MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 19 أكتوبر 2017 08:23 صباحاً

  

عناوين اليوم
رياضة

لأجل عدن ..كان بالامكان افضل مما كان ... بعد اصرار الوحدة على اشراك لاعب موقوف من الاتحاد العام .. صافرة اللبني تضع الشعلة في نهائي المريسي

الشعلة وخلفه مدرجات مكتضة
الاثنين 19 يونيو 2017 04:34 صباحاً
خالد هيثم

كان بالامكان تجاوز الامر بسهولة وبعقلانية لاجل قيمة البطولة ولارضاء جمهور الكرة العدني الذي حضر الى ملعب الفقيد علي العلواني لمشاهدة امسية كروية تجمع فريقي الوحدة والشعلة في نصف نهائي بطولة المريسي .. لكن مسار غير محسوب ولم ينظر الى المصلحة أضاع الأمسية وارغم الجميع على مغادرة الملعب دون مشاهدة لاعبي الفريقين يخوضون مباراتهم للعبور الى النهائي ومواجهة فحمان المتأهل على حساب المنصورة.
المشهد الذي فرض على الجميع تجلى في أصرار الوحدة على اشراك اللاعب احمد سعيد الذي تم ايقافه برسالة رسمية يوم 14 يوينو ، وعدم السماح له بالمشاركة مع أي نادي ، وفقا لحيثيات الاعتراض الذي تقدم به التلال بأعتبار أن اللاعب انتقل إلى الوحدة مستفيدا من تجاوزه سن 23 ، الذي يسمح بانتقال اللاعب دون أي أستغناء .. غير أن التلال يتحدث عن عدم اكتمال عمر اللاعب للسن المحدد وأن قيده اعتمد مواليد
96. بعدما كان اتحاد عدن قد سمح للاعب بالمشاركة لحين اثبات ما يؤكد اعتراض التلال واحتجاج المنصورة .

الوحدة اصر على اشراك اللاعب الموقوف وهو الأمر الذي رفضه الإتحاد باعتبار أن القرار جاء وفقا لحيثيات ما وضعت على طاولة الإتحاد العام لكرة القدم ، وهو ما يلزم الجميع تنفيذه وفقا لما عرف به في التعاطي مع اللوائح المسيرة للأنشطة الرياضية التي لا تقبل بمشاركة لاعب موقوف تحت أي ظرف أو مبرر.
لكن اتحاد القدم الذي استلم قرار الإيقاف وأبلغ به الجميع وتم تناوله في الصحافة ، كان يسير وفقا لما تمليه الابجديات .. فليس هناك مجال لمشاركة لاعب موقوف ثم النظر في القضية بحسب حديث مدير البطولة امين بلال الذي أكد أن الأمر كان مرهون بمداء التعامل مع موضوع
رسمت ملامحه حيث سمح للاعب المشاركة لحين الافتاء من قبل الجهة المخولة والمسئولة في اتحاد القدم ولجنة شئون اللاعبون التي تم مراسلتها لتتخذ قرار ايقاف اللاعب وفقا لما لديها من مستندات تتعلق بوجود قيدين للاعب احمد سعيد.
في رايي الشخصي أن الإصرار على مشاركة اللاعب من قبل إدارة الوحدة وجهازها الفني ، كان غير منطقي ولا يستند الى ما تفرضه اللوائح المتعارف عليها ..لأن المطالبة بالسماح له بالمشاركة ثم اتخاذ قرار سحب النتيجة ، لا يمكن القبول به باعتبار اننا نتكلم عن منظومة يطل فيها الوحده بتاريخه الطويل والعريق ، ثم جهة مسئولة عن شئون كرة القدم في عدن .. وعن عدن تحدث باسهاب فهناك ارث رياضي لا يضاهى .. لهذا كنا وكل من تواجد وملاء مدرجات الملعب في حاجة الى تفهم للامر أكثر من الذهاب الى سكة اللارجعة رغم محاولات بعض الشخصيات التدارك واطلاق مسار اللقاء المنتظر.
اخر تفاصيل المشهد  الذي ضرب في جدور رياضة عدن ، كان صافرة النهاية التي اطلقها الدولي السابق خلف اللبني بعدما منح الوحدة الوقت القانوني لابعاد اللاعب الموقوف احمد سعيد من الملعب ..لتنتهي امسية كان الجميع يريدها بتفاصيل جميلة قبل ان تبدأ وفقا لمشهد جميل اكتسى به الملعب بحضور جماهير الكرة ونجومها وشخصياتها واعلاميها .. ليكون الشعلة متأهلا لملاقاة فحمان يوم 26 رمضان.

 


المزيد في رياضة
حيدان : نأمل في ختام لائق ونشكر دعم الميسري
يقترب مشوار بطولة الشهيد احمد صالح الحيدري لكرة القدم "فئة الشباب" من النهاية ، عندما تقام عصر الجمعة المباراة النهائية التي ستجمع فريقي المنصورة والوحدة على ملعب
دوري أبطال أوروبا.. تشيلسي يقتنص تعادلًا مثيرًا من روما 
اقتنص تشيلسي الانجليزي تعادلًا مثيرًا من ضيفه روما الإيطالي 3 / 3، اليوم الأربعاء في الجولة الثالثة بالمجموعة الثالثة في الدور الأول للمسابقة القاري، التي
برشلونة يقسو على أولمبياكوس ويوفنتوس يتجاوز سبورتنغ لشبونة في دوري أبطال أوروبا 
واصل برشلونة الإسباني تحليقه في صدارة المجموعة الرابعة في مرحلة المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، عقب فوزه الكبير والمستحق 3 / 1 على ضيفه




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
شكلت زيارة محافظ محافظة حضرموت اللواء فرج سالمين البحسني لوادي حضرموت منعطفا هاما وحدثا تاريخيا بارزا
الرياضة هي غذاء للروح والجسد معا، يعشقها الكبير والصغير(العقل السليم في الجسم السليم).. والرياضة في لحج
هكذا وصف المنتخب السوري في بداية التصفيات المؤهلة لمونديال روسيا وقالوا عنه لن يصل بعيدا بحكم ظروفه القاسية
ما لذي قدمه ليونيل ميسي لمنتخب بلاده الارجنتين طوال 12 عاما، لا شيء سوى بحور من الدموع والنحيب الطويل بعد
من غير المعقول أن تظل أبواب الطريق صوب معاشيق وحيث هو ملعب نادي التلال العريق ، موصدة في وجه التلاليون بينما
يلعب منتخبنا الوطني الثلاثاء القادم المباراة الأهم له في مشوار التصفيات المؤهلة لكاس أسيا وذلك حينما يلاقي
 المنصوره هل يحسم بطاقة عبوره بواسطة الجزيرة؟ كل الوقائع والمباريات المصيرية تشهد تنافس شديد للوصول الى
لا يجب أن يغيب عن الأذهان، والوداد والفتح يستعدان لسفر إفريقي جديد يقربهما من حلم اللقب القاري على مستوى عصبة
-
اتبعنا على فيسبوك