مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 23 مايو 2019 09:41 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات
قائد كتيبة الدفاع الساحلي بسقطرى .. يؤكد بأن تسجيل الدفعه الجديدة جاء بناءً على توجيهات وزارة الدفاع اليمنية
أكد العقيد "سعد سالم" قائد كتيبة الدفاع الساحلي بسقطرى بأن تسجيل الدفعه العسكرية الحاليه جاءت بتوجيهات من وزارة الدفاع اليمنيه الشرعيه وبتنسيق مع السلطه المحليه في المحافظه والمتمثلة بمحافظ المحافظه واستنكر العقيد "سعد" الحملات الاعلامية الأكاذيب والإفتراءات في بعض المواقع الإلكترونيه التي تخدم الإنقلابيين الحوثه والتي
الذكرى التاسعة والعشرون ليوم الانتصار للثورة اليمنية وبداية نكبة الجنوب الكبرى.
‏يصادف اليوم الأربعاء موافق 22مايو ذكرى يوم الوحدة اليوم الذي تم فيه الإنتصار للثورة اليمنية 26سبتمبر و14أكتوبر والذي جاء تتويجاً لنضالات أبناء اليمن الأحرار في شمال الوطن وجنوبه في سبيل إستعادة الهوية اليمنية الواحدة واسترداد كرامة التراب اليمني.. ولكن هذه الذكرى تمر اليوم على الجنوبيون بمثابة يوم نكبة ‎الجنوب الكبرى. 
بعد خمس سنوات من الحرب .. تعز الحصار لايزال قائم .. والطرق مغلقة إلى أجل غير مسمى
مناطق معزولة عن بعضها بشكل كلي ومسافة ال 10 دقائق باتت تستغرق 12 ساعة مشوار ال 100 ريال بات يحتاج 15 ألف مواطنون غير قادرين على العودة إلى منازلهم والمئات فقدوا وظائفهم.. ومرضى يموتون بالطرقات تحقيق استقصائي / سعيد الجعفري من الصعب تخيل نتائج الحصار الذي تفرضه المليشيات الحوثية على محافظة تعز ،وبعد خمس سنوات من الحرب اللعينة، لاتزال
دار المسنين في عدن جهود انسانية جبارة رغم قله الدعم وكثرة الأشاعات
    يحتاج المسنون إلى عناية صحية ومتابعة دائمة لا تنقطع بلا كلل أو ملل على مدار اليوم الا انهم قد لا يجدونها مع أبنائهم لانشغالهم بالحياة وظروفها ولعدم درايتهم اللازمة بالعناية التي يحتاجها المسن . أما في دار المسنين فيوجد طاقم عمل مدرب جيدًا ويعمل على توفير الظروف الصحية المناسبة ويشرف على تغذية المسنين والاهتمام بهم حيث
كيف بات رمضان فرصة لإنعاش أسواق اليمن الراكدة؟
لشهر رمضان حياة جديدة يضفيها على يوميات اليمنيين، فعلاوة على كونه الشهر الذي تتعزز فيه القيم الروحية والدينية، تمثّل أيامه الثلاثون فرصة كبيرة لتحقيق مكاسب اقتصادية محدودة لسكان البلد الأفقر بالجزيرة العربية.   ويستبق معظم الشبان اليمنيين حلول الشهر بإنشاء مشاريع تجارية صغيرة تدّر عليهم دخلاً، مستغلين نمو الحركة التجارية
أبرزهم بطولة المريسي: دوريات رياضية ومباريات كروية تشعل ليالي رمضان في عدن(تقرير)
  الجميع يدرك أن كرة القدم هي الرياضة الشعبية الأولى على مستوى أي بلد وهي من يتهاتف عليها الصغار والكبار ولا يخلوا أي شارع أو حارة من اللعب بها حتى ولو كانت بأبسط الامكانيات. في عدن الرياضة هي الأساس رغم كل شيء وهي وحدها من تستطيع توحيد الشعب والجماهير مهما كانت ميولهم وانتماءاهم ومع حلول شهر رمضان المبارك لا بد أن يكون للرياضة
تقرير:نجوم شابة في مسلسلات وبرامج رمضان تضيف نكهة خاصة للأجواء وجذب الجمهور للترفيه متابعة
  جمال رمضان هو بالأجواء التي تزينه والتي تجعل منه شهرا مميزا عن بقية الأشهر ينتظره الناس من أجل أن يتابعوا كل جديد فيه من مشاهد وطقوس وبرامج ومسلسلات وحتى أحاديث الناس تختلف فيه , فنجد فيه الدراما والكوميديا والأكشن والتشويق والأحداث التي تتصاعد وتيرتها كل يوم. في عدن هناك إذاعات ظهرت في الوقت التالي خصصت برامج لرمضان وحتى
عدداً من الشخصيات في أبين يتحدثون عن آمالهم وتطلعاتهم في الشهر الفضيل
اِستطلاع/  نائف زين ناصر هل علينا شهر رمضان المبارك شهر الرحمة والغفران والعتق من النيران هذا العام 1440هجرية للعام الميلادي 2019م في ظل أوضاع صعبة  وواقع معاش مؤلم  معروف بكل تفاصيله لبلد منهك تعصف به جملة من التحديات التي لاتخفى على أحد سياسيا واقتصادياً  وغيرها من الجوانب الأخرى . وبمشاعر إيمانية ووجدانية فياضة وبآمال
الأحد 28 أبريل 2019 12:46 مساءً
تمر الأيام والأشهر وتراهم في كل يوم يسألون ويناشدون ولا يعرفون ما السبيل للوصول لرواتبهم هم فقط من تحملوا معاناة الحرمان والتهميش برغم تقديمهم واجبهم الوطني في أحنك وأصعب الظروف ويدفعون
السبت 27 أبريل 2019 08:20 مساءً
مراقبون : اغلب الشباب اليمني يقضي معظم ليالي رمضان بين التجوال في الاسواق واستخدام الانترنت وجلسات السمر. بعد ايام قلائل سيقبل ان شاء الله شهر رمضان وسيظلنا بظلال نفحاته وسيرخي لنا حبالا من
الجمعة 26 أبريل 2019 07:53 مساءً
يمثل الشباب في الجمهورية اليمنية طاقات جبارة في الحاضر والمستقبل وهذا يلقي على الدولة مسؤولية كبرى تتمثل في ضرورة العمل من اجل توجيه هذه الطاقات المكبوتة الى الاتجاه الصحيح الذي يحقق اهداف
الجمعة 26 أبريل 2019 01:05 صباحاً
  مغامرات عمر ياسين، شاب يمني يتبارى على مسابقة غناء: ماذا يرتدي والانقسام في بلده جعل كل تفصيل في الثياب يُحسب على جهة، وكيف يصل في الموعد ولا مواعيد للطيران، وكيف يروج لنفسه وينال التأييد
الخميس 25 أبريل 2019 04:48 مساءً
أكد عدد من الاكاديميين ان الموازنات العامة للجمهورية اليمنية في كل عام يكتنفها الغموض وتفتقر الى الشفافية وان مجلس النواب الذي أعاد ترتيب اوراقه وعقد آخر جلساته في سيئون بحضرموت مؤخراً لم
الخميس 25 أبريل 2019 03:44 مساءً
تستعد مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت في الرابع من مايو القادم لتكون جزءاً من العالم، ضمن ما يقارب 1000 مدينة تحتضن "بيتشاكوتشا " وهو حدث عالمي عرض في أكثر من دولة بما فيها دول عربية هي لبنان
الأربعاء 24 أبريل 2019 07:56 مساءً
لقد أصبحت المراكز الصيفية ضرورية وهامة لاستغلال الإجازة المدرسية الاستغلال الأمثل لرعاية أبنائنا الشباب والطلاب وإعدادهم اعدادا متكاملا وتحصينهم من الافكار الضآلة والهدامة وتعميق الولاء
الثلاثاء 23 أبريل 2019 10:44 مساءً
ها هو رمضان قد اقبل بنوره، فملامح خيره بدت تلوح بالأفق القريب، ها هو يقبل ليربي في الناس قوة الارادة ورباطة الجأش وملكة الصبر ويعودهم على احتمال الشدائد، والجلد امام العقبات ومصاعب الحياة عن
الثلاثاء 23 أبريل 2019 10:17 مساءً
هروب فتاة من منزل أبيها تعتبر جملة مشينة لا يريد احد ان يسمعها او يشاهدها فهي تعد قضية من قضايا المجتمع الإسلامي ويترتب حول هذه القضية عدة مشاكل واسباب كثيرة وهناك اراء مختلفة لعدد من المختصين
الثلاثاء 23 أبريل 2019 04:45 مساءً
تقرير / عبد السلام بدأ منذ سنوات وسيطر على الشمال اليمني، وعاد منهزما منكسرا من عدن، وتعرض لأكبر ضربة في حديدة البحر، ولم تكتمل للشرعية مكرمة التحرير، ففي ذات السياق الزمني كاد أن يسقط


الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
ظل غريب يطوف في سماء أبين
ظهور جسم غريب في سماء محافظة أبين
الجنرال الأحمر : لا وحدة بالإكراه
انفجار انبوب المياه الواصل الى مديريات المعلا والتواهي
عدن: تحسن غير مسبوق للكهرباء خلال شهر رمضان
مقالات الرأي
خطأ تكتيكي وعسكري جسيم وقعت به مليشيات الحوثي بفتحها جبهة الضالع , لقد تحولت معركة الضالع من الهدف المرسوم
  عبدالجبار ثابت الشهابي الغاز المنزلي.. لا ندري ما علة هذا العذاب الذي يريد البعض أن يكرس أسبابه، وأن يظل
  عزيز محمد الأحمدي حان الوقت الذي يستقيظ فيه الجنوبيين الواهمين بالانفصال و المتمسكين بالمجلس الإنتقالي
بعد أن تصحرت العلاقة بين الشرعية والإمارات في الآونة الأخيرة  ماذا أرادت الامارات أن توصلة للشرعية
   في البدء على ان اشير قبل ان ابين وجهة نظري بشان العوامل والعلاقات السبية المسؤولة عن هذا
  سيكون على الجنوب وابنائه مواجهة واقع قادم أشد ظلاما من الواقع الذي نتج عن الثورة الأولى إذا استمر
في مثل هذا اليوم من عام 90م  21 مايو تم اعلان الوحدة الاندماجية بين جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية
      الخد يعلم ما في الدمع من حرق *** وليس تعلم ما فيه المناديل   ان البكاء على قدر الشعور  **  فكم
في مثل هذا اليوم السابع عشر من رمضان 2015م ابتدا يومي بالاستيقاظ لتناول وجبة السحور ومن ثم الاستعداد للذهاب الى
  كانت الوحدة اليمنية في الثاني والعشرين من مايو إنجازا عظيما حيث أنها وحدت الجغرافيا والإنسان اليمني ذلك
-
اتبعنا على فيسبوك