MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 19 يناير 2018 02:28 صباحاً

  

عناوين اليوم
أدب وثقافة
شاعر الفنان عبود خواجة يرد على منتقديه
رد الشاعر أحمد حسين معرج على الشاعر بوسالم الجحربي 2018/1/18م قال الجنوبي ياجبل فحمان غـــــن ..ردد مع الربان صوت الثــــــــائرين .. وقل لشمسان الأبي حارس عــــــــدن ..أني لأرضي والوطن مخلص أميــــــــن .. لا في السياسة لي ولا نا عســــــــكري ..ولا من الأحزاب والمتحــــــــزبين .. انا مع أحرار الجنوب الثــــــــائره ..من يرفضوا
يا ربيب الطغاة
لك الحمد يا مالك الملك عشنا وشفنا مصير الطغاة   ***   تمعنت في سيرتك وتوجست من مظهرك قلت من يشبهك يا ربيب الطغاة ؟ رد أحمد صديقي وهو يقهقه بضحكة تملئ فاه صاحبك مثل سلوم الأقرع لا فرق ما بين رأسه وبين حفاه ومثل كل العُصاة لا تسهنه خير كلا ولا ترتجيه فلا فرق ما بين وجهه وبين قفاه   ***   قال أحمد صديقي لا تراهن على أي خائن فكل
لغتنا العربية الشاعرة
إذا قلتَ إن العربية لغة الشعر متوهماً أنك تعتز بها، فقد بخستها حقها ولم تضعها حيث يجب أن توضع. فقد يقول الفرنسي أو الإنجليزي: ولغتي أيضاً لغة الشعر، فلماذا ندل العربية على غيرها من اللغات؟   يقضي الإنصاف أن نقول : العربية لغة شاعرة بالفطرة، لأنها أوتيت من الثراء الموسيقي ما لم تؤتَ اللغات الأخرى. فأوزان الشعر في اللغتين
نحنُ غلطنا بالحساب (قصيدة)
  الشعب عانى والسبب للآن ما أعرف ما السبب؟ ما أعرف من اللي أخطى وأصاب نحنُ غلطنا بالحساب =    =      =   = كل الأمور تداخلت كل المراحل ما خلت من العجائب والعجاب نحنُ غلطانا بالحساب =    =      =   = عدن جريحة والجنوب وقاداتنا قادة جيوب هم يأخذوا أجر وحساب نحنُ غلطنا بالحساب =   
اين المفـــــــر
كلمات الشاعر / عبدالله صالح الصالحي (أبو المنذر) جنوبي جنوبي انا ابن الجنــــــوب ..جنوبي جنوبي وأمي عـــــــدن .. اذا الشعب ثار والقى الحوار فلا بد ان يسقط المؤتمـــــــــر ..وتسقط زعاماته الفاسده ومن بعدها شطرنا يستقـــــــــر .. ويرحل نظام الفساد اللئيم مع كل خائن يولو الدبــــــــــر ..فويل لكم يا طغاة اليمن فقد هاج شعبي
مللت الانتظار
في هذا الصمت المخيف  مللت الإنتظار .. أُريد أن أرتاح من وجع السفر .. يا أنت إعتق حرفك من عصمت الصمت .. وحرر أنفاس الغمام ... إكتب لوجه الحب حرفاً .. كالفراش في هواء طلق .. وأنثر عبير الكلام على جسد المساء ... وإن شئت .. هُز إليك بجذع ذاكرة المكان ..  تتساقط عليك ساعات اللقاء ... مخضبةٌ بالحنين تشكوا النسيان .. فتعال وأكتب حان قطافها ... قد
عن الشتاء .. نصوص قصيرة ..!
كم تبدو الشمس جميلة في الشتاء تمدنا بدفء جميل الى جانب وسائل التدفئة ( قهوة ,كتاب ورسائل الاحبة )   *وكم يبدو القمر أجمل في الشتاء عندما يجمع الله الأحبة ببعضهم البعض بعد فراق طويل يتحول هنا الشتاء بفعل فاعل  الى فصل الربيع   *وكم يبدو الشتاء جميل جدا هنا عندما يجمع بين الأحبة بعد طول غياب   *يأتي ک حالة دفا وحالة وفاء في آن
البشارة (قصة قصيرة)
أوشكت الشمس أن تودع الأرض وتنهي عناقها بالرقعة التي نسكنها من المستديرة وهي تغادر تجر أذيالها ترتسم فوق صفحة الماء شعاع مضيء يبرق كلجين يتدفق يهدي للدنيا قبلته الاخيرة قبل أن يعود مرةً أخرى يعانق البسيطة بشعاعه البراق ، وجميع أفراد عائلته مجتمعون على مائدة الإفطار ينتظرون إطلالة صوت المؤذن أن يعلن دخول وقت الافطار ، الكاسات


الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الأمم المتحدة: هذا الرجل قد يدير ثروة علي عبدالله صالح
تقرير أممي: انفصال جنوب اليمن “احتمالية حقيقية”
تفاصيل مقتل شاب سلفي بمدينة انما
انتشار قوات من الحماية الرئاسية بمحيط مطار عدن الدولي 
مسلحون يغتالون شابا سلفيا بعدن
مقالات الرأي
مقبل محمد القميشي رقم أنها رحلة قصيرة وزيارة للمكلا فقط لكنها ولدت  في نفسي انطباع عن بقية المناطق الأخرى
المقال السابق تناول جانب من قضية انهيار العملة، وهذا المقال سيثري الموضوع بمزيد من التحليل؛ وبالعودة إلى
قيادات حوثية كهنوتية إيرانية تعتقل هنا , وهناك قيادات تسلم نفسها مع أفرادها .. انهيارات بين صفوف الانقلابيين
بعد أن استنزف الانقلابيون الإحتياطي النقدي للبنك المركزي والبالغ خمسة مليار دولار ، والذي تراكم على سنوات
رغم الدعم اللامحدود الذي قدمته الإمارات العربية المتحدة لقادة المجلس الانتقالي شخصيا والمكانة المرموقة
سؤال لكل عاقل..ولنخبة الجنوب.؟ هذا السؤال كنت قد وضعته على, منتدى منبر عدن للتوعية, بعد خبر دعم الملك سلمان
كرست قناة الجزيرة حلقتها من برنامج "ما وراء الخبر" لهذا اليوم (الأربعاء 17/1/2018م) لمناقشة خبر تكرم الملك سلمان
ربما ان كثير من جيل الشباب الجديد ليست لديه معلومة ان الريال اليمني الى نهاية عام 1978 كان سعره بربع دولار وان
بعد ثلاث سنوات من حرب ضروس لم تبق ولم تذر من مقومات الدولة، ولا مقدرات الشعب شيئًا، أصبح من المتعذر على
 ـ بعد مرور 40 عاماً على اعتلاء ـ عفاش المخلوع ـ الرئيس السابق علي عبدالله صالح للسلطة بصنعاء (17يوليو1978م ـ
-
اتبعنا على فيسبوك