MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 21 يناير 2017 06:19 صباحاً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

القوات العراقية تقترب من نهر دجلة بالموصل

مركبات عسكرية متجهة إلى مدينة الموصل شمالي العراق
السبت 07 يناير 2017 11:01 مساءً
(عدن الغد)سكاي نيوز عربية

قال متحدث باسم جهاز مكافحة الإرهاب العراقي، إن القوات العراقية اقتربت السبت، من نهر دجلة الذي يمر بوسط الموصل، في إطار حملتها على تنظيم داعش، والتي قويت وتيرتها بفضل تكتيكات جديدة وتنسيق أفضل.
وتقدمت القوات العراقية السبت لتصبح على مبعدة بضع مئات من الأمتار من نهر دجلة. كما شهدت الأيام الماضية تطورات منها هجوم ليلي غير مسبوق نفذته القوات الخاصة وأخرجت فيه المتشددين من عدة مناطق شرقي النهر في الموصل.. آخر معاقل التنظيم الكبرى في العراق.

وقال المتحدث إن القوات في أقرب نقطة بلغتها على الإطلاق من نهر دجلة في الموصل وتقترب من جسر استراتيجي.

وقد بدأت العملية المدعومة من الولايات المتحدة لاستعادة المدينة قبل ثلاثة شهور تقريبا.

وقال المتحدث صباح النعمان للصحفيين في شرق الموصل "باتت قوات جهاز مكافحة الإرهاب قيادة العمليات الخاصة أو الرتل الجنوبي على بعد 500 متر تقريبا من الجسر الرابع وهو أول جسر على نهر دجلة".

وأضاف أن جهاز مكافحة الإرهاب سيطر على حي الغفران (حي البعث سابقا) ودخل حي الوحدة المجاور.

وقال بيان منفصل للجيش إن الشرطة العراقية استعادت السيطرة على مجمع طبي في حي الوحدة بجنوب شرق الموصل، في تحول مهم بعد اضطرار وحدات الجيش للانسحاب من الموقع في الشهر الماضي.

وتسارعت وتيرة تقدم الجيش بعد أن تعثرت لأسابيع بسبب مقاومة مقاتلي داعش، ووجود عدد كبير من المدنيين. وقال النعمان إن التقدم الجديد جاء نتيجة تكتيكات جديدة وتحسين التنسيق بين أفرع الجيش المختلفة.

وأضاف "نحن الآن نسير بالموازنة في كل المحورين" في جنوب شرقي الموصل في إشارة لجهاز مكافحة الإرهاب والشرطة الاتحادية.

وقال "نحن نسير جنيا إلى جنب بتوقيت زمني والمسافة في نفس المستوى. وهذا حقيقة عامل مهم لم يستطع التنظيم من خلاله أن يقوم بعمليات مناورة لنقل مقاتليه وإسناد محور على حساب محور آخر".

وأضاف "استنزفنا التنظيم الإرهابي في هذا النوع من التقدم".

وساهمت الضربات الجوية التي نفذها التحالف بقيادة الولايات المتحدة في تسريع وتيرة دخول القوات لحي المثنى.

وجهاز مكافحة الإرهاب والشرطة الاتحادية جزء من قوة عراقية قوامها 100 ألف فرد تضم قوات من الجيش ومقاتلين أكرادا ومقاتلين من الحشد الشعبي وتدعمها قوة جوية بقيادة الولايات المتحدة.


المزيد في احوال العرب
روسيا تأمل أن يوفد ترامب خبيرا بشؤون الشرق الأوسط لحضور محادثات سوريا
 قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف يوم الجمعة إن روسيا تأمل أن توفد إدارة الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب خبيرا في شؤون الشرق الأوسط إلى المحادثات بشأن
الداخلية المصرية: نقل مهدي عاكف المرشد العام السابق الإخوان المسلمين إلى مستشفى خاص
نُقل محمد مهدي عاكف، المرشد العام السابق لجماعة الإخوان المسلمين، من مستشفى حكومي إلى إحدى المستشفيات الخاصة، حسب وزارة الداخلية المصرية. وكان عاكف قد نقل في وقت
نصف مليار دولار.. وديعة إماراتية للسودان
وقع محافظ البنك المركزي السوداني، الخميس، اتفاقًا مع صندوق أبوظبي للتنمية للحصول على وديعة قيمتها 500 مليون دولار، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء السودانية الرسمية،


الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
كما كان متوقعاً، أُسدِلت الحُجُب وانفضّ السمّار بعدما أكلوا وشربوا حدّ التخمة، وتمنّوا لبعضهم البعض أن
قبل أيام من توليه رئاسة الولايات المتحدة، لا يزال دونالد ترامب لغزًا محيِّرًا للعرب. فسياسته الخارجية غير
حسب موقع «المنار» اللبناني التابع لـ«حزب الله»، التابع بدوره للحرس الثوري الخميني، فإن رئيس
من غير المعقول أن تكون مغلقة تماماً الطريق إلى حلّ مشكلة التفجيرات الإرهابية المتصاعدة وتيرتها هذه الأيام مع
لطالما كانت السعودية عبر تعاقب ملوكها حريصة على أمر أساسي لا محيد عنه، وهو ترسيخ مفهوم الدولة. منذ عهد الملك
إنها قصة الضفدع الذي حمل العقرب على ظهره ليعبر به الماء إلى الضفة الأخرى، وما إن وصل حتى لدغه العقرب، فاستنكر
من يريد التعرف على النوايا الحقيقية للإرهاب فعليه أن يتفحص جيدا أهداف العملية الغادرة التي استهدفت
قال: كيف نفرق بين السلفيين الحقيقيين الذين يرون أن طاعة ولي الأمر في المنشط والمكره أصل من أصول أهل السنة
-
اتبعنا على فيسبوك