MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 15 ديسمبر 2017 01:40 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

تقرير : مأكولات رمضانية بأيادي نسائية

من المأكولات الرمضانية في عدن
الثلاثاء 13 يونيو 2017 09:51 مساءً
عدن (عدن الغد)خاص:

يعد شهر رمضان من افضل شهور السنة لأسباب عدة اولها الاجر الكبير الذي يناله الصائمون فيه والطقوس الرمضانية التي تعتبر هي الاخرى عالم اخر فتهليلات المساجد وصلاة التراويح وانس الليالي فيه وشعور الناس بالألفة والمحبة تجعلنا ندرك اهمية شهر رمضان المبارك.

لكن ما يميز عن بقية اشهر السنة هي المأكولات التي تطبخ عندما بها علينا وانواعها المختلفة والمشروبات المتعددة والوجبات التي تختلف من منزل لآخر بحسب نفس ومهارة ربة كل بيت.

فنجد النساء تتفنن في إعداد وجبة الإفطار والعشاء والسحور بأشهى أنواع الطعام والشراب ناهيك عن الحلويات والعصائر والفواكه والسلطات.

ورغم غلاء الأسعار وتنازل العديد من الأسر عن بعض العادات الرمضانية تحديدا في إعداد الوجبات بالكتفاء بالقدر البسيط من الطعام إلا أن هناك أسر أخرى تعد هذه المأكولات وبشكل يوم فينتظر معظم الرجال للتلذذ بالأكلات التي تطبخ فيه, فتتحمل النساء حر المطبخ والوقوف ساعات طويلة لإعداد الطعام تخلق اجواء رمضان في المنزل متحدية كل شيء لتجعل لمساتها ومهاراتها في الطبخ تزين مأكولات رمضان ويستمتع الجميع بها.

 

تقرير : دنيا حسين فرحان

وجبة الفطور مائدة متنوعة :

 

بعد ساعات من الصيام يحتاج أفراد الأسرة وتحديدا الرجال إلا مأكولات شهية يسدون بها جوعهم ويتلذذون بها لذلك ينتظرون وجبة الفطور بفارغ الصبر ويستعد النساء بدورهم لإعداد وجبة الفطور والتي تتطلب منهن مجهود جبار وغير عادي , فالأذواق تختلف داخل المنزل الواحد وهنا تظهر مهارات النساء في الطبخ , فهناك مأكولات اعتيادية كالمقالي ( السمبوسه والباجيه والعواف والخمير والكاتليس وغيرها ) , إضافة للشوربة والعتر والبعض يضيف اليها الشفوت واللحوح , وهناك أطباق أخرى تتعدد بتعدد الأعراق والأجناس داخل مدينة عدن , ولا ننسى العصائر المتنوعة والطازجة التي تنعش كل من يتناولها بعد الإفطار بعد يوم طويل من الصيام والعطش.

 

وجبة العشاء وأكلات تزين المائدة :

 

كل امرأة في البيت تريد أن تحضر أشهى أطباق الطعام لأفراد أسرتها ومن هنا يبدأ التفنن في وجبة العشاء في شهر رمضان , فهناك من تعد الأرز بأنواعه كالصيادية أو الزربيان أو الكبسة أو الأبيض العادي إضافة للصانونه أو المطفايه والمرق واللحم أو الدجاج أو السمك والسلطات والفواكه ومن النساء من تقوم بعمل الخبز أو المكرونه أو أي وجبة تحبها أو يريدها فرد من العائلة.

 

السحور و مأكولات أخرى :

 

لا تختلف وجبة السحور عن العشاء في أنواع الطبخات فهي تقريبا نفسها أو تضاف عليها بعض الأكلات السريعة والخفيفة بسبب اختلاف الأذوات والظروف المعيشية للأسر , وهناك بعض الأشخاص الذين لا يتناولون وجبة العشاء بل ينتظرون لوجبة السحور لتناول الطعام الشهي وهناك من يبقى من وجبة العشاء الى وقت السحور.

 

الحلويات في رمضان :

 

المرأة بطبيعتها تخلق الجمال في أي شيء تقوم به وفي رمضان تشعر كأنك في عالم آخر مليء بالحلويات المتنوعة والشهية منها أنواع الكيك والكعك وبنت الصحن والحلى والمعجنات المختلفة والبعض يقوم بعمل الايسكريم أو البدنج والجيلي واللبنية كل هذا وأكثر تجده في مطابخ منازل عدن ومن أيادي نسائية قادرة على العطاء.

 

خلق أجواء الألفة والرحمة :

 

من الأشياء الإنسانية والنبيلة قيام العديد من النساء بطبخ مأكولات إضافية لإخراجها للجيران أو المنازل في المجاورة في نفس المنطقة لخلق جو من الألفة بين سكان الحي الواحد , وأحيانا إطعام أسر فقيرة لا تمتلك قوت يومها فيدخلون الفرحة لقلوبهم , ولا ننسى الدور الكبير التي تقوم بعض من امهاتنا واخواتنا لإعطاء أفراد النقاط الأمنية المنتشرين في معظم شوارع عدن أو افراد المقاومة من أعداد وجبات خاصة لهم كل يوم أو من الحين للآخر لكسب الأجر وتجسيد معالم الرحمة في شهر الخير والبركة.

 

لذلك نوجه تحية لكل النساء اللاتي يتحملن الظروف والأوضاع الصعبة وحر الطبخ في ظل استمرار انقطاع الكهرباء وصيف عدن لطبخ الطعام دون تذمر أو ملل بل يقمن به بصدر رحب وابتسامة رضا لا تطمع إلا بالأجر من الله وسعادة كل من في المنزل لذلك علينا جميعا تقدير ذلك والدعاء لهن عل كل ما يقمن به من مجهود في رمضان وفي بقية الأيام. 


المزيد في ملفات وتحقيقات
استطلاع رأي .. كيف تتضامن الشعوب العربية والإسلامية مع الشعب الفلسطيني بممارسات عملية جادة وحازمة
القدس أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين يمر بمنعطف خطير في تاريخ القضية الفلسطنية بعد القرار والإعلان المؤسف من قبل   الرئيس الامريكي ترامب  " القدس
تقرير .. الحُديدة تُصارع الجغرافيا .. الانتصار للأقوى
تقع الحديدة على بُعد 226 كلم من صنعاء، يحُدّها من الشرق المحويت وصنعاء وذمار وإب، وكلها مناطق تحت قبضة حركة «أنصار الله» بما فيهن الحُديدة، ومن الغرب البحر
تقرير : من سيرث صالح في المؤتمر؟
 تقرير:عبدالله جاحب    تسارع الأحداث والمتغيرات واتساع رقعة الفراغ السياسي الذي تركة صالح بعد رحيله يحتم على القوى السياسية المؤتمرية سد الفراغ الحاصل




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
من هو قناص صنعاء الليلي مرعب الحوثيين؟
الإمارات تعلن رسميا تحالفها مع حزب الإصلاح
قناص صنعاء يرعب مليشيات الحوثي
اليمن.. حزب الإصلاح يدعو “الانتقالي الجنوبي” لفتح صفحة جديدة
عاجل.. العميد طارق صالح حي وسيظهر في الوقت المناسب
مقالات الرأي
نسمع ونشاهد تصريحات بعض الساسة عن الحلول المقترحة للأزمة اليمنية , ونجد الكثير منهم يردد وبشكل مبرمج إن
إن الأزمة السياسية بين القوى الشمالية التي طرأت في الحادي عشر من فبراير في العام2011 بشأن المحاصصة على سلطة
  حضرت اليوم الخميس 14ديسمبر الحفل الخطابي والفني الذي أقامته السلطة المحلية ومكتب الثقافة أبين إحتفالا
كثيرون من الابواق التي تعمل مع كل الجهات والتي اعطت اهتمام   بالغ الاهتمام للقاء بعكس ما كان الهدف منه
كثيرون يروجون الآن لعودة احمد علي ليقود معركة التحرير واستعادة الدولة ، وحمل الراية خلفا لوالده  ، خصوصا
تتعدد الاجتهادات في تأويل مصير المؤتمر الشعبي العام (حزب الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح) بعد قتل رئيسه
  إذ كان حقاً القول: بإن المرء لا يموت طالما وهناك عقول وقلوب حية تتذكره، فمن الجائز التذكير أن الأصعب ليس
  احترم واقدر الدعم العسكري والاغاثي والسياسي المقدم من دول التحالف العربي ، فلولا هذا الاسناد الجوي
أحبه الجميع لانه ظل صادقا مخلصا نبيلا،وقف دوما مع البسطاء والمظلومين،لم يتلون أو يغير معطفه لتحسين
دعوة للدول والشعوب العربية لرفض قرار الادارة الامريكية بخصوص القدس .. القدس العربية ثاني القبلتين تتعرض
-
اتبعنا على فيسبوك