مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 16 نوفمبر 2018 02:04 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأحد 11 ديسمبر 2016 05:40 مساءً

التقييم سبيل كل نجاح وإنجاز

رغم ان برنامج احتفالات محافظة لحج بالذكرى 49للاستقلال الوطني30 نوفمبر)لهذا العام ، وبوجهه الرسمي قدتم فعلا كما رسم له من قبل السلطة المحلية ، الا ان الكثير من الفاعليات الشعبية في المحافظة وعلى اختلاف مديرياتها لا تزال تواصل الاحتفاء والابتهاج بهذه المناسبة الغالية موجهة الرسائل على عدة اتجاهات وكلا بحسب موقعه وبطريقته الخاصة وامكاناته المتاحة والمتوفرة وحتى في شحتها وعدمها مازال ينافح ويجتهد معافرا في تقديم وابراز كل ماهو أفضل لديه.

 

اللافت للاهتمام والانتباه في أحتفالية هذا العام  والحديث ما زال عن لحج  ان المدارس والاندية الرياضية كانت في الصفوف الاولى وعلى رأس من احتفل وأبتهج ، وهي كذلك حتى كتابة هذه السطور بحسب الاعلانات والدعوات التي تتوالى علينا تباعا، وقداحسن اصحابها اخراجها وتصميمها فنيا على غير العادة.

 

اقول ، جميل جدا ، ان تكون افراحنا بهكذا مناسبات وطنية غالية على هذا النحو من الزخم ، وبكل هذا الحماس الشعبي الذي ان دل على شيئ ، أنما دل ويدل على أن ثمة اجتهاد وعزم على ان تعطى هذه المناسبة حقها الذي عمدت الى تجاهله الادارات السابقة متعاقبة عن سبق اصرار مقصود نكاية بالجنوب و احراره وألتفافهم حول الحراك السلمي الرافض لكل سياسات الهيمنة و الاستبداد والاحتلال.

 

مرة أخرى، أعود لأقول أن جمالية الاحتفاء ومصداقية ذلك الابتهاج الذي عايشناه لحظة بلحظة من قلب الحدث ، و الذي يحاول البعض النشاز التقليل من شأنه وقيمته بأختلاق معارك جانبية ثانوية بسيل كتاباته وثرثراته هنا وهناك التي يريد بها حرف انظارنا واهتمامنا عنه كحدث جاء هذا العام غير مسبوق يحاكي في نوعيته تلك الاحتفالات الرائعة التي تجايلنا عليها قبل اعلان "الوحدة". لقد اتضحت الصورة بجلاء تام من خلال ذلك الكرنفال المفتوح الذي دشنت به مدينة الحوطة عاصمة المحافظة برنامج احتفالاتها متجاوزة ألامها وما ألم بها من منغصات و متاعب عن طريق ذلك الخروج الجماهيري الرائع، وهو خروج غير عبثي وغير اعتباطي كما اراد البعض ان يصوره في ما يبثه من فحيح وسموم يوزعها بحنكة العارف المحترف هنا وهناك في العديد من مواقع التواصل الاجتماعي وحيث تسنى له ان يلقي بغثه المريض.. الا انه وبشهادة الوقائع والناس انفسهم فانه لن يجد له قبولا ، لانه بحق مثل خروجا واعيا ،بل و متيقنا وواثقا ان قيادة محافظة لحج جادة في ما أقدمت عليه من خطوات حتى الان يحسبه بذكاءه الفطري ونقاء سريرته انها غدا ستثمر وتزهر ويعود خيرها لصالحه كمواطن يستحق العيش الحر الكريم .

 

تلكم هي الروح اللحجية القديمة الجديدة المتجذرة والمتوارثة التي تجري في جينات ودماء الجنوبيين عامة وأهالي لحج خاصة ، ولا ابالغ اذا قلت انها تكاد تكون ميزتهم الهامة ومصدر الهامهم على التفرد والابداع، وهذا ليس فيه تعصبا ولا مناطقية ولكنها هذه هي الحقيقة ، وهذه هي سيوسولوجيا البشر كما هي ايضا محكا لكل تنافس واجتهاد شريف في ما بينهم .

 

نعم .. هناك من يصور الامور على غير حقيقتها ومنهم اولئك النفر البائس الذي استمرأ خداعنا طويلا وصدق القول فيهم انهم "خجفان الجنوب" بحسب وصف الاستاذ لطفي شطارة ، فهؤلاء وصفوا ما عاشته الحوطة من افراح وكأنه حالة شاذة بل منهم من ذهب وقال بان ماحدث انما هو مجرد نزغ واندفاع وقتي وانه حالة انتشاء سرعان ما تزول بانتهاء المناسبة الا ان ذلك لم يحدث والدليل واضح وهو اننا ما زلنا نكتب في الموضوع ولن نمل.

 

حقيقة ، قيل الكثير في احتفالية الاستقلال (49) ببصمتها اللحجية ، و سواء احسن القول فيها او اسيئ الا ان أمرا كهذا يبقى مرهونا بالتقييم المأمول في ان يجرى اليوم أوغدا من قبل السلطة المحلية المنظمة لتلك الفاعليات وراعيتها الاساس التي أثبتت حضورا متميزا في جعل الاحتفالات اكثر جماهيرية وشعبية واكثر قربا من احلام الناس وامانيهم في لحج وكلالجنوب في الامن والامان والسكينة العامة والسلام الاجتماعي والذي لولا ذلك ما كانت هذه الاحتفالات بهيجة فريدة متميزة في لحج وما جاورها ، وهو الامر الذي جعل كثير من الادعياء ومطابخهم تغمر الشرفاء في قيادة لحج بشائعاتهم وتسريباتهم الكاذبة وخجفهم المكشوف الذي لن يقلل من شأن ماتحقق حتى الان في لحجنا الجديدة ولا من حبنا واحترامنا لهذه القيادة التي تحترم اهلها وناسها.

 



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
سحر الأرض حين تتخضب بدماء أبناءها.. ونكهة السماء عندما تتدفق المشاعر سيلا يجتاح القلب العاشق للحُرّية
مع بـداية الحراك وانطلاق اول أنتفاضة جنوبية شعبية بخروج مائات الألاف من الجنوبيين الى شوارع المدن في عموم
يكذبون الانقلابيون الحوثيون الإيرانيون الإرهابيون ويعلمون أنهم يكذبون ويعلمون أننا نعلم بأنهم يكذبون ومع
دائما القيادات العسكرية الجنوبية حين ترسم لنفسها أهداف معينة تضع نفسها شرطا أساسيا لتحقيق تلك الأهداف دون أن
منذ أن تم تعيين محافظ محافظة أبين اللواء الركن/ "أبو بكر حسين سالم" أختلفت الأراء بين مؤيد و معارض و في الأونه
إنها حقيقة مرة اعترفنا بها أو لم نعترف ,عدن غارقة في جو من الضباب الارهابي عُرف من وراؤه أو لم يعرف وهذا
لا أخفيكم سراً فقد هام قلبي بهذه المدينة، فمودية لا يسكنها المرء إلا وتطمئن لها نفسه، فيألفها وتألفه، فإذا
  لا أخفيكم سراً فقد هام قلبي بهذه المدينة، فمودية لا يسكنها المرء إلا وتطمئن لها نفسه، فيألفها وتألفه،
-
اتبعنا على فيسبوك