MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 27 مايو 2018 06:26 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

مستشفى الصداقة .. اهمال وخطر يهدد المرضى

الخميس 15 يونيو 2017 10:06 مساءً
تقرير / ميثاق عبده سعيد الصبيحي

مستشفى الصداقة بمحافظة عدن رغم  ما قدمة منذ عقود لم يكن مثل ماكان عاهدا بالعطا الصحي وكوادره التي تقدم عمل صحي وطبي مثمر ،وانقاذ حياة المرضى والمصابين بمختلف الحالات التي ترقد في حضن هذا الصرح الصحي

 

لكن لاشك وخصوصا مايمر به حال هذا المشفى عندما اصابته  وعكة فنيه او ادارية وماذا سيكون حالهم واذا كان المداوي او المعالج يمر بمرض او وعكة يتعرض لها العمل الذي يقدمه وكيف سيكون حال المتعالج هناك  هذه الوعكة  ادت في تواطؤ وتاخر  في العمل الطبي نتيجة اهمال لانقدر نثمنه قد تكون لأسباب او تاثر بحالة ماتمر به البلاد من صراعات وحروب ،وقد يكون متعمدا وعدم الاهتمام بحالة المريض

 

مستشفى الصداقة بالعاصمة عدن تلقينا عنه الكثير من التساؤلات  والجدل يعبر عن الاسف الشديد وما يقدمه من خدمات طبيه هزليه هناك من يقول تسبب الاهمال من قبل طاقم الفريق الطبي المتخصص بالمشفى بجميع الجوانب التي تتفرع من ذلك الحالات المتواجدة في حضن مستشفى الصداقة بعدن

 

فقد عبر احد المواطنين بأسلوب قهري ادهشني انه كان متواجد ولديه حالة  حمل وقد بلغت قصوتها وبحاجه الى اضافه دم نظرا للحاله التي تمر بها ومن المخجل ان الفريق والعاملون والمختصون ضل في مواعيد لمدة زمنيه تقارب لأسبوعين الا بشق الانفس تم عمليه تركيب عمليه الدم الى حالة المريض وايضا حدثت حالة وفاه وصفوها بالتعمد والاهمال وعدم الاهتمام باستقبال المرضى الخطيرة والمستعصية وخصوصا عند وصول حالات قطعت بهم مسافات متباعدة فتحصل كوارث انسانيه ووفيات سببها الاهمال من العاملين بمستشفى الصداقة

 

يجب مراجعة الحساب الاخلاقي والطبي والاجتماعي لطاقم الصداقة وان يتقو الله في هذه العمل المهم لانقاذ حياة الناس فإلى الجهات المسؤولة عن مستشفى الصداقة ان يطوي صفحات السلبيات ومعالجتها بالحلول الإيجابية عاجلا واجتثاث آفة الخطر الذي يهدد حياة المرضى هناك


المزيد في ملفات وتحقيقات
تقرير : براءة أطفال تمحوها الظروف وأين مصيرهم من التعليم؟
 تقرير: عدنان الحاج   من منا لا يرق قلبه حين يرى طفل صغير لم يتجاوز العاشرة عمره يعمل في منتصف الطريق حيث تحرق جسده أشعة الشمس الحارقة ، فهو شيء ما للمارة دون
صفحة مجهولة من تاريخ أبوظبي: زيارة الشيخ زايد الى عدن ومن هو الرجل الذي اصر على استدعائه
  لايعرف الكثيرون الارتباط القديم الذي جمع إماراة أبو ظبي بجنوب اليمن ؛ بحكم الوجود البريطاني في جنوب اليمن وإمارة أبوظبي . في ستينيات القرن الماضي كان على رأس
سيارة إبراهيم الحمدي!
لم يمتلك سيارة مدرّعة كما يفعل اليوم الصغار قبل الكبار ذات يوم تعطلت هذه السيارة في ميدان التحرير وسط مطرٍ شديد كان الوقت عصرًا والرئيس ذاهب للمقيل عند أحد




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
شهود عيان: الادريسي اصيب واعتقل من داخل منزله
عاجل :اشتباكات بالمنصورة وقوة امنية تعتقل القيادي في المقاومة الجنوبية وليد الادريسي
عاجل : اندلاع اشتباكات مسلحة بين قوات امنية وشباب المنصورة بعدن
عاجل.. صدور قرارات جمهورية جديدة
عاجل : نجاة قائد عسكري بارز من محاولة اغتيال بعدن
مقالات الرأي
  في حال تتم تسوية سياسية قبل كسر الحوثي عسكريا فسينطبق على المكون الجنوبي في الشرعية قول القائل : " ما نال
       في بلادي يصنع الطاغوت ويمجد ، وتصنع الأسطورة من مفردات ونسج الخيال حيت لاوجود لها على ارض
  بعض الاشخاص من ابين نجدهم دائماً يتغنون بأبين القيادة والزعامة .من يتذكر عدد المسؤولين من هذه المحافظة
خجل الخجلُ من ذاته, ومل الصبره صبرهُ, حتى كلماتنا خجلت لكثرة تكرارها, فحد علمها أن التكرار (للحمار) وليس
  جاءت تصريحات السفير السعودي "محمد آل جابر"، حول دوره في تهريب الفريق الركن "علي محسن الأحمر" من صنعاء، عقب
وجود قيادات جنوبية ضمن تشكيلة شرعية حكم اليمن لن يغير من وضعيتها السياسية في الجنوب  وان كانوا على رأس هرم
  كتب الفنان / عصام خليدي قلوبنا تهفو اليك أيها الطود الشامخ المعتلي الباسق ... وأعيننا تحدق وترنو نحوك بنظرة
  التعيين الوظيفي حق مهني وليست حل وطني ، فالوظيفة تخدم المشروع السياسي للتعيين أولا واخيرا !! يقولون أن
تعد جزيرة سقطرى من اكبر الجزر العربية وتعود نشأتها الى العصر الحجري وكانت ارض السلع المقدسه كاللبان والصبر
مازالنا في الجنوب نعاني من جنون العظمة والتسابق على الزعامة ، ومهما رأينا اليوم إجتماعات ولقاءات للزعامات
-
اتبعنا على فيسبوك