MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 21 يناير 2017 06:19 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

هل تعلم المنظمات الإنسانية أي دمعة غبن يسفحها هولاء!

مديرية المضاربة
الأربعاء 11 يناير 2017 06:39 مساءً
عدن (عدن الغد)خاص:

اتخذوا من الخير والعمل الانساني جلبابا للاحتيال واللصوصية، وقاموا بتمثيل دور المنقذ الرؤوف ، ومن معاناة العجزة والمعدمين طريقة سهلة لتحقيق مصالح حزبية ضيقة، ومن ثم تجيير هذا الممارسات وإبتزار الفقراء من المواطنين بتلك الوسيلة ..هكذا وصل الحال ببعض الحزبيين في إستغلال تلك المعونات والمساعدات الانسانية التي تستغل أسواء استغلال لمصلحة أحزاب وجمعيات جزافا تسمى خيرية.

 

ربما يدرك الكثير من المواطنين وحتى أولائك المضطهدين والمعذبين في مناطق نائية الذين يعانون من مثل تلك  الاساليب الدنيئة في هكذا استغلال رخيص لمساعدات انسانية تصل من خلف اعالي البحار ومن منظمات انسانية دولية..تحرص تلك المسمى جمعيات خيرية وبعض المتنفذين على اخذ تلك المساعدات والمعونات وبالتالي يبدءا هؤلا في لعب الدور المناط بهم من خلال مايزعمون من عمل الخير في حين يدرك الجميع الطرق التي يتخذونها، في توزيع مثل تلك المساعدات التي وجدت من أجل إعادة بسمة أمل لفقير..ولمسة حانية لأجل يتيم ورسم بسمة على شفاة طفل محتاج فقد والدة في حرب لم تبق او تذر.

 

ففي مديرية المضاربة والعارة بلحج وكذلك الحال بالنسبة لكثير من مناطق عدن ولحج وماخفي كان أعظم ، عناصر حزبية دينية توظف هذه المساعدات لأهدافها الحزبية بشتى الوسائل وبطرق أقل ما يقال عنها، مافيا للخير الحزبي  البغيض.

 

ماتمارسه بعض هذه العصابات كما يحلو للفقراء والمحتاجين في مناطق المضاربة الجبلية بلحج تسميتهم ، أهانة للعمل الانساني وحتى أهانة للخير نفسه يوم ان وظف لمصلحة حزبية كما يقول المواطنون..

 

في الوقت الذي شرعت العديد من المنظمات والهيئات الانسانية القيام بواجبها تجاه مثل تلك المناطق المنكوبة خدماتيا ومعيشيا وتعيش في وضع مأساوي مزري، يتساءل المواطنون أي جدوى لهذه المساعدات التي باتت الا ترى يتيما او محتاجا أو معدما وتوزع عبر هذه العناصر الحزبية التي رضعت الإقصاء وعملت على المبداء "ان لم تكن معنا فانت ضدنا" بل لاتستحق  حتى مجرد لفته مساعدات ..والتي وجدت أصلا لاجل هذا الفقير المنكوب بالحرب والمحروم من شتى مجالات ومقومات الحياة..

 

ويجدد  المواطنون  التساؤل عن دور السلطات وهذه المنظمات هل تدرك اين تذهب اموالها ومساعداتها التي

عملت لها الدراسات لمساعدة هذا المعذب في مناطق تلفحها قذائف ومدافع المعتدين من الجهة الشمالية بمناطق التماس بتعز..؟ .

 

وهكذا تستمر هذه العناصرالحزبية في تعاملها وتحيزها لمصالح  عصبة هذه الاحزاب التي جعلت من تاريخها الاسود نارآ تلظى  يلهب جوف هذا العاجز المحروم بهكذا سلوكيات وابتزاز حزبي مقيت كما يقول المواطنون بالمضاربة.

 

فهل تعلم سلطات لحج المحلية وتلك المنظمات الدولية الممولة لتلك المساعدات اي دمعة غبن تسفحها هذه الحزبية الاصولية على خد طفل يتيم او مغبون جائع بتلك المناطق التعيسة..

 

نأمل ان نرى تحركا جادا من هذه الجهات المذكورة تجاه من أساءوا لضمير عمل هذه المنظمات الانسانية.

* من وجدي الصوفي


المزيد في أخبار وتقارير
معارك شرسة على مشارف المخأ وسقوط أربعة شهداء من المقاومة الشعبية
دارت ظهر اليوم الجمعة  معارك شرسة بين المليشيات الانقلابية ،والمقاومة الشعبية  والجيش الوطني والتابع لألوية  الحزم  وعدد من  كتائب الرمح الذهبي بقيادة
قيادية إصلاحية: الأحمر وصالح يعيقان تحرير تعز
شنت القيادية الإصلاحية البارزة ألفت الدبعي هجوما حادا على الجنرال الإصلاحي علي محسن الأحمر نائب الرئيس اليمني واتهمه بانه يعيق معركة تحرير مدينة تعز، الواقعة في
قائد المنطقة العسكرية الأولى : حريصون على أمن واستقرار الوادي والصحراء والأقاليم المخرج الوحيد للوضع في البلد
  قال اللواء الركن صالح محمد طيمس قائد المنطقة العسكرية الأولى أن أمن واستقرار مناطق وادي حضرموت والصحراء أولوية تحرص قيادة المنطقة على تحقيقها داعيا في لقاء خاص




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل .. مسافرون : احتراق سيارة بسائقها على الخط الواصل بين شقرة وزنجبار .. والعثور على بقايا رصاص
قوات الجيش المسنودة بالمقاومة الجنوبية تكسر هجوماً على التبة الحمراء بكرش ، وقائد عسكري رفيع يقود المعركة
قيادية إصلاحية: الأحمر وصالح يعيقان تحرير تعز
معارك شرسة على مشارف المخأ وسقوط أربعة شهداء من المقاومة الشعبية
مبارك المولودة "فرح" يا خالد عبدالله باحاج
مقالات الرأي
  يستطيع المتابع العادي إذا ما امعن النظر أن يحدد خارطة واضحة للأطراف والمعارك الدائرة اليوم على أرض
اين السلطة الشرعية من هشاشة الوضع في ابين ! في حين تسلط وسائل الاعلام التابعة للشرعية اهتمام كبير بتقدم قوات (
حماية المجتمع من الجرائم و الإرهاب واستقراره امنيا يعتبر من الأولويات الأساسية لمؤسسات الدولة المختلفة , لكن
قالت صحيفة( الخليج ) الإمارتية في عددها الصادر يوم الخميس 19يناير الجاري في تعليق لها على موقف حزب الإصلاح
كل الحروب تنتهي بمصالحة سياسية بين الاطراف المتنازعة وفي حرب كحرب اليمن تتشابك بها الاطراف المتصارعة على
هذه المرحلة تَمرَس فيها أنصار الحوثي على إدارة التفاوض والدفاع عن ألأفكار والرؤى والتصورات والقتال الميداني
 تعتبر التنظيمات الارهابية من وجهة نظري الشخصية واحدة من أهم أدوات اجهزة المخابرات الدولية التي تستخدم من
الحضارم مدرسة أخلاق و قانون جذب وتاريخ مشرف ... بهذه الكلمات يجب أن تبدأ حديثك عن الحضرمي الأصيل الذي أبهر
هل من متعض هل من مستفيد هل من محب صادق لله وللوطن وللشعب وللمستقبل المشرق وألمشرف لهذا الوطن الغالي هل من
استكمال لما نشرنا أمس حول مساعينا في سبيل إطلاق سراح الأخ الإعلامي " معروف سالم بامرحول"   الموقوف بسبب
-
اتبعنا على فيسبوك