MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 15 ديسمبر 2017 01:40 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

مستشفى الصداقة .. اهمال وخطر يهدد المرضى

الخميس 15 يونيو 2017 10:06 مساءً
تقرير / ميثاق عبده سعيد الصبيحي

مستشفى الصداقة بمحافظة عدن رغم  ما قدمة منذ عقود لم يكن مثل ماكان عاهدا بالعطا الصحي وكوادره التي تقدم عمل صحي وطبي مثمر ،وانقاذ حياة المرضى والمصابين بمختلف الحالات التي ترقد في حضن هذا الصرح الصحي

 

لكن لاشك وخصوصا مايمر به حال هذا المشفى عندما اصابته  وعكة فنيه او ادارية وماذا سيكون حالهم واذا كان المداوي او المعالج يمر بمرض او وعكة يتعرض لها العمل الذي يقدمه وكيف سيكون حال المتعالج هناك  هذه الوعكة  ادت في تواطؤ وتاخر  في العمل الطبي نتيجة اهمال لانقدر نثمنه قد تكون لأسباب او تاثر بحالة ماتمر به البلاد من صراعات وحروب ،وقد يكون متعمدا وعدم الاهتمام بحالة المريض

 

مستشفى الصداقة بالعاصمة عدن تلقينا عنه الكثير من التساؤلات  والجدل يعبر عن الاسف الشديد وما يقدمه من خدمات طبيه هزليه هناك من يقول تسبب الاهمال من قبل طاقم الفريق الطبي المتخصص بالمشفى بجميع الجوانب التي تتفرع من ذلك الحالات المتواجدة في حضن مستشفى الصداقة بعدن

 

فقد عبر احد المواطنين بأسلوب قهري ادهشني انه كان متواجد ولديه حالة  حمل وقد بلغت قصوتها وبحاجه الى اضافه دم نظرا للحاله التي تمر بها ومن المخجل ان الفريق والعاملون والمختصون ضل في مواعيد لمدة زمنيه تقارب لأسبوعين الا بشق الانفس تم عمليه تركيب عمليه الدم الى حالة المريض وايضا حدثت حالة وفاه وصفوها بالتعمد والاهمال وعدم الاهتمام باستقبال المرضى الخطيرة والمستعصية وخصوصا عند وصول حالات قطعت بهم مسافات متباعدة فتحصل كوارث انسانيه ووفيات سببها الاهمال من العاملين بمستشفى الصداقة

 

يجب مراجعة الحساب الاخلاقي والطبي والاجتماعي لطاقم الصداقة وان يتقو الله في هذه العمل المهم لانقاذ حياة الناس فإلى الجهات المسؤولة عن مستشفى الصداقة ان يطوي صفحات السلبيات ومعالجتها بالحلول الإيجابية عاجلا واجتثاث آفة الخطر الذي يهدد حياة المرضى هناك


المزيد في ملفات وتحقيقات
استطلاع رأي .. كيف تتضامن الشعوب العربية والإسلامية مع الشعب الفلسطيني بممارسات عملية جادة وحازمة
القدس أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين يمر بمنعطف خطير في تاريخ القضية الفلسطنية بعد القرار والإعلان المؤسف من قبل   الرئيس الامريكي ترامب  " القدس
تقرير .. الحُديدة تُصارع الجغرافيا .. الانتصار للأقوى
تقع الحديدة على بُعد 226 كلم من صنعاء، يحُدّها من الشرق المحويت وصنعاء وذمار وإب، وكلها مناطق تحت قبضة حركة «أنصار الله» بما فيهن الحُديدة، ومن الغرب البحر
تقرير : من سيرث صالح في المؤتمر؟
 تقرير:عبدالله جاحب    تسارع الأحداث والمتغيرات واتساع رقعة الفراغ السياسي الذي تركة صالح بعد رحيله يحتم على القوى السياسية المؤتمرية سد الفراغ الحاصل




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
من هو قناص صنعاء الليلي مرعب الحوثيين؟
الإمارات تعلن رسميا تحالفها مع حزب الإصلاح
قناص صنعاء يرعب مليشيات الحوثي
اليمن.. حزب الإصلاح يدعو “الانتقالي الجنوبي” لفتح صفحة جديدة
عاجل.. العميد طارق صالح حي وسيظهر في الوقت المناسب
مقالات الرأي
نسمع ونشاهد تصريحات بعض الساسة عن الحلول المقترحة للأزمة اليمنية , ونجد الكثير منهم يردد وبشكل مبرمج إن
إن الأزمة السياسية بين القوى الشمالية التي طرأت في الحادي عشر من فبراير في العام2011 بشأن المحاصصة على سلطة
  حضرت اليوم الخميس 14ديسمبر الحفل الخطابي والفني الذي أقامته السلطة المحلية ومكتب الثقافة أبين إحتفالا
كثيرون من الابواق التي تعمل مع كل الجهات والتي اعطت اهتمام   بالغ الاهتمام للقاء بعكس ما كان الهدف منه
كثيرون يروجون الآن لعودة احمد علي ليقود معركة التحرير واستعادة الدولة ، وحمل الراية خلفا لوالده  ، خصوصا
تتعدد الاجتهادات في تأويل مصير المؤتمر الشعبي العام (حزب الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح) بعد قتل رئيسه
  إذ كان حقاً القول: بإن المرء لا يموت طالما وهناك عقول وقلوب حية تتذكره، فمن الجائز التذكير أن الأصعب ليس
  احترم واقدر الدعم العسكري والاغاثي والسياسي المقدم من دول التحالف العربي ، فلولا هذا الاسناد الجوي
أحبه الجميع لانه ظل صادقا مخلصا نبيلا،وقف دوما مع البسطاء والمظلومين،لم يتلون أو يغير معطفه لتحسين
دعوة للدول والشعوب العربية لرفض قرار الادارة الامريكية بخصوص القدس .. القدس العربية ثاني القبلتين تتعرض
-
اتبعنا على فيسبوك