MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 21 سبتمبر 2017 12:35 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

ملعب (الشهداء) الدولي بأبين .. منشآة رياضية هامة دمرتها الحرب وتناستها السلطات !!

الثلاثاء 10 يناير 2017 05:10 مساءً
استطلاع / نظير كندح

يعتبر ملعب ( الشهداء ) الدولي بمدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين من أهم المنشئات الرياضية في المحافظة أسس عام 1983م وفق المعايير الدولية للملاعب الرياضية وزود بكافة المرافق التابعة له من قاعة استقبال الضيوف إلى منصة لكبار الضيوف إلى مكاتب خلفية لإدارة الشؤون الرياضية في المحافظة قبل أن تبنى الإدارة المستقلة للشباب والرياضة بمحاذاته ، وكان ذلك المنجز على يد محافظ أبين الأسبق/ محمد علي أحمد الذي أشرك الفعل الشعبي بالفعل الرسمي فأنتج عملا رائعا بهذا المنجز وغيره مما حقق لأبين في عهد قيادته للمحافظة ..

 

كانت تقام في الملعب مباريات داخلية للفرق الرياضية في المحافظة ومباريات وطنية على مستوى المحافظات الجنوبية ، ولعب فيه عدد من فرق دول الخليج في بعض المناسبات ، فضلا عن كونه مصلى يجمع أبناء عاصمة المحافظة لصلاة عيد الفطر وعيد الأضحى نظرا لإتساع مساحته وتجهيزها بالحشائش وتسويتها ، أيضا كانت تستضاف فيه المهرجانات العامة في المناسبات الوطنية ..

 

ملعب شهداء أبين .. بقايا أطلال بعد أن كان ملئ السمع والبصر !!

من يزور هذا الملعب لايصدق الحال الذي وصل إليه بعد أن كان قبلة للرياضيين وساحة للمهرجانات والإحتفالات .. واليوم أصبح أطلالا بالية .. طالته الحروب الظالمة فدمرته تدميرا ولم ترحمه أيادي التخريب التي لا يرعوي أصحابها .. والتحق بعض الجهلاء بالزفة فاحتلوا أجزاء منه ليحولوها إلى مساكن خاصة فأصبح الملعب مسرحا لحيواناتهم ومواشيهم ..

 

حالة مزرية تلف الملعب بعد أن كان ملئ السمع والبصر ..

حال الملعب اليوم .. لا يسر صديقا ولا يغيض عدوا !!

 

(عدن الغد) زارت الملعب والتقت بأحد المؤسسين  للرياضة في أبين وعدد من اللاعبين فكانت تصريحاتهم تجمع على أهمية الملعب وضرورة إخراج المحتلين منه  وإعادة ترميمه ..

 

أ/ سالم زيد عبدالرحمن - أحد كبار مؤسسي الرياضة في المحافظة  - أشار إلى أن أبين تعتبر مصنعا للرياضة على مستوى المحافظات الجنوبية كلها ، وكانت قيادات عليا أبان شبابها ساهمت في صنع الرياضة الأبينية وشاركت في مباريات على ملعب أبين الرئيسي ( ملعب البلدية حاليا ) ومنهم القائد الإنسان الرئيس الشهيد/ سالم ربيع علي ( سالمين ) الذي قتل مظلوماً ..

 

مضيفا : [ وبالمناسبة فقد شيد الملعب بطريقة عجيبة لايجيدها إلا المناضل / *محمد على أحمد*  تمثلت في إشراكه المواطنين بالمبادرات الطوعية إلى جانب المهندسون والعمال الرسميين ] ..

 

الكابتن/ أحمد ماطر - لاعب نادي ( حسان ) الرياضي بأبين - قال في تصريح خاص لـ"عدن الغد" : [ إن الحروب التي مرت على المحافظة دمرت الملعب وأخرجته عن وظيفته التي أسس من أجلها ] ..

 

وطالب وزير الشباب والرياضة أ/ *نائف البكري* بضرورة إعادة تأهيل ملعب الشهداء الدولي وكذلك ملعب خليجي 20 الدولي والصالة الرياضية المغلقة كمنشئات رياضية هامة ومتنفسا للشباب في أبين ..

 

كما طالب السلطة المحلية بالقيام بواجبها الوطني تجاه هذه المنشئات حتى تعود لسابق عهدها محضنا للشباب وأنشطتهم الرياضية ..

 

 وناشد قيادة الأمن في المحافظة بإخراج المقتحمين للمنشئات الرياضية ..

 

الأخ/ سالم ناصر المرخي - أحد المقتحمين لغرف الملعب - قال لـ"عدن الغد" : [ دمرت حرب 2011م منزلي واضطررت إلى نقل أسرتي إلى هذه الغرف لإدارة الملعب وهي أصلا لاتصلح للسكن لكن الظروف أضطرتني لذلك ] ..

 

مضيفا : [ نطالب السلطة المحلية بصرف لنا التعويضات المقره من قبل لجنة الإعمار لإعادة بناء منزلي والعودة إليه بعد بنائه فأنا لا أرغب في البقاء في إدارة الملعب كونها ليست مخصصة للسكن ] ..


المزيد في ملفات وتحقيقات
تعاني من كثافة طلابية ومبناها متهالك ولديها نقص في الكتب المدرسية.. مدرسة الحدالي بخال الشعيب.. انتهى العمر ولم تنته الخدمة !!
 تقرير / عادل حمران مدرسة الحدالي بخال أسسها الاستعمار البريطاني في عام 1965م , وبقيت معالمها صامدة و متماسكة تدل على أصالة ذلك الاستعمار البغيض وعراقته، هذه
زيارة لمهد تلفزيون عدن
سنحت لي الفرصة اليوم لزيارة المبنى القديم لتلفزيون عدن بمعية طالبة ومصورين اثنين من قسم الإعلام كلية الآداب جامعة عدن ، حيث سجلت معي هناك حديث مصور لمشروع تخرجها عن
يمنيون يبيعون أعضاءهم لتوفير متطلبات الحياة
كشف تحقيق صحفي اضطرار يمنيين لبيع أعضاءهم من أجل توفير متطلبات الحياة، في ظل الأوضاع الاقتصادية المتدهورة التي تعصف بالبلاد بسبب الحرب الدائرة منذ ثلاثة أعوام،




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
حافلات قدمتها الإمارات تتعطل في اولى أيام تشغيلها
علي محسن الاحمر يكشف تفاصيل هروبه من صنعاء في العام ٢٠١٤
انقطاع التيار الكهربائي بعدن
محمد علي الحوثي يستعرض وسط صنعاء بمدرعات التحالف العربي
الحوثيون يحددون السعر الجديد لاسطوانة الغاز في صنعاء
مقالات الرأي
كثر الحديث هذه الايام عن حالات الاخفاء القسري للعديد من الاشخاص الذين بات مصيرهم مجهول نظرا لما تمر به البلاد
لماذا الضالع بالذات ؟وما الذي تحتاجه الضالع اليوم؟الضالع أُولى المحافظات المحررة ، لها مكانة خاصة
فضيحة المدرعات الاصلاحية ، التي وصلت طلائعها اليوم الى ميدان السبعين بصنعاء، للمشاركة في احتفالات الحوثيين
مثل غيره من المتطرفين ، قد لا يلوم الحوثي نفسه أبدا بِمَا فعل منذ انطلاقة الرصاصة الأولى في 2004 مرورا باجتياح
لا شك ان الحملة الأمنية لاجتثاث الإرهاب في محافظة أبين والتي ينفذها الحزام الأمني وقوات التدخل السريع في
  يستشف المتابع غير العادي من خلال خطاب بعض القوى المتصارعة في اليمن ومن خلال أطروحات البعض من سياسيي تلك
الأرض هي العنصر الأبرز في ثروة المجتمع. ويقول عالم الإقتصاد المعروف آدم سميث في كتابه ثروة الأمم " أن الأرض هو
نُظمت صباح اليوم المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان في عدن وقفة تضامنية تلفت نظر المجتمع المحلي بأفراده
 ترقبوا قريباً حملة أمنية !! نعم ..قريبا جداً .. وساعة الصفر قد حُددت.. وحُدِّد المكان والزمان.. وما بقي إلا
أعلم أن هذا المقال سينزعج منه عدد كبير من الكتاب والصحفيين العاملين في قطاع الإعلام، ولست آسفا على أياً من
-
اتبعنا على فيسبوك