعم وقراءت المعوذات ورددت: ماشاءلله ماشاءلله وهي تتحسسها وتمسد على سطح كبوتها وقالت: بسم الله بلا قرون ! وحينما وجدت غمازات الإضاءة حمدت الله وقالت: وجدت عيونها! وانتظرت أن تتحرك أو تسمع لها صوت بدون جدوى فبررت ذلك بالقول: لعلها نامت من شدة التعب الله يحفظها! ثم تركت لها العلف والماء بجانب فمها.

 

 وعادت الى البيت لتستطلع أمر هذه الكائن الغريب من أبي فحكت له القصة فابتسم قائلاً لها: هذي ليست بقرة يا خالة ولا تأكل الحلف، بل هي سيارة مصنوعة من الحديد البريطاني وقوتها البترول والكهرباء،وتمشي على بطارية كبيرة ونفط. لم تفهم جدتي حديث أبي وظلت تنظر الى السيارة بارتياب ممزوج بالدهشة والعجب، وذهبت في اليوم التالي للتأكد من سطل الماء والعلف فوجده كما تركته في موضوعه أمام السيارة لم ينقص ولم يزد، فصرخة :لا حول ولا قوة الإ بالله ماتت السيارة لعل ثعبان لدغها في هذه المكان الموحش من الناس ! تذكرت هذه الحكاية البارحة حينما طلبت مني أمي الحبيبة أطال الله عمرها أن اخرجها للتمشية بالسيارة فقلت لها يا أمي السيارة بدون بترول .

 

 قالت لي وين البترول ليش ما تعطيها بترول ؟! قلت لها البترول مع الحكومة والحكومة وعدتنا بتصنيع قطار بدلاً من السيارة قطار يشتغل على الشمس والماء فقط! ضحكت أمي وقلت سلام الله على زمننا زمان البقر والبقال قال قطار قال ! خليهم يوفرون بترول للسيارة اولاً ويعبدون لها الطرقات وبعدين يصنعون القطار السحري هذا الذي يمشي في الهواء وعاد العقل يشتي له جنان ! انتهت الحكاية ودمتم بخير وسلام .


المزيد في ملفات وتحقيقات
الناشط الحقوقي الجنوبي أنيس جمعان يفتح ملف فتوى الديلمي بشأن استباحة دماء الجنوبيين
في إطار سلسلة فتح الملفات الحقوقية الجنوبية الناشط الحقوقي الجنوبي القاضي أنيس صالح جمعان يفتح ملف فتوى وزير العدل الأسبق عبدالوهاب الديلمي الصادرة أثناء الحرب
أوكسفام..مشاريع لبناء الانسان ..ودعم نبيل ..ونجاح عانق السماء
تقرير: علي عمر الهيج   توطئة جاءوا من الشرق والغرب.. حملوا حقائب السفر واجتازوا المحيطات والبحار وتحملوا عناء السفر..تركوا الاهل والاحباب ثم شدو الرحال بين اصقاع
الأغنية اليمنية .. و(قراصنة الإبــداع)
كـثـــير من فنانينا ومبدعينا الكبار( تسرق وتنهب ) أعمالهم أروع أغانيهم وقصائدهم وتبث في الفضائيات العربية دون الإشارة إلى مصادرها ومنابعها الأصلية، تقوم شركات




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
بالفيديو : قيادي مؤتمري مقرب من صالح يغادر عدن ويعتذر للجنوبيين.. ماذا قال؟
عاجل : دوي انفجار بحي المنصورة بعدن
صور أولية للهجوم الإرهابي في حي جولدمور بالتواهي
منع مدير عام البريقة من دخول مبنى السلطة المحلية واليزيدي يوجه نداء عاجل للاهالي
التحالف العربي وموانئ عدن والغرفة الملاحية يناقشون إشكالية الاستيراد للسوق اليمنية ويعدون بحل سريع
مقالات الرأي
محمد عبدالله الموس. تعرض مقر المجلس الانتقالي الجنوبي إلى هجوم انتحاري بسيارتين مفخختين تحمل إحداهما
قلناها مراراً وتكراراً : (عدن) تتوجع،عدن تئن،عدن تنزف، عدن تموت ببطء،عدن تتكالب عليها المحن،وتتقاذفها
ميناء عدن يلوذ به بعضنا " تعويذة " .. وكأنه في مصاف الموانيء المزدهرة، لم يكبله ويعبث بازدهاره الا بنادق
  هل يعلم علي البخيتي ان من يبرر للارهاب جرائمه بحق الابرياء لا يقل شناعة وفضاعة عن من يرتكبه ويمارسه ؟ وهل
الحادث الإرهابي الذي استهدف اليوم مقر مكافحة الإرهاب في العاصمة عدن لا شك أنه جاء كرد فعل لما لحق به هذه
قال وزير الخارجية السعودي عادل الجُـبير في كلمة أمام البرلمان الأوروبي في بروكسل الخميس الماضي إن «بلاده
كل شعب من الشعوب يحتاج إلى ولي أمر شرعي يلتف حوله ويعمل تحت رايته لكي يدافع عن حقوقه ومكتسباته, ويقمع أهل الشر
على طريقة كيف تتكلم الإنجليزية في ظرف اسبوع وعلى طريقة كيف تصبح مليونيرا في ظرف عشرة ايام استوقفني احد
رأس الإمارات مازال ينزف في مأرب ، صواريخ الحوثيين تحقق إصابات دقيقه في الجسد والآلة العسكرية الإماراتية
هذا الكلام في حد ذاته يعتبر تطاول على رموز وثوار ومفجري وابطال ثورة اكتوبر الخالدة .. اولا وقبل ان يتعرض شطارة
-
اتبعنا على فيسبوك