MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 24 يونيو 2017 11:58 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 19 يونيو 2017 10:43 مساءً

جنوبيون ولكن ..!

 

تستفزني بعض المنشورات والمداخلات لبعض الأخوة الجنوبيين على منصات وغرف وصفحات مواقع التواصل الاجتماعي المختلفه إذ تجدها منشورات ومداخلات فعلا مستفزه ومقززه إلى درجة أنها تصيبني بالغثيان وذلك ليس لأنها مختلفه مع وجهة نظري حول بعض القضايا وخصوصا فيمايتعلق بالجنوب ومستقبله وليس لان توجهات كتابها بعيدة كل البعد عن توجهي ولكن لانها تحمل بين ثناياها اكاذيب واشاعات مغرضه وتحتوي على مضامين أفتراء واضح وتهدف إلى تثبيط همم أخوانهم الجنوبيين من حاملي مشاعل النضال والتحرر ومزعزعة لثقتهم في قضيتهم وقادتهم بل وتحاول نشر الفتنة في الوسط الجنوبي عبر أستحضار الجانب الأسود من ملفات الماضي وأحياء ضغائنه وغرس ثقافة المناطقية المقيته ناسيه تلك الأقلام أو متناسيه طي صفحاته بكل مساويه من قبل السواد الجنوبي الأعظم عبر مشروع التصالح والتسامح الجنوبي متجاهله مستوى الوعي والإدراك الذي وصل إليه الشعب الجنوبي وقدرته على التمييز بين مايصلحه ومالا يصلحه.
مؤخرا أزدادت هذه الأصوات الجنوبية (النشاز) بشكل لافت وكبير وأرتفع مستوى طرحها أذ بدأ البعض منها متدثرا برداء الشرعية وموالاتها والتأييد للرئيس هادي بينما هي أو معظمها منتميا لأحزاب يمنية معروفه بعدائها للجنوب وشعبه وقضيته فيما بدأ البعض الآخر مواليا لصنعاء ولعفاش بالتحديد ومتمسكا بأستراتيجية زعيمه المعروفه نحو الجنوب والأدهى من ذلك تجده يجادلك حول جنوبيته فيما مايزال متمسكا بالوحدة وحالما بعودة زعيمه (عفاش) الى الحكم.
حقيقة ان هولا المحسوبين جسدا على الجنوب فيما قلوبهم وافعالهم تحكي غير ذلك يلاحظ المرء تعالي اصواتهم وشراسة طرحهم وخطورة منشوراتهم ومداخلاتهم كلما تحقق للجنوب نصرا ميدانيا أو توافقا داخليا أو تقدما سياسيا ففي هكذا حالات تستشعر مدى أنعكاس ماتحقق للجنوب عليهم ووقعه الشديد وتأثيره السلبي على نفسياتهم التي تثور بسرعة وتعبر عما بداخلها وتنثر مالديها من عداء للجنوب المنتمون إليه على صفحات وجروبات الفيسبوك وتويتر والواتس اب دون رحمة وكأنهم يريدون أثبات ولائهم لاولياء نعمتهم وقيادات أحزابهم والمصيبه الكبرى عندما تناقشهم تجدهم وبأستماته غريبه يحاولون اقناعك بأنهم محبون للجنوب وحريصون عليه بل ويتهمونك بتخوينهم وانكار جنوبيتهم مع أن ممارساتهم (الكتابية) وربما الميدانية ضد الجنوب وتوحد مجتمعه ومطالبه بل وتضر بها إلى حد لايمكن تصوره .
والشي المستجد في هذا الشأن هو ظهور. فئة جديدة أعلنت عن انضمامها لهذه الشريحة المنتميه للجنوب اسما وجسدا فقط وهي أسماء معروفه وشخصيات لها باع طويل وحضور قوي وملحوظ في مرحلتي النضال السلمي والمقاومة الجنوبية ولايستطيع أحد نكرانه أو تجاهله ولكنها ولاسباب لاستطيع وصفها بغير (التافهة) أنحرفت عن الإجماع الجنوبي وبالذات منذ الإعلان عن المجلس السياسي الانتقالي الجنوبي وأتخذت مسارا مغايرا مضاد للمسار الشعبي الجنوبي الذي أجمع تقريبا على ذلك المجلس ومنحه الشرعية والصلاحيات الكاملتين في قيادة دفة الجنوب على الأقل في المرحلة الراهنة.
الفئه الأخيرة سلكت هذا المسلك بدوافع وأسباب مختلفه احدها يكمن في السعي الحثيث للحصول على المناصب الرفيعة في السلطة فورقة القرارات الرئاسية التي أتخذت منها الشرعية وسيلة لاستمالة الكثير من القادة الجنوبيين أحدثت تأثير بالغ في تفكير الكثير من المناضلين وبالتالي إحدثت شرخ في الصف القيادي الجنوبي .
فلجميع هولا الذين أستمراوء استهداف اللحمة الجنوبية بمبررات وتحت ذرائع مختلفه وغير مبرره نهائيا نقول (أتقو الله في أنفسكم أولا وفي وطنكم وقضيتكم ونضال شعبكم وتضحياته ودماء شهدائكم وأنين .جرحاكم) وكفو عن افعالكم تلك وأختلفو معنا ولكن تحت السقف الجنوبي ورأيته فبوجودكم وحضوركم تتعزز قوة وحدة الجنول ويكبر ويتوسع حضورة وفعاليته وتتقترب أفاق أحلام شعبه وتنطوي مسافات نضاله ونصل جميعا وفي وقت قريب الى محطة نضالنا الأخيرة لنقف وجها لوجه أمام انتصارنا العظيم الذي أنتظرناه طويلا.

تعليقات القراء
264134
[1] الدنيا دول
الاثنين 19 يونيو 2017
ناصر السعيد | شبوه
عندما يفهم الجنوبيون بان السياسه فن الممكن , وان بيع الوهم لم يعد يلقى له مجال , وان وجهات النظر وان اختلفت لاتعني العداوه , وان التسامي فوق جراحات الماضي لا يقدر عليها الا الكبار , وان العقل زينه البشر , وان الشعبويه الغوغائيه لاتوصل لهدف , وان الانجازات لايقدر عليها الا المثابرون الصادقون , حينها ستجد القضيه من يؤطرها في مشروع محدد ويعرفه الاقليم والعالم ليتعاطى معه بعيدا عن المغامرات الغير مدروسه , التي تفرق ولا تجمع ,

264134
[2] هناك فرز حقيقي فلننتظر !!
الاثنين 19 يونيو 2017
اليزيدي | الجنوب العربي
هناك فرز يمارسه ربنا سبحانه وتعالى ! ويرينا من الوجوه والصور الكثير ! لا تستغرب فإنهم سائرون في طريق يظهر فيه الخيط الأبيض من الأسود وما بين الغث والسمين ! فلنترك الذين يتبعون مطابخ عفاش وحزب الإصلاح جانبا !! ودعونا نرى بعض الجنوبيين الذين لم يتعلموا بعد ألف باء الرياضيات والحساب !! دعهم فهؤلاء تسقط عنهم الأقنعه ويبدو ما خفي من قبح ملامحهم !! وإننا والله نستمتع برؤيتها رغم تقززنا وقرفنا منها ومن مستواها المتدني لأننا نعلم إنما هم يسطرون نهاياتهم في المجال السياسي والخدمه العامه !! وشعبنا لن يسمح لهم حتى بالعمل كبوابين في أية دائره حكوميه !! دعهم فإنهم أغبياء !! ولو إختبرتهم في جدول الضرب لردوا عليك هها ؟؟!! رؤيتهم ممتعه وهم ينهقون كما تنهق الحمير !! وينبحون كما تنبح الكلاب !! يالطمع الدنيا !! ولا حول ولا قوة الا بالله .

264134
[3] اذبحوا هؤلاء المناضلين المختلفين معكم
الثلاثاء 20 يونيو 2017
واحد من الناس | امريكا
دعونا نترك جماعة عفاش وجماعة الاحزاب جانبا. باعتراف الكاتب هناك ايضا مناضلين جنوبيين معروفين ضمن هذه الشريحة الجنوبية التي يتهجم عليها. ليش؟ لانها مهما يحاول الكاتب أن يغالط لا تعترف بالمجلس الانتقالي الفانوسي. وهذا موقف سياسي يختلف عن موقف الكاتب. هل لهم الحق أن يتخذوا موقف مختلف عن موقف اليزيدي والكاتب؟ حسب فهم اليزيزي والكاتب للتسامح والتصالح واحترام الرأي الآخر والوطنية الجنوبية لا يحق لهؤلاء الچنوبيين المعروفين بنضالهم لا يحق لهؤلاء الجنوبيين أن يعبروا عن رأيهم المختلف لأنه لا صوت يعلو على صوت جماعة الفانوس الممثلين للمنتصرين في يناير 1986 البائعين للجنوب عام 1990 المنهزمين عام 1994. الحل بسيط يا يزيدي فدولتكم كما تقولون قادمة وما عليكم الا ان تنتظروا قليل وبعدين اذبحوا هؤلاء المناضلين المختلفين معكم حتى تخلوا لكم الساحة. فحليمة لا بد أن تعود لعادتها القديمة والا انا غلطان؟!!!!!

264134
[4] الجبواني
الثلاثاء 20 يونيو 2017
جنوبي | الجنوب
الجبواني صاحب لندن نموذجا

264134
[5] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض، والأيام بيننا يا بويمن. مواطن جنوبي عربي أصيل باحث بعزيمة لا تلين وقوة جبارة وصبر ليس له حدود عن وطن مفقود وهوية مسلوبة من قبل تتر ومغول العصر ابويمن المحتلين المتخلفين الجهلة الإرهابيين القتلة وأحزابهم الإرهابية القذرة. تحية إكبار وإعزاز لكل الجنوبيين في الوطن العزيز الجنوب العربي والشتات.
الثلاثاء 20 يونيو 2017
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض، والأيام بيننا يا بويمن. مواطن جنوبي عربي أصيل باحث بعزيمة لا تلين وقوة جبارة وصبر ليس له حدود عن وطن مفقود وهوية مسلوبة من قبل تتر ومغول العصر ابويمن المحتلين المتخلفين الجهلة الإرهابيين القتلة وأحزابهم الإرهابية القذرة. تحية إكبار وإعزاز لكل الجنوبيين في الوطن العزيز الجنوب العربي والشتات.

264134
[6] إلى واحد من أمريكا !! أو من تركيا !! أي كان لا قيمة لكلامه !!
الثلاثاء 20 يونيو 2017
اليزيدي | الجنوب العربي
إنت غلطان وغلطان جدا ! شعب الجنوب لن يذبح أحدا ! فقد خرج في إستفتاء وعلى رؤوس الأشهاد ! وإختار طريقه ! وفي 4 مايو و21 مايو لم تكن مليونيتين ! فقد كان الرقم يفوق ذلك بكثير وكثير جدا !! فإن كان لذلك المشهد المهيب مؤيدون ومناصرون ! فذلك واضح جدا ! والمجتمع الإقليمي والدولي وقف على ذلك !! وإن طلعت مجموعه هنا أو هناك لم يعجبها ذلك شبه الإجماع الجنوبي ! والله هذا شأنهم ! ومن هم هؤلاء ؟؟! ما هم إلا نفر قليل ! لم ولن يكون لهم ذلك التأثير المؤثر على مسيرة شعب صمم على نيل كرامته وحقوقه على أرضه كامله غير منقوصه أو مستقطع منها لصالح لصوص وحراميه ومجرمين سفاحين !! ..والمسأله ليس فيها ذبح على الإطلاق ! لأن من كان يقوم بالذبح هو أنتم قوى الشر ومصاصي دماء شعب الجنوب وشعب اليمن !! وكل هذا لكي تحافظوا على ما إستوليتم عليه دون وجه !من مقدرات شعب الجنوب ! وأكثر ما تخشونه ساعة الحساب وقد شعرتم بإ قترابها !! وإنه في النهايه لن يصح إلا الصحيح ! (( وإللي أكلتوه وز وز سوف يطلع من أفواهكم وبطونكم بط بط !!))

264134
[7] ﻻ تخاف أن الله معنا
الثلاثاء 20 يونيو 2017
النهدي | حضرموت
الجنوب لحمة واحدة عدا بعض اﻻصوات الحزبية والمصلحية وهي غير مؤثرة بل تزيدنا تلاحم وقوة

264134
[8] شكرا يا يزيدي على تاكيدك كلامي
الخميس 22 يونيو 2017
واحد من الناس | امريكا
انت لا تعرف من انا ومع ذلك مستعجل على محاسبتي على اللي اكلته. هكذا حكمت عليا اننا من الاكلين وهددتني بيوم الحساب الذي اقترب من أمثالي. مش قلت لك انكم تاوين تذبحوا من يختلف معكم حتى لو كان شرده اباءكم واكلوا حقه وكان من المأكولات وليس الاكلين. ها انت قد أكدت دون أن تدري ان الذبح/الحساب واجي. خوفي أن لا تجري الرياح بما تشتهي سفنك وتطلع انت اول المذبوحين. ويا ذباح جاك ا لذبح. انها سنة الله في خلقه ولا نعلم من سيذبح من.. الزبيدي سيذبح الشنفرة ام الشنفرة سيذبح الزبيدي، الشعيبي سيذبح اليزيدي ام اليزيدي سيذبح الشعيبي. والضالعي سيحاسب العدني ام العدني سيحاسب الضالعي. كله جايز وما علينا المشردين في ارض الله الا ان ننتظر ونتفرج كما تفرجنا عام 1967 وعام وعام 1968 و عام 1969 وعام 1978 وعام 1986 وعام 1994 وغيرها من الاعوام. ان الله يمهل ولا يهمل



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
غدا الاحد اول ايام عيد الفطر المبارك 
قائد المنطقة العسكرية الثانية ينفي وجود معتقلات سرية ويدافع عن النخبة
وزارة الخارجية الاماراتية : الحديث عن وجود سجون سرية في اليمن تدار من قبل الإمارات عار عن الصحة
سند حمران : مدير كهرباء لحج هو المعرقل الرئيسي لإعمال الصيانة في محطة عباس
بتوجيهات من الرئيس هادي.. رئيس الوزراء يشكل لجنة للنظر في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان بالمناطق المحررة
مقالات الرأي
  "من عدن سنستعيد اليمن وماتحقق فيها من إنتصار إنما هو فاتحة إنتصارات مجيدة ومتوالية، حتى يستعيد اليمنييون
ليلة أمس التقيت بالأخ المستشار والمحافظ الشيخ عبدالعزيزالمفلحي محافظ العاصمة عدن بناء على دعوة منه..وهي أول
لا يمكن لجهة محترمة كصندوق النظافة وتحسين المدينة في عدن إلا أن تظل في مستوى الشعور بخطورة عملها، وضروريته،
احمد عبدالله امزربه عندما اشتدت المعارك في خورمكسر اخرجنا العائلات الى المنصورة وبقينا نحن في خورمكسر ، وكان
-ثقافة القاعدة والإرهاب وثقافة الوحدة وجهان مختلفان لثقافه واحده تنتج من نفس السرداب المظلم في الشمال. وهي
هكذا بالفعل اذا اردنا ان نبني دولة حنوبية مدنية حديثة فدرالية داخلية ان شاء الله تكون بتسعة وتسعون اقليم ليس
أرى شخصياً أن الوضع العام الإقليمي والدولي القادم قد ينسي رجال صنع القرار والشعوب العربية قضايا هي اليوم من
  في الذكری الثانية لانتصار عدن لاخير فينا ان لم تتوج انتصاراتنا العسكرية بانتصار اخلاقي،ومن قيم الانتصار
  قبل أيام قليلة من شهر رمضان المبارك،اتصلت على مجدداً الصحفية اللبنانية ماجي من وكالة الاسوشيتدبرس
  أذا أردنا أصلاح حال اليمن فلابد من الاعتراف بحقيقة أن جميع المكونات السياسية التي مارست السلطة سواء بشكل
-
اتبعنا على فيسبوك