مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 24 مايو 2019 06:18 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات
في اليوم العالمي للناسور الولادي.. الناسور المرض الذي يجهله الكثير والمرأة تتجرع ويلاته
    كثيرا من الناس يجهلون بما يعرف بالناسور الولادي وحتى الإعلاميون والشخصيات الكبيرة في المجتمع لا تعرف الكثير عنه ولا تسلط الضوء عليه باعتباره المرض الخفي التي تكون المرأة ضحيته بصمت قد يؤدي بحياتها إذا لم يتم انقاذها بشكل سريع ومعالجتها. الأبشع من ذلك أن تكون ضحايا هذا المرض في تزايد كل يوم بالعالم وقلة هم من يدركون
بعد تحرير قعطبة ومناطق مجاورة..الضالع جبهات مشتعلة والمقاومة الجنوبية تسطر ملاحم قتالية للتحرير
    شهدنا في الأيام الأخيرة معارك طاحنة في محافظة الضالع بعد أن دخل الحوثيون بعض المناطق فيها واحتدام المعارك بين أفراد من المقاومة الجنوبية والمليشيات الانقلابية وتسطير شباب المقاومة أقوى وأشرف المعارك وصولا للتحرير وتقديم عدد من الشهداء الذي سقطوا من أجل تطهير أرض الجنوب. تم رصد بعض الآراء من المواطنين والمتابعين لمشهد
أرض الصومال.. الهروب من وحدة القهر إلى بناء دولة حديثة
الثامن عشر من مايو، يوم فاصل ومحوري في تاريخ أرض الصومال، معه تعانق شمس الاستقلال، وترتدي أجمل أثوابها؛ لتظهر بأبهى حللها، فكل ذكرى سنوية تمر على ذلك اليوم، تودع سنوات من الظلم والقهر والتهميش، وتؤكد العهد على بناء دولة مدنية حديثة، وتجدد الدعوة إلى الاعتراف بها أرضًا وإنسانًا، والمؤشرات إلى ذلك تبدو أدنى للتحقق، لا سيما بعد
قائد كتيبة الدفاع الساحلي بسقطرى .. يؤكد بأن تسجيل الدفعه الجديدة جاء بناءً على توجيهات وزارة الدفاع اليمنية
أكد العقيد "سعد سالم" قائد كتيبة الدفاع الساحلي بسقطرى بأن تسجيل الدفعه العسكرية الحاليه جاءت بتوجيهات من وزارة الدفاع اليمنيه الشرعيه وبتنسيق مع السلطه المحليه في المحافظه والمتمثلة بمحافظ المحافظه واستنكر العقيد "سعد" الحملات الاعلامية الأكاذيب والإفتراءات في بعض المواقع الإلكترونيه التي تخدم الإنقلابيين الحوثه والتي
الذكرى التاسعة والعشرون ليوم الانتصار للثورة اليمنية وبداية نكبة الجنوب الكبرى.
‏يصادف اليوم الأربعاء موافق 22مايو ذكرى يوم الوحدة اليوم الذي تم فيه الإنتصار للثورة اليمنية 26سبتمبر و14أكتوبر والذي جاء تتويجاً لنضالات أبناء اليمن الأحرار في شمال الوطن وجنوبه في سبيل إستعادة الهوية اليمنية الواحدة واسترداد كرامة التراب اليمني.. ولكن هذه الذكرى تمر اليوم على الجنوبيون بمثابة يوم نكبة ‎الجنوب الكبرى. 
بعد خمس سنوات من الحرب .. تعز الحصار لايزال قائم .. والطرق مغلقة إلى أجل غير مسمى
مناطق معزولة عن بعضها بشكل كلي ومسافة ال 10 دقائق باتت تستغرق 12 ساعة مشوار ال 100 ريال بات يحتاج 15 ألف مواطنون غير قادرين على العودة إلى منازلهم والمئات فقدوا وظائفهم.. ومرضى يموتون بالطرقات تحقيق استقصائي / سعيد الجعفري من الصعب تخيل نتائج الحصار الذي تفرضه المليشيات الحوثية على محافظة تعز ،وبعد خمس سنوات من الحرب اللعينة، لاتزال
دار المسنين في عدن جهود انسانية جبارة رغم قله الدعم وكثرة الأشاعات
    يحتاج المسنون إلى عناية صحية ومتابعة دائمة لا تنقطع بلا كلل أو ملل على مدار اليوم الا انهم قد لا يجدونها مع أبنائهم لانشغالهم بالحياة وظروفها ولعدم درايتهم اللازمة بالعناية التي يحتاجها المسن . أما في دار المسنين فيوجد طاقم عمل مدرب جيدًا ويعمل على توفير الظروف الصحية المناسبة ويشرف على تغذية المسنين والاهتمام بهم حيث
كيف بات رمضان فرصة لإنعاش أسواق اليمن الراكدة؟
لشهر رمضان حياة جديدة يضفيها على يوميات اليمنيين، فعلاوة على كونه الشهر الذي تتعزز فيه القيم الروحية والدينية، تمثّل أيامه الثلاثون فرصة كبيرة لتحقيق مكاسب اقتصادية محدودة لسكان البلد الأفقر بالجزيرة العربية.   ويستبق معظم الشبان اليمنيين حلول الشهر بإنشاء مشاريع تجارية صغيرة تدّر عليهم دخلاً، مستغلين نمو الحركة التجارية
السبت 29 أكتوبر 2011 03:21 مساءً
تعالت في مدينة عدن بكل مديرياتها أصوات أولياء أمور الشباب وأطباء أخصائيين ومئات المثقفين عبر شبكة التواصل الاجتماعي من ظاهرة غريبة وخطيرة  برزت مؤخراً وبشكل مخيف أوساط الشباب اليمني في
الخميس 27 أكتوبر 2011 02:45 صباحاً
ما الذي يدفع بشخص ما ليفجر نفسه وسط حشد من الناس؟ والأسباب والمحفزات لشاب كان من المفترض أن يعيش حياته كبقية أقرانه ـ فإذا به يتدرب على استعمال السلاح ويشارك في إعداد المتفجرات التي ستفجر جسده
الخميس 27 أكتوبر 2011 02:45 صباحاً
جذب «تويتر»، و«أخواته» من وسائل التواصل الاجتماعي كالفيس بوك ويوتيوب وغيرهما، الأنظار إليه خلال الربيع العربي، حيث أرجع إليه المعلقون جانبا كبيرا من الفضل في إثارة الانتفاضات
الثلاثاء 25 أكتوبر 2011 12:13 صباحاً
الايديولوجية الدينية التي استباحت الجنوب هي ذاتها اليوم التي تتذكر فجأة أن "14 أكتوبر" تحتاج الى جمعة وفاء في ستين صنعاء!!< التزاوج بين ثقافة الغنيمة بمفهومها الديني "الإخواني" وعقلية الفيد
الجمعة 21 أكتوبر 2011 01:31 مساءً
أثارت موجة الانتفاضات الشعبية التى تشهدها الدول العربية، ونجاحها في إسقاط ثلاثة أنظمة سلطوية (نظام "بن على" في تونس، و"مبارك" في مصر ، و"القذافي" في ليبيا)، مع تهديدها مستقبل أنظمة أخرى لا تزال
الثلاثاء 18 أكتوبر 2011 11:28 صباحاً
تقرير أعده من صنعاء/ خالد الهروجي تمثل «القضية الجنوبية»، واحدة من أكبر المشاكل في اليمن، إن لم تكن أكثرها تعقيداً وخطورة، على كيان ووحدة الدولة وأمنها، التي توحدت في شهر أيار (مايو) من
الثلاثاء 18 أكتوبر 2011 10:02 صباحاً
لا دخل لهم فيما يحدث, على الرغم من انهم يريدون مستقبلا أفضل بكل تأكيد, أولئك الباعة الذين يجوبون ساحات الاعتصامات بحثا عن الرزق الحلال استغلالا لتجمهر الناس, يتهرب الباعة أحيانا حين تسأله عما
الأحد 16 أكتوبر 2011 02:17 مساءً
منذ ثمانية وأربعون عاماً..في صباح لم يكن كغيره من الصباحات التي عاشها شعبنا الصامد في الجنوب المحتل من قبل الاستعمار البريطاني أعتى القوى الاستعمارية ساعتها كان الرابع عشر من أكتوبر المجيد من
الأحد 16 أكتوبر 2011 01:52 مساءً
 كتب/ محمد أحمد البيضاني يا حجة فطوم .. عندما تقام مدينة تقوم روح فوق المدينة تشكل روح الناس .. وأقيمت مدينة عدن بروح خلاقة تحمل قيم وحضارة شعب عدن الجنوبية العربية . سكن في عدن كثير من الناس من
السبت 15 أكتوبر 2011 02:56 مساءً
كتب / هيثم الزامكي ثمانية اشهر مرت على الثورة اليمنية الشبابية وما زالت الأزمة أو الثورة تراوح مكانها دونما حل أو حتى بوادر للحل, وعلى الرغم من صعوبة الوضع الذي أفرزته هذه الثورة أو الأزمة إلا


الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
وصول اسلحة للواء يديره الزبيدي في عدن وبدء حملة تجنيد
رحمة حجيرة: الحوثي لديه مفاجئات كبيرة وسيصل لهدفه قريبا
عاجل: انباء تفيد بالعثور على طفل عقب اختفاء دام يوم ونصف بعدن
عاجل: نجاة قائد عسكري بازر من محاولة اغتيال بعدن
مسلحون يختطفون مواطنا بعدن
مقالات الرأي
وقع الشعب اليمني شمالا وجنوبا في مصيدة الأزمات والكوارث وتجار الحروب , بينما الساسة والزعماء والرؤساء
  ظل الشعب اليمني يناضل لسنوات طويلة سعيا لتحقيق الوحدة اليمنية،على امل ان تحقق تطلعاته في بناء دولة قوية
-قبل أن تحرر العبد علمه اولا معنى الحرية واصبر عليه حتى يعلمها لمن حوله من العبيد. وعند ذلك فقط سيتحرر من رهبة
بقلم/ أحمد صالح الدغاري*كنت يوم الاثنين الماضي وبمعية عدد من أخواني في قيادة السلطة المحلية وعدد من الشخصيات
على الأقل في الماضي القريب ، لطالما أرتبط أسم أحور بالثأر والبلطجة ، ويكأد يكون سوقها وبشكل يومي شاهد على
خطأ تكتيكي وعسكري جسيم وقعت به مليشيات الحوثي بفتحها جبهة الضالع , لقد تحولت معركة الضالع من الهدف المرسوم
  عبدالجبار ثابت الشهابي الغاز المنزلي.. لا ندري ما علة هذا العذاب الذي يريد البعض أن يكرس أسبابه، وأن يظل
  عزيز محمد الأحمدي حان الوقت الذي يستقيظ فيه الجنوبيين الواهمين بالانفصال و المتمسكين بالمجلس الإنتقالي
بعد أن تصحرت العلاقة بين الشرعية والإمارات في الآونة الأخيرة  ماذا أرادت الامارات أن توصلة للشرعية
-
اتبعنا على فيسبوك