مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 22 يوليو 2018 02:38 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الخميس 10 ديسمبر 2015 02:19 صباحاً

الشرعية للإنسان!

 

كادر مكتب رئاسة الجمهورية الرافضين للانقلاب يتعرض لضغط مستمر لتركيعهم ، وكأن البعض يعمل ليصبح كل واحد منهم جميلة جميل ، الرئيس هادي إن كان لا يعلم حتى اللحظة أن كادر الرئاسة الذي أعلن موقف واضح من الإنقلاب الحوثي عفاشي وانحاز إليه إلى اليوم بغير مرتبات من صنعاء ،وفي عدن تم استبدال كادر مكتب رئاسة الجمهورية بأشخاص لا شأن لهم بهذا العمل على الإطلاق. 

 

في أحد الأيام تواصل معي مجموعة من الزملاء من صنعاء ليناقشوا معي فكرة النزول إلى عدن والعمل في المكتب الشرعي هنا حد وصفهم ، وبالرغم من تحفظي على سكوتهم كل هذه المدة ، واعتقادهم الأن أن الصرف في عدن بالريال السعودي لذا فقد قررو تحسين فرص معيشتهم بالنزول إلى عدن خصوصاً وأن الحرب ابتعدت عن عدن لتقترب من صنعاء ،

إجابتي كانت بكل ثقة انقلاب صنعاء أكرم لكم من شرعية عدن، مالم تكونوا مقتنعين بقضية ومستعدين لأكل التراب في سبيلها والربط على البطون..  ليتبين لي بعدها أنهم غير مستعدين لهذا الوضع الصعب الذي فرض علينا أثناء الحرب جميعاً وعلى موظفي مكتب رئاسة الجمهورية حتى بعد الحرب وكنا في غناً عنه لولا قذارة المحيطين بصاحب الفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي. 

 

قبل أسبوع التقيت بالدكتور محمد مارم مدير مكتب رئاسة الجمهورية وعندما سئلته عن الوضع الحالي لموظفي مكتب الرئاسة قال لي : أنه حتى اللحظة لم يمكن من موازنة المكتب ولا المبنى المخصص له ، لذا فهو حتى الآن لا يفكر باستدعاء أحد من الموظفين كون هذا سيرتب عليه التزام توفير مكاتب وكراسي والخ. 

 

طبعاً الكادر الرئاسي الموالي للرئيس هادي لا يتعدى عددهم أصابع اليدين مع هذا تعجز عن أداء مستحقاتهم صنعاء وعدن، بالرغم من أن بعضهم مكن من عمله وراتبه ومخصصاته بحكم علاقاته بفلان أو علان أو انتماءه لهذا الحزب أو ذاك. ولم يبقى إلا المخلفون في الأرض منهم. 

 

ختاماً لا يسعني إلا القول: علمتنا الأيام أن للفائزين صفات معينه وأداء واضح لا يمت بصلة لممارسات المؤسسات الشرعية على الإطلاق.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
في 30ديسمبر 2015م اغتيل القيادي في الحراك والمقاومة الجنوبية احمد الأدريسي على خلفية تسليمه موقع ميناء
مما لاشك فيه ان محافظة ابين عموما ومديرية خنفر خصوصا تعاني من فقر مدقع علاوة عن نسبة الشباب الكبيرة التى
حصلت الدكتورة اليمنية عالمة الاقتصاد ومستشارة الاقتصاد المعرفي مناهل ثابت مؤخرا على منحة جديدة من الحكومة
استغرب من الذين يطالبون باستعادة الجنوب العربي تاريخ وهوية !! ، وبنفس الوقت يتم استبعاد محافظة البيضاء والتي
تستمد مدينة عدن أهميتها وحيويتها من خلال ميناء عدن وتعود قصة عدن كمركز تجاري إلى أكثر من ثلاثة ألف سنة. ويعد
بسم الله الرحمن الرحيم             محكمة أعالي الكرة الأرضية الموضوع   / حكم
لا يختلف اثنان ان النشر من حق الجميع وقد كفله الدستور في نص قانون الصحافة والنشر ولكن جانب الخلاف عن ماذا
والله مشكله عويصة في الجنوب خاصة اذا كتب احد منا عن فساد يمارسه اي شخص وجماعة وغير ذلك زلزلت القبيلة والرأي
-
اتبعنا على فيسبوك