MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 23 أغسطس 2017 03:35 صباحاً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

السعودية تستقبل أكثر من 485 ألف حاج

حجاج أثناء المناسك - أرشيفية
الخميس 10 أغسطس 2017 07:23 مساءً
(عدن الغد)سكاي نيوز عربية


استقبلت منافذ المملكة العربية السعودية الجوية والبرية، حتى يوم الأربعاء، 485.549 حاجا من القادمين لأداء فريضة حج هذا العام، بحسب وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس".
ووصل الحجاج وسط استعداد متكامل وحفاوة من جميع الجهات المعنية باستقبال ضيوف الرحمن في مختلف هذه المنافذ، والعمل وفق الخطة المعدة سلفا، لتسهيل إجراءات وصولهم، وتنفيذها بشكل سريع ودقيق.

وأوضحت المديرية العامة للجوازات في إحصائياتها اليومية الخاصة بهذا الجانب، أن عدد الحجاج القادمين عبر المنافذ الجوية بلغ (482.075) حاجا، فيما استقبلت المنافذ البرية (3.474) حاجا.

وأشارت في ذات الإحصائية إلى أن منافذ المملكة شهدت زيادة في عدد الحجاج القادمين بنسبة 13 في المئة عن ذات الفترة من العام الفائت، أي بزيادة بلغت 57.102 حاج .


المزيد في احوال العرب
الاحتلال يقمع المسيرات الأسبوعية ويداهم الضفة
قمعت قوات الاحتلال «الإسرائيلي» مسيرات الضفة الغربية الأسبوعية، وأصابت العشرات من المتظاهرين بالرصاص والغاز السام، فيما جمدت محكمة «إسرائيلية»
الاحتلال يهدم منزل منفذ عملية «حلميش» ويصيب العشرات
هدمت قوات «إسرائيلية» فجر أمس الأربعاء منزل منفذ عملية مستوطنة «حلميش» التي وقعت قبل نحو شهر وقُتل فيها ثلاثة «إسرائيليين» طعناً، واعتقلت قوات
تحليل-القلق من إيران يدفع السعودية والعراق نحو التقارب
من أحمد رشيد وسيلفيا وستال بغداد/دبي (رويترز) - كان اجتماعا غير عادي.. رجل دين شيعي عراقي يجاهر بعداء الولايات المتحدة يجلس في قصر ويحتسي العصير بدعوة من ولي عهد




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
  اقترب موسم الحج الديني، واقترب معه موسم المزايدات والمحاولات التي لم تنته لتوظيف الحج، وهذا التجمع
  يُمكن للحكومة التي ورثت موازنة خاوية بفضل فساد سابقتها وانهيار أسعار النفط، سلعتنا الواحدة الوحيدة،
  ذهب الرئيس سعد الحريري إلى الكويت الأسبوع الماضي في زيارة مجاملة واسترضاء، بعد أن أثبت القضاء الكويتي
في جلسة خاصة لمجلس الأمن الدولي يوم الجمعة الماضية خُصِّصت لمناقشة الأوضاع في دولة اليمن ،طالب ممثلو الأمم
الرئيس دونالد ترامب يسعى إلى السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل، ويهدد كوريا الشمالية بحرب. هو لن يحقق السلام
لا يمكن بالغاز وحده أن تبقى قطر، وأن تعيش منبوذة ومعزولة عن دول جوارها كما تعيش الآن في ظل المقاطعة. وليس لدي
العنوان «قطر وحرب تحرير اليمن»، لكن قد يكون من المفيد التوقف أولاً عند اعترافات عيسى السويدي المدان في
  قبل عقود، ظهر في المشرق احتمال دولة مدنيّة. تأريخنا لكوارثنا الراهنة لم يتوقّف بما يكفي عند انهيار ذاك
-
اتبعنا على فيسبوك