MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 22 نوفمبر 2017 11:13 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

ملعب (الشهداء) الدولي بأبين .. منشآة رياضية هامة دمرتها الحرب وتناستها السلطات !!

الثلاثاء 10 يناير 2017 05:10 مساءً
استطلاع / نظير كندح

يعتبر ملعب ( الشهداء ) الدولي بمدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين من أهم المنشئات الرياضية في المحافظة أسس عام 1983م وفق المعايير الدولية للملاعب الرياضية وزود بكافة المرافق التابعة له من قاعة استقبال الضيوف إلى منصة لكبار الضيوف إلى مكاتب خلفية لإدارة الشؤون الرياضية في المحافظة قبل أن تبنى الإدارة المستقلة للشباب والرياضة بمحاذاته ، وكان ذلك المنجز على يد محافظ أبين الأسبق/ محمد علي أحمد الذي أشرك الفعل الشعبي بالفعل الرسمي فأنتج عملا رائعا بهذا المنجز وغيره مما حقق لأبين في عهد قيادته للمحافظة ..

 

كانت تقام في الملعب مباريات داخلية للفرق الرياضية في المحافظة ومباريات وطنية على مستوى المحافظات الجنوبية ، ولعب فيه عدد من فرق دول الخليج في بعض المناسبات ، فضلا عن كونه مصلى يجمع أبناء عاصمة المحافظة لصلاة عيد الفطر وعيد الأضحى نظرا لإتساع مساحته وتجهيزها بالحشائش وتسويتها ، أيضا كانت تستضاف فيه المهرجانات العامة في المناسبات الوطنية ..

 

ملعب شهداء أبين .. بقايا أطلال بعد أن كان ملئ السمع والبصر !!

من يزور هذا الملعب لايصدق الحال الذي وصل إليه بعد أن كان قبلة للرياضيين وساحة للمهرجانات والإحتفالات .. واليوم أصبح أطلالا بالية .. طالته الحروب الظالمة فدمرته تدميرا ولم ترحمه أيادي التخريب التي لا يرعوي أصحابها .. والتحق بعض الجهلاء بالزفة فاحتلوا أجزاء منه ليحولوها إلى مساكن خاصة فأصبح الملعب مسرحا لحيواناتهم ومواشيهم ..

 

حالة مزرية تلف الملعب بعد أن كان ملئ السمع والبصر ..

حال الملعب اليوم .. لا يسر صديقا ولا يغيض عدوا !!

 

(عدن الغد) زارت الملعب والتقت بأحد المؤسسين  للرياضة في أبين وعدد من اللاعبين فكانت تصريحاتهم تجمع على أهمية الملعب وضرورة إخراج المحتلين منه  وإعادة ترميمه ..

 

أ/ سالم زيد عبدالرحمن - أحد كبار مؤسسي الرياضة في المحافظة  - أشار إلى أن أبين تعتبر مصنعا للرياضة على مستوى المحافظات الجنوبية كلها ، وكانت قيادات عليا أبان شبابها ساهمت في صنع الرياضة الأبينية وشاركت في مباريات على ملعب أبين الرئيسي ( ملعب البلدية حاليا ) ومنهم القائد الإنسان الرئيس الشهيد/ سالم ربيع علي ( سالمين ) الذي قتل مظلوماً ..

 

مضيفا : [ وبالمناسبة فقد شيد الملعب بطريقة عجيبة لايجيدها إلا المناضل / *محمد على أحمد*  تمثلت في إشراكه المواطنين بالمبادرات الطوعية إلى جانب المهندسون والعمال الرسميين ] ..

 

الكابتن/ أحمد ماطر - لاعب نادي ( حسان ) الرياضي بأبين - قال في تصريح خاص لـ"عدن الغد" : [ إن الحروب التي مرت على المحافظة دمرت الملعب وأخرجته عن وظيفته التي أسس من أجلها ] ..

 

وطالب وزير الشباب والرياضة أ/ *نائف البكري* بضرورة إعادة تأهيل ملعب الشهداء الدولي وكذلك ملعب خليجي 20 الدولي والصالة الرياضية المغلقة كمنشئات رياضية هامة ومتنفسا للشباب في أبين ..

 

كما طالب السلطة المحلية بالقيام بواجبها الوطني تجاه هذه المنشئات حتى تعود لسابق عهدها محضنا للشباب وأنشطتهم الرياضية ..

 

 وناشد قيادة الأمن في المحافظة بإخراج المقتحمين للمنشئات الرياضية ..

 

الأخ/ سالم ناصر المرخي - أحد المقتحمين لغرف الملعب - قال لـ"عدن الغد" : [ دمرت حرب 2011م منزلي واضطررت إلى نقل أسرتي إلى هذه الغرف لإدارة الملعب وهي أصلا لاتصلح للسكن لكن الظروف أضطرتني لذلك ] ..

 

مضيفا : [ نطالب السلطة المحلية بصرف لنا التعويضات المقره من قبل لجنة الإعمار لإعادة بناء منزلي والعودة إليه بعد بنائه فأنا لا أرغب في البقاء في إدارة الملعب كونها ليست مخصصة للسكن ] ..


المزيد في ملفات وتحقيقات
القطاع السمكي في سقطرى بين ماضي مؤلم وحاضر محفوف بالخطر
منذ وجِدت سقطرى وصياديها يعيشون مأساةً لا يعلمها الا الله ومورست  في وجههم العديد من المظالم من قبل التجار  اندآك الى ان وصل كيلو سمك الديرك الى 450 ريال مع انه
جحاف منطقة منكوبة يضربها الجفاف
جحاف منطقة منكوبة يضربها الجفاف (٣-٤) تحقيق/ رائد الجحافي  باعتبار مديرية جحاف اكثر المناطق جفافاً في المياه وذلك بسبب طبيعتها الجغرافية الجبلية ذات الصخور
الجنوب على أوتار: أحلام الاستقلال ام كابوس كردستان.. دور الإمارات نحو الاستقلال نقمة أم نعمة.. صمت المملكة رضاء أم إعاقة.. ماذا يؤخر الاستقلال؟!
كتب: عبدالله جاحب     ثلاث سنوات والرابعة في الطريق أعتبرها البعض عجاف والآخر منجزات " الجنوب وأهله وأحلامه وامنياته وتطلعاته وانتظاره ينتظرون اليوم الموعود




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : إطلاق نار كثيف بحي الطويلة وانباء عن اشتباكات
احتجاجات عمالية بميناء عدن عقب محاولة التحالف العربي طرد سفينة حاويات
الامارات تخلي سبيل قيادات جنوبية عقب اعتقال دام ٤ اشهر
حملة إعلامية مرتقبة تستهدف محافظ حضرموت اللواء فرج البحسني 
وزير الصحة العامة و السكان يطلع على دورة المشورة في تغذية الرضع و صغار الأطفال بالعاصمة عدن
مقالات الرأي
احداث متسارعه ومعارك تدور رحاها على سلسة جبال الصبيحة الشما وعلى قمم الجبال تستبسل اسود الصبيحة وفي ليالي
- تنتمي اليمن و المملكة العربية السعودية الى بعضهما ارضًا وانسانًا ، تاريخًا وجغرافيا ، حضارة وفكرًا ، دينًا
بمناسبة اقتراب موعد الذكرى الغالية للاستقلال الأول 30 نوفمبر 1967م نود ان نؤكد ان التنازل لبعضنا كجنوبيين هو
إذا كان للالتزام مساوئه فان لعدم الالتزام أيضا أخطاؤه والصورة الأولى  قبل مجيء الدكتور عبد العزيز
يقال والعهدة على ( الخبير ) الراوي إن المغفور له بإذن الله تعالى الإمام ( يحيى بن حميد الدين ) طيب الله ثراه
المعارك الصغيرة تلتهم المعارك الكبرى .. لم يكن هناك في تاريخ اليمن المعاصر أهم من معركة بناء الدولة ، الدولة
    هناك مشكلة قديمة جديدة وعلى ما يبدو أنها دائمة الحدوث عند البعض من اللذين يمارسون المصانعة والمخادعة
من سنوات طويلة، لم تكن السعودية تخوض معركة حقيقية ضد الإرهاب، وحتى في السنوات الأخيرة، كانت حربها ضده قاصرة
المخطط الذي يعيش فيه الجنوب حاليا خبيث ورهيب وله ابعاده السياسية والاقتصادية والعسكرية وحتى على مستوى فصائل
تواصل ابطال الصبيحة الصامدة نضالها البطولي في صد عدوان الاحتلال اليمني الغازي الذي يغامر للمرة الثالثة في
-
اتبعنا على فيسبوك