MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 26 أبريل 2018 01:01 صباحاً

  

عناوين اليوم
ضد العنف الديني
تعددت وتكاثرت الصور والأحداث، التي تساهم في تشويه الإسلام وتقدمه، وكأنه دين للقتل والإرهاب بكل صنوفه وأشكاله. ولعل آخر هذه الأحداث، هو قيام حركة بوكوحرام في نيجيريا باختطاف طالبات بريئات وصل عددهن (223) في شمال البلاد وإعلان أحد قيادات هذه الحركة التكفيرية أنهم ينوون بيع هؤلاء النساء في سوق النخاسة.. إضافة إلى استمرار عمليات
بوصلة الضمير!
كعادتي حين أهم بالدخول الى هذا العالم الالكتروني , عالم لا وجود فيه للحدود وحتى لا اوصم بالأمية وحتى أري ماذا أصاب عالمنا من مصائب جديدة بل لأرى ماذا حدث في مدينتي عدن هذه المدينة التي أصبح سكانها تخلد للنوم وتفكر في من سيأتي عليه الدور يوم غد ومن قد يكون التالي في قائمة الوفيات وهل سيكون أهله وعائلته المعزون ام المعزى فيهم. أذهب


الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
ناحر بناته الثلاث في السعودية يكشف دوافع جريمته
كيف بدت جولة القاهرة عقب ازالة المباني العشوائية؟
ناطق الحوثيين يكشف حقيقة طلبه اللجوء السياسي في عمان
لاول مرة في تاريخها .. جامعة عدن تفصل طالب على خلفية تعاطيه (التمبل)
بقيادة اللواء شلال علي شائع مدير أمن عدن وزارة الداخلية تنفذ حملة لإزالة العشوائيات
مقالات الرأي
صحيح انه قد يكون هناك من. حاول او ويحاول ان يوظف حاله سخط الشارع لخدمه أهداف سياسيه جرا ما يعانيه الناس طوال
  أولا نشيد وندعم مانراه من تحالف بين قيادات الشرعيه وقيادات الانتقالي لإزالة العشوائي في عدن .. ونأمل أن
كل التحارب وكل المنعطفات ومعظم مراحل الصراع التي طالت كل حركات التحرر الوطنية والقومية العربية في الوطن
للاسف الشديد ان المجتمع الذي نعيش معهم قد تغير لم يعد دالك المجتمع الذي نعرفه قبل الحرب اصبح الناس كلهم
  من تاريخ اليمن القديم الموثوق وكتب الرحالة المشهورين والموسوعات العالمية الرصينة، أدركنا وعلمنا يقينا،
  حملة اليوم وهي جهد مبارك عكس مدى التنسيق والتفاهم الذي نسجته وزارة الداخلية وإدارة الأمن ، بعد سنوات من
اتحايا  الصباح  والمساء هي  مجرد  تحايا اسرجة  نعدها، لنمتطي  صهوة  يومنا الجديد منذ 
  زيارة بن دغر لحضرموت عنوان لمرحلة جديدة لحكومة الشرعية هي: " حكومة خدمات ". الزيارة ليست نصرا سياسيا كاسحا
مما يستغرب له الإنسان في بلد العجائب والغرائب أنه لا يوجد توافق وتوحد في الرأي بين أبناء الشمال والجنوب حول
بتكلم معكم بكل بساطة وبكل اريحية .. انا عارف ان رسالتي لو وصلت بكامل محتواها بتردوا عليا , اما اذا وصلت ( نص من
-
اتبعنا على فيسبوك