مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 19 يناير 2019 03:10 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الاثنين 17 أغسطس 2015 10:35 صباحاً

ماهكذا ياسعد تورد الإبل

 

انا إميل دوما لان   تقوم مقومات الدولة بعدن من إي فصيل أو تحالف للقوى السياسية الجنوبية أو اليمنية  بشكل مؤسسي وقانوني هو الحل لان نتخلص من هكذا ظواهر تتعارض مع حضرية عدن وناسها الطيبين المتمسكين بتعاليم ديننا الحنيف منذ قرون خلت ووجود كيان قائم هو الحل لأننا لانستطيع ان نعيش بالقوانين الثورية والتي تأتي عادة في مراحل غير طبيعية قد يسهم بها عامة الناس من مختلف الأعمار والفئات وهم يتوقون إلى سيادة القانون والمؤسسات غير ذلك سيظل قيمة إي ثورة أو انتفاضة أو تضحية  ناقصة المعنى والعرفان لأولئك الذين قدموا أرواحهم قربانا للجنوب الأبي ودفاعا عن العرض والأرض ..ان كل تلك المآسي والحرمان والقطيعة والتضحيات في سبيل نيل الحقوق المشروعة لأي شعب كان  !

 لن ترى النور لحصيلة هكذا بطولات طالما لم تترجم بمعنى ايجابي أصيل في الواقع المعاش عمليا يعيشه المواطن كمرحلة تواقة للحرية والعيش الكريم لأجيالنا القادمة وكمآثر ومرجعية لتلك التضحيات كي لايغتصبها احد أو تتاجر في سوق السياسة التي لاترحم احد   ويفقد زمام الأمور ويترك الأحداث تسير بأيادي غير ملبية لتلك الطموحات ..وهنا تقع مسؤولية الجميع في تدارك ذلك الانجاز التالي لأنها تصبح عقيمة كما هي المرحلة المهمة في حياة الشعب الجنوبي خاصة واليمني عامة .

ولن نجني من كل ذلك سوئ الحسرة والألم من هكذا أحداث وتصرفات من تلك الجماعة أو ذلك الفصيل أو إي قوى سياسية أخرى ..السلطة المحلية والانتقالية بعدن هي اليوم صاحبة المهمة الرئيسية في تولي إعادة مقومات الدولة البسيطة من الأمن والمحاكم والمرافق الخدماتية بشكل فوري ودون انتظار ما سيقدمه الغير من مشاريع مستقبلية طالما هناك مساهمة ذاتية  ووعود صادقة في تحمل إعادة اعمار لكثير من المرافق كمنحة إنسانية أخوية عاجلة من رجال أعمال جنوبي الأصل ولان الانتصارات تترجم عمليا بإعادة الخدمات الضرورية للمواطن المطحون بعدن الباسلة من توفير المياه والكهرباء والغاز المنزلي والمواد الغذائية بشكل عاجل وبأي آلية كي يخفف على المواطن وطأة الحرمان والانتكاسة الاجتماعية التي تعرض نلها في الشهور الماضية لأعنف حصار إنساني وغير اخلاقي من القوى الهمجية لعصابات المخلوع صالح وأعوانه الحوثيين ..وان غدا لناظرة لقريب وماهكذا  ياسعد تورد الابل ..

تعليقات القراء
166735
[1] السعوديه الرياض
الاثنين 17 أغسطس 2015
العويني | السعوديه
مقال جميل يااستاذي جهاد



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
قضية المجرم ⁧‫#سلطان_زابن‬⁩ و ⁧‫#سجن_أبوغريب_الحوثي‬⁩ الذي تُعتقل فيه الكثير من الفتيات بـ ⁧‫#صنعاء‬⁩
سأتفرد الليلة بنص قصير للكتابة عن زيارة القيادي بجاش الاغبري للمحافظ تركي بعد صمت طويل عن الكتابة عن المناضل
اخي الجنوبي عليك ان تعرف تماماً اليوم ان الوصول إلى هدفنا المنشود  ( استعادة الدولة الجنوبية)  لن يتطلب
نشاهد عروض عسكرية يوماً تلو الآخر وتتخرج دفعة بعد دفعة وحال العاصمة عدن هو نفسه لم يتغير منذ اندلاع الحرب
  التفاعلات السياسية حتما تعكس قدرات الدول العربية ومستوى مشاركتها في مؤتمر القمة العربية التنموية
  نعيشُ في وطنٍ ذبحتهُ المافيا الإخونجية، التي استهدفت فيهِ جميع مُقدراتهُ الحيوية، أكلت الأخضر و
هناك تعطيل متعمد لعمل كثير من الأجهزة الحكومية العاملة في مجالات تقديم الخدمات العامة التي يحتاجها المواطن
بدا جلياً ان الترقيات الخاصة بمنتسبي وزارة الداخلية تضل طريقها لمستحقيها وتستثنيهم عدا قلة قليلة جدا من فئة
-
اتبعنا على فيسبوك