MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 21 فبراير 2017 05:11 مساءً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

"نيويورك تايمز": إيران تستخدم "سامر" لتهريب الأسلحة للحوثيين

الخميس 12 يناير 2017 09:46 صباحاً
/ عدن الغد / متابعات /

كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية أن السفينة المحملة بأسلحة مضادة للدروع التي صادرتها السلطات الأسترالية في شهر فبراير الماضي، قبالة السواحل اليمنية كانت محملة بأسلحة صنعت في إيران.

وقالت الصحيفة: "صور الأسلحة التي عرضتها البحرية الأسترالية عقب مصادرتها تشير بشكل قاطع، إلى أن طهران لها يد في تهريب الأسلحة إلى القرن الإفريقي، وشبه الجزيرة العربية لنشر الفوضى ودعم جماعات إرهابية منها المليشيات الحوثية المتمردة".

وأضافت: "الصور التي كشفت عنها السلطات الأسترالية تمثل عينة صغيرة من آلاف الأسلحة التي تمت مصادرتها، وكان من بين الأسلحة أيضاً قاذفات قنابل صاروخية ورشاشات وأسلحة كلاشينكوف وآر بي جي وغيرها تمت مصادرتها من مراكب شراعية تُبحر باسم "سامر".

 

وأردفت: "إيران متهمة مراراً وتكراراً بتهريب الأسلحة لدعم جماعات متمردة في اليمن، وتوفر لهم كميات كبيرة من الأسلحة وأشكالاً من الدعم العسكري وتضلع في أعمال تخريب وعنف في اليمن".

واتهمت الولايات المتحدة إيران في كثير من الأوقات بانتهاك العقوبات الدولية التي تحظر عليها تصدير الأسلحة، وكشفت عن دعمها لمجموعات مسلحة في العراق وسوريا واليمن .

وذكر ماثيو شرودر محلل الدراسة التي أجريت على الأسلحة، أن التحاليل وخصائص الأسلحة والعلامات والأرقام المستخدمة تؤكد أن الأسلحة تتطابق تماماً مع قاذفات وقنابل صاروخية تصنع في إيران، وقد تم ثوثيق ذات الأسلحة في العراق عام 2008 و2015 وفي ساحل العاج عامي 2014 و2015 .

وأضاف "شرودر": "هناك دلائل تشير إلى أن سفن شراعية تقوم بتهريب الأسلحة الممولة من إيران، ويتم تفريغها في الصومال، ونقلها عقب ذلك في مراكب صغيرة لتهريبها للمليشيات الحوثية في اليمن".

يشار إلى أن تقارير دولية كشفت عدة مرات في أوقات سابقة عن استمرار إيران في عمليات تهريب الأسلحة إلى اليمن بطرق مختلفة، وتم إيقاف العديد من السفن والقوارب المحملة بالأسلحة الممولة والمصنوعة في إيران.


المزيد في أخبار وتقارير
مقتل قائد عسكري رفيع موال للمخلوع بنهم
قتل قائد عسكري رفيع من الموالين لعلي عبدالله صالح بقصف لطيران التحالف العربي في منطقة نهم شرق صنعاء .   واوضحت مصادر اعلامية ان العميد احمد الفقيه واثنين من
السعودية تواصل دعمها لليمن لمواجهة الانقلاب
تواصل المملكة العربية السعودية الشقيقة مساندتها لليمن حكومة وشعبا ، وذلك من خلال دعم أعمال الإغاثة بأكثر من مبلغ (ربع مليار دولار)، كما تم منح تسهيلات ضخمة للمقيمين
القبض على أربعة يمنيين احتجزوا 30رهينة بجدة
قالت صحيفة عكاظ ان  الشرطة السعودية بمحافظة جدة  القت القبض على أربعة يمنيين  احتجزوا 30 رهينة من جنسيات يمنية وافريقية . وقالت الشرطة انها تلقت بلاغا من مقيم




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
(عدن الغد) تنفرد بنشر القصة الكاملة .. ضربة بالشبكة وعطب بجهازي التزامن بمحطة المنصورة يخرج المنظومة 18 ساعة .. ومحطة الحسوة تجلب المازوت من مأرب
تظاهرات مسائية في عدن قد تتحول إلى احتجاجات اوسع
محافظ حضرموت يتدخل لحل أزمة المشتقات النفطية بعدن
العطاس يتقدم بمشروع لتشكيل كيان جنوبي سياسي موحد
المصعبي: هذه مطالب شعب الجنوب يا فخامة الرئيس هادي
مقالات الرأي
ما حدث مؤخرا في المطار صفارة إنذار تستوجب على كل الاطراف الجنوبية المشاركة في الازمة ,مراجعة ذاتها لتجنب اي
حزنت كثيرا - ومازلت حزيناً - حينما بلغني نبأ وفاة الشيخ  الفاضل صالح سالم باثواب, في المملكة الأردينية
خيال المآته ، هي دمية اخترعها الفلاح العربي قبل مئات السنين ، ووضعها وسط الحقول المليئة بالمحاصيل والثمار
الرئيس علي ناصر محمد كان أول لقاء لي بالشيخ صالح باثواب في عدن مطلع العام 1972م، في مكتبي وكنت حينها رئيساً
المستجدات الطارئة خارجيا بالملف اليمني سياسيا ومؤشرات مرحلة الحل السياسي يمكن قراءاتها من خلال الوقائع
من بديهيات علم الادار هو الصعوبة و التريث في إتخاذ القرار و إن عملية صنع القرار يجب أن تمر بعدة مراحل منها
ما تعانيه عدن والمحافظات التي يقال أنها محررة من نقص خدمات وتردي في الأوضاع التموينية والأمنية والصحية
طبيعة البشر انهم ينسون وقد يصل النسيان بهم الى الجحود وواجب على من شهد ان يخبر من غاب ويذكر من نسي وينسب الفضل
فجأة ومن دون سابق إنذار عادت نغمة التصعيد المتبادل على ضفتي الحدود بين لبنان وإسرائيل. التصعيد اللفظي
لست ادري لِمَ لَم تعترف الحكومة بفشلها الذريع وتقدم استقالتها ، لقد سمعنا تسميات عديدة لحكومات منها حكومة
-
اتبعنا على فيسبوك