مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 18 أكتوبر 2019 02:03 صباحاً

  

عناوين اليوم
اليمن في الصحافة العالمية

الشرعية» تبدأ تطهير مأرب.. والتمرد يواجه «أزمة تجنيد»

الخميس 29 ديسمبر 2016 09:16 صباحاً
/ عدن الغد / البيان /

أطلقت قوات الشرعية اليمنية بدعم من التحالف العربي عملية عسكرية، لاستعادة السيطرة على ثلاث مناطق من محافظة مأرب هي عبارة عن جيوب جغرافية لا تزال تحت سيطرة الانقلابيين بعد يوم على عملية عسكرية مستمرة في محافظة شبوة، تم خلالها استكمال تحرير جبل بن عقيل الاستراتيجي. وفيما يواصل الجيش الوطني تقدمه شرق صنعاء، يواجه الانقلابيون أزمة في حشد المقاتلين وتجنيدهم.

 

وبدأت قوات الجيش الوطني في اليمن عملية واسعة، لاستعادة السيطرة على ثلاث مناطق من محافظة مأرب لا تزال تحت سيطرة المسلحين الحوثيين وحلفائهم. 
وقالت مصادر حكومية لـ«البيان»، إن العملية العسكرية الجديدة، التي انطلقت فجر أمس في محافظة مأرب تستهدف تحرير مناطق المخدرة وهيلان ومركز مديرية صرواح غرب المحافظة من قبضة المسلحين الحوثيين، لتمهد لقوات الجيش الوطني التقدم عبر الطريق الذي يربط مديريات خولان بالعاصمة صنعاء لإطباق الحصار على المدينة من الاتجاهين، نهم وخولان.

 

معارك شرق صنعاء

وفي شرق صنعاء حيث تواصل قوات الجيش الوطني تقدمها نحو المدينة، قال الناطق باسم المقاومة عبد الله الشندقي إن الجيش الوطني سيطر على موقع كيال الرباح وقتل 17 مسلحاً حوثياً كما دمرت طائرات التحالف ثلاث سيارات عسكرية ومدرعة للمتمردين.

وبحسب مصادر عسكرية فإن قوات الجيش الوطني أصبحت على بعد نحو خمسة كيلو مترات من سلسلة مرتفعات نقيل بن غيلان في تخوم صنعاء.

 

معارك شبوة

في الأثناء، تقترب قوات الجيش الوطني والمقاومة في محافظة شبوة من تحقيق نصر كبير بطرد المليشيات من كامل أراضي المحافظة. وتمكنت القوات من تحرير كامل جبل بن عقيل الاستراتيجي، الذي يعد أهم منطقة استراتيجية تطل على مواقع القتال، واستعادته يعني استعادة كل الجبهة الشرقية، بما فيها مديرية عسيلان ومدينة النقوب.

أما في جنوب البحر الأحمر فقصفت بوارج التحالف مواقع المسلحين والحوثي وحلفائهم في مديريتي المخا وموزع غرب محافظة تعز.

 

تجنيد السكان

ونتيجة الخسائر الكبيرة، التي لحقت بهم، لجأ الانقلابيون إلى الاستنجاد برجال القبائل لإعاقة تقدم الجيش الوطني، كما بدأوا حملة حسد وتجنيد للسكان، وإرسالهم إلى الجبهة بعد الخسائر البشرية الكبيرة، التي لحقت به خلال هذه المعارك.

وقال زعيم قبلي في طوق صنعاء في تصريح أورده موقع «يمن مونيتور»، إن الحوثيين قدموا إليه وعدد من وجهاء القبائل وطلبوا مساعدتهم، لتأمين مناطق القبائل من قوات الشرعية. وبعد فشل الجماعة في تحشيد المقاتلين في قبائل طوق صنعاء قامت بحشد المدنيين وسط المدينة، فتدعو بشكل يومي إلى اجتماعات في الساحات العامة للمديريات وسط العاصمة، من أجل تجنيد المواطنين في جبهات القتال.

 

غارات

هزت سلسلة انفجارات عنيفة العاصمة اليمنية جراء غارات جوية استهدفت عدداً من المواقع العسكرية في جنوب المدينة للمرة الأولى منذ أسابيع.

 

وقال سكان إن طائرات التحالف شنت أكثر من عشر غارات على معسكرات ضبوة وجربان وريمة حميد التابعة لقوات الحرس الجمهوري الموالية للرئيس المخلوع في الأطراف الجنوبية لصنعاء.


كما شنت طائرات التحالف غارات عدة على معسكرات الحرس الجمهوري والاستقبال في محافظة ذمار.

 
 

المزيد في اليمن في الصحافة العالمية
العرب:اتفاق جدة نواة لعقد سياسي ينظم العلاقة بين الأطراف المناوئة للحوثيين
وصفت أوساط سياسية يمنية اتفاق جدة بأنه خطوة نوعية يمكن أن تمثل نواة صلبة لحل مشكلات اليمن المختلفة، وخاصة ما تعلق بشكل إدارة الحكم والأقاليم التي مثلت مثار خلاف في
لاريجاني: مستعدون للوساطة بشرط قبول السعودية بحل سياسي باليمن
أعرب رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني، خلال لقائه نائب رئيس البرلمان الألماني، عن استعداد بلاده للوساطة، في حال قبلت السعودية بحل سياسي في اليمن. وفي السياق،
هلال الإمارات أنقذ سكان حيس من كارثة صحية
قالت صحيفة "البيان" الإماراتية، إن هيئة الهلال الأحمر الإماراتي أنقذت سكان مدينة حيس بالحديدة من كارثة صحية من خلال تنفيذ العديد من المشاريع الهامة. وأضافت الصحيفة




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
انفجار في محيط قصر معاشيق
شهود عيان : موكب يضم سيارات لمسئولين غير معروفين مر بشقرة في طريقه الى عدن
قوة امنية تعتدي بالضرب على نجل المرقشي
عاجل: قتيل واشتباكات داخل زنجبار في هجوم غامض
إصابة مرافق نجل قائد القاومة الجنوبية بأبين واللواء الثامن ومقتل أحد المهاجمين والذي تم التعرف عليه
مقالات الرأي
تفجُّـــــرُ الأزمة والصدام العسكري بين القوى الجنوبية وبين السلطة اليمنية المسماة بالشرعية كان متوقع
رغم الضغوطات الشديدة التي تُمارسها السعودية تجاه الشرعية إلا أنها رفضت الحوار مع الانتقالي بشكل قاطع، ليفشل
  ——  علي البخيتي  ثورة ٢٦ سبتمبر ١٩٦٢م كانت ثورة اجتماعية اكثر منها ثورة سياسية؛ ثورة اعتقت
تقول الكاتبة الفرنسية "سيمون دو بوفوار" في روايتها "المثقفون" : "فجأة إنهال علي التاريخ بكل قوته فتشظيت" . يتطبق
السلام أسم من أسماء الله الحسنى ، السلام كلمة تحمل معاني ومفردات كثيرة ، إن المقصود بالسلام في مقالي هذا هي
سوف ينتهي صراع الانتقالي والشرعية بتوقيع اتفاقية او بدون توقيع اليوم او غدا او بعد غد او بعد شهر وشخصيا
كان صديقي سابقا راجح بادي أول متحدث بالعالم لأربع حكومات كارثية على التوالي، يتنقل ذات مساء جنوبي حالم، وسط
مازال هادي هو الأمل بعد الله لخروج البلاد من كل المنعطفات، والمسالك الضيقة، لهذا قولوا له إننا معه، نعم نحن
عندما نذكر تونس نتذكر عقبة بن نافع وذلك الرعيل الأول الذين حملوا الرسالة المحمدية الى شمال أفريقيا والمغرب
 لعل أكبر تحدي  تواجهه الدبلوماسية  اليمنية في العصر الحديث هو  افتقارها لنظم " الدبلوماسية الرقمية
-
اتبعنا على فيسبوك