MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 19 يناير 2018 02:28 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأربعاء 02 أغسطس 2017 09:24 صباحاً

الإرهاب آفة خطيرة

 

إن الإرهاب آفة خطيرة تهدد المجتمعات وتهديد للنسيج الإجتماعي وتدمير كل ماهو جميل في الحياة ولكن بتوحدنا وإعتصامنا سنتغلب على المصاعب وقلق هذه الآفة التي حرمها ديننا الإسلامي الحنيف.

وهناك من يتخذ الإرهاب شماعة للتوسع وتحقيق الأطماع وهناك من يتدمر ويتهالك نتيجة الإرهاب المفتعل فيجد الطامعون ذلك طعما للتدخل أي مصائب قوم عند قوم فوائدو إنها عجائب عظيمة  وغرائب تثير التعجب والتساؤلات مصائب كبيره وفتن مثل الليل المظلم وحروب دموية مخيفه ومؤامرات دولية  تحت مسمى الإرهاب وجذوره إن مسلسل وسيناريو الإرهاب أمرا  صعب ومعقد بمختلف أشكاله إنه مسلسل مخيف يحمل في طياته أبشع الجرائم والقتل والدمار ومن الإرهاب دولا تتطور وتنهض ونتقدم !ودولا وشعوب تنهار وتتحطم

..نعم ..إنه الإرهاب الدولي المنظم إن تورط قطر في مستنقع الإرهاب مسالة في غاية الحقيقة  لإن قناة الجزيرة هي من حرك المياه الراكدة  للإرهاب من خلال منبرها الإعلامي الذي يمثل الإرهاب بحد ذاته ويشجعه في كثير من الدول العربية.

وتزامنا مع إغلاق المسجد الأقصى من قبل قوات الاحتلال الاسرئيلي وإستهداف مكه بصاروخ من قبل التمرد الحوثي وحلفائه يكشف تلك الاوراق الخبيثة للتحالفات الإرهابية المنظمة التي تستهدف الامة العربية والاسلامية والمقدسات.

هل حان الوقت للتحالف العربي ان يدرك تلك المؤامرات الخطيرة ؟ وهل حان للدول العربية المتحالفة ضد السياسة القطرية بدعمها وتمويلها للارهاب أن يدركوا مستوى تلك المؤامرات الخطيرة  التي باتت تحاك وتنفذ بهدف شق الصف العربي واستهدافه  فمن كان يعلم فتلك مصيبة ومن كان لايعلم فالمصيبة أعظم.

 



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
الذي يمارس السياسة بحقارة وبدون إنسانية ، ما ممارسته تلك إلا إنعكاس للحقارة التي تملأ صدره، وتعبير عن فقد
هكذا بات المشهد اليمني في اطار الشرعية اليمنية المعترف بها دوليا معقدا للغايه واقطابها تمثل مراكز نفوذ
  الميدان هو الحكم لتقديم أي دعم تنموي ـ مثل : بناء البنية التحتية وإصلاح المُدمّر وبناء المستشفيات
راح الزمان وجاء زمان وأنا بين النائم واليقظان فإذا أنا  في شارع الزعفران مع غلاص ثريب بالبرد مليان  أنظر
    هناك عدة مشاكل تواجه النموا لاقتصادي في الدول العربية ،وخاصة عندما تتطلع الى تطبيق تجارب اقتصاديات
عندما تتجلى المبادئ و القيم في أروع صورها وأنبل معانيها وتصبح جزء من سلوكيّات الشخص وتصرّفاته في تعامله
بعد يوم واحد فقط من توجيهات العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله ورعاه بإيداع ملياري دولار في
هناك جنود مجهولة تعمل كخلايا النحل دون كللا ولا ملل وبصمتا محدق يضحون بارواحهم من اجل تثبيت الامن والاستقرار
-
اتبعنا على فيسبوك