مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 23 يوليو 2018 12:17 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء رياضية
الجمعة 11 أغسطس 2017 10:26 صباحاً

مسرحية (الزلمة ) ...!

السر الذي لم يعد سرا ، والمغطى الذي بات مكشوفا ، أن اتحاد الكرة في طريقة لدق آخر مسمار في نعش الكرة اليمنية ..
* تحول بعض أعضاء اتحاد الكرة في ظل أمانة (الشمبرة) من مراقبين لضبط دواعي (الغش) الى (سماسرة) أعضاء ، يتاجرون بالمنتخبات الوطنية جهارا نهارا دون وازع من ضمير ..
* أعرف أن الكابتن (محمد ختام) مدرب محترم ، لكنه قبل على نفسه تأدية دور التمثيل بوطن الثلاثة آلاف حضارة ، عطفا على العشوائية التي صاحبت اختيار لاعبي منتخب الناشئين ..
* ليس مهما أن يخبرنا (ختام) لماذا قبل مهمة تدريب منتخب في ظرف وقتي صعب ..
ربما كان مولعا بكتاب (أبلة نظيرة) في فنون الطبخات الخفيفة ، وربما أن جنون (الدولار) دفعه الى رمي تاريخه في أقرب (زبالة) .. وربما قوم ذهبوا الى قوم ورجعوا ثاني ، على رأي (عادل امام) الشاهد الذي ماشفش حاجة .. 
* لا شك أن (الزلمة) ختام وضع نفسه في مكان يلغي شخصيته القيادية ، فعندما يساهم ويشارك (شلة الأنس) في عدن زامل العشوائية والمحسوبية ، فهو يستنزف ما تبقى له من سمعة طيبة في اليمن ..
* بصراحة يا (ختام) لن تعدم من يترجمها لك الى كل اللغات ، لقد وقعت في أسر قيادة اتحادية تبلع (الزلط) وتتمنى لك (الغلط) .. والا قل لنا بالله عليك :
هل تمتلك قدرات السبع المدهش حتى تغربل أكثر من مائتي ناشئ في ظرف يومين ؟
لا تقل لي ، عندي مساعدون  يمتلكون خفة (جن سليمان) ، لأن مسرحية (المنصورة) فاقت كل سيناريوهات الوساطة اللعينة ..
* لم أسمع .. ولكنني شاهدت باصات وقلابات تنقل اللاعبين من الشوارع والأزقة في مزاد مفتوح ، شعاره (اللي ما يشتري يتفرج) ..
* ألم تسأل نفسك .. أين لاعبو الأندية العدنية ، الذين تعلموا أسس اللعب ومنطقه على أيدي مدربين عدنيين ..؟!
ألم يفتك فرع الاتحاد بعدن .. أن بطولات الناشئين منتظمة وتقام في مواعيدها ..؟
لماذا لم تستشر اللجنة الفنية الخاصة بفرع الاتحاد عن مستوى اللاعبين المؤهلين ؟
لو فعلت ذلك لاختزلت مسألة (الحرج) ، ولما تسببت للاتحاد العام وفرعه العدني في فضيحة كروية بجلاجل ..!
* هل تعلم يا (ختام) أن فريق (شمسان) هو البطل ، وهو الفريق الوحيد الذي لا يزور في شهادات الميلاد ، ولا يغش في الاعمار 
هل تعلم أن منتخبك الذي تستحكمه الوساطات والعشوائية يخلو تماما من أي لاعب شمساني ، مع أن معظم لاعبيه يستحقون اللعب للمنتخب ..
* سمعت أنك أبلغت مساعدي (الزفة والطرشان) أنك تمتلك قرون استشعار عن بعد وقرب ، وأن لك حاسة سادسة وسابعة ، من خلالها تحكم على اللاعب الصغير من أول لمسة للكرة ، مين حضرتك بالضبط بيكنباور أو كرويف ؟
* العتب الأكبر في العشوائية التي صاحبت (زامل) ملعب (المنصورة) يقع على عاتق فرع اتحاد الكرة بعدن ..
يفترض أن لدى الفرع لجنة فنية لتقويم بطولات الفئات العمرية ، والمفروض أن اللجنة ترشح قائمة لاعبين من الأندية على حسب مقومات فنية صرفة يجهلها (الشيطان) ويكرهها (ابليس) ، أما أن يساهم الفرع في فتح مزاد الاختبار لكل من هب ودب ، ويلغي الدافع الفني والمعنوي لبطولاته الناجحة ، فذلك يدفعني لطرح سؤال يعرفه كل فني في رأسه خلية من مخ :
ما الفائدة المرجوه من تنظيم بطولات للناشئين دون هدف فني؟
* وقبل أن يسارع العزيز (محمد حيدان) ويجيب بالفم المليان :
عندنا لجنة فنية مهمتها (تقويم) البطولات ، واكتشاف المواهب على حسب مقاسات علمية وعملية ..
طيب اذا كان لديك هذه اللجنة المختصة بالفعل .. فكيف تساهم مع (ختام) في تصدير الكوميديا السوداء الى كل بيت عدني ..؟!
لماذا لم تتنصل من مشاهد المسرحية وتعلن للخبرة احتجاجك  على اراقة دم بطولات فرعك الناجحة فنيا  بهذه الطريقة المؤلمة ..؟
* مؤسف جدا أن تتحول منتخبات الفئات العمرية الى مشروع (سمسرة) والى مسلسل (واسطات) يضرب ببطولات فرع عدن عرض الحائط ، مسلسل كوميدي  يجعلك تفكر مليون مرة قبل الاختيار .. هل نحن أمام كاميرا خفية ؟ أم أننا نقف أمام مشاهد (فتازية) ومقالب توقف القلب من الضحك ..؟!
* ما كنت أود الخوض في بحر منتخب الناشئين المليء بالقواقع والجيف ، لكن ثورة الغضب العارمة التي اجتاحت ناشئي شمسان دفعتني لتسجيل موقف يدين طريقة (الفحس) التي يتعاطها اتحاد كرة أدمن العجائب والمقالب في السلم والحرب ..
* ورغم أن الكابتن (محمد ختام) يلقى مساندة اتحادية للتمثيل بالمنتخب في التصفيات الآسيوية القادمة ، الا أنني أشكره من قلبي ، فقد أتاح لي مع مساعديه في عدن فرصة الموت من الضحك ..!


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
لا يختلف اثنان على ان الجماهير الرياضية استمتعت بمشاهدة  كاس العالم 2018 في عدن أفضل من اي بطولات سابقة بفضل
إذا تحدثت عن التلال ، فأجمع حروف كل اللغات وضعها في مساحة والبسها كل مقتنيات الشعر والنثر ، لأن الحديث ينصب في
لم يكن مجرد ديربي بين فريقين عريقين بل كان مجموعة كلاسيكو  حضرت فيه المتعة الإثارة المفاجآت الجميلة على
ستكون الديوك الفرنسية في مواجهة نارية في المباراة الختامية وبإعصار كرواتية. انها اعصار قادمة من كرواتيا
هاهي بطولة كاس العالم تصل محطتها الأخيرة بعد شهر من ألمتعه الكروية المصحوبة بكثير من المفاجآت التي كانت
إلقاء الأول يجمع الديوك الفرنسية مع النسور الحمرا نسور المنتخب  بلجيكا بقيادة كان إيدين
وهم منتخب الارغواي ومنتخب السليساو  البرازيل الاول على يد  الديوك الفرنسية. والثاني على يد الشياطين
ما شاهدته في مباراة بلجيكا واليابان فوق مستوى العقل والتوقعات لو تم تكليف الكاتبة الشهيرة اجا ثاكريستي
-
اتبعنا على فيسبوك