مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 25 فبراير 2020 11:30 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
السبت 22 فبراير 2020 03:15 مساءً
سمعنا بوعكة صحية تعرض لها حكيم أبين، وشيخها الشيخ حيدرة دحة، فانطلقنا بمعية الدكتور ياسر باعزب لزيارته، وصلنا المسيمير، فاستقبلنا الشيخ بتواضعه الجم، ونثر علينا من حديثه المتزن، فهو رجل
السبت 22 فبراير 2020 03:10 مساءً
(والخيل والبغال والحمير لتركبوها وزينة ويخلق مالاتعلمون...)... الجمال للنقل الثقيل وما أشبهه .. البقر وتحديدا الثيران حراثة الأرض .حدث في اليمن أن أعفيت الثيران من مهمتها إلا فيما ندر (والنادر
السبت 22 فبراير 2020 02:49 مساءً
أطلقت السلطة المحلية في حضرموت علي هذا العام ( 2020 ) عام التنمية والاستثمار ، دعما للاستثمارات والمستثمرين لإنجاح المشاريع الاستثمارية لإحداث نقلة نوعية في قطاع التنمية لاستيعاب الأيادي
السبت 22 فبراير 2020 02:07 مساءً
اذا كان الناطق الرسمي لمحور الضالع القتالي بدون راتب شهري ويعمل متطوع فكيف سينتصر الاعلام بالضالع !!!! اليس جريمة ان يستشهد الاعلاميين الشرفاء والمخلصين وهم دون مرتبات كما استشهد الرفيق غالب
السبت 22 فبراير 2020 01:53 مساءً
ها هي جامعة أبين تقف شامخة بشموخ أبنائها مطفئة شمعة ميلادها الثانية لتنير لنا بكل فخر واعتزاز الشمعة الثالثة. الثاني والعشرون من فبراير 2018م كان يوم ميلاد جامعة أبين، ففي هذا اليوم أصدر رئيس
السبت 22 فبراير 2020 01:43 مساءً
هاتفني زميل من احدى محافظات البلاد الموجوعة وهو في الأصل صحفي كبير ومرموق على مستوى الدولة ،، قائلا مارايك اخي وزميلي الخضر ماحصل من المعلمة عبير مع احد طلابها وهل هذا حاصل عندكم بلودر ؟! ٠٠٠٠
السبت 22 فبراير 2020 01:18 مساءً
        #صحبت الهمة العالية جيلا مضى ووصلت بهم القمم وصحبت جيلا بعدهم ولازمته برهة وتدنت في بعض الأجيال حتى اتصف بها العجزة الذين تقدم بهم السن فحينما نلج المساجد في أي مدينة أو عزلة
السبت 22 فبراير 2020 09:40 صباحاً
يا هادي لماذا تتغاضى عن الأفراج عن وزير الدفاع الصبيحي لماذا تظل متكبراً وغير معترف بتضحيات ابناء الصبيحة الذين لولاهم ما عادت عدن وما جاورها في اعز شموخها وعنفوانها التحررية. عزيزي القارئ
السبت 22 فبراير 2020 01:00 صباحاً
فيصل غرامة عرفته المسارح، وقاعات الدرس، وعرفته المنابر بصوته العذب، وحنجرته الذهبية، عرفته الاحتفالات العسكرية، والشعبية، عرفته اليمن بكل محافظاتها، عرفته مدارس لودر كلها، تتلمذ على يديه
السبت 22 فبراير 2020 12:16 صباحاً
لم يبرح طي ملف اتفاق تبادل الأسرى بين الشرعية اليمنية المعترف بها دوليٱ والمليشيات الحوثيه بعمان الاردن وبرعاية المبعوث الاممي لليمن وبمشاركة الصليب الاحمرالدولي وبمباركه دوليه للاتفاق 
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
من منا اليوم لا يرى حالة الشقاق الجنوبي  ومن منا لايريد للشمل الجنوبي ان يلتم من منا لايريد وطنا  ومن منا
أجمع المفكرون والباحثون في الدول النامية ، سر نجاح الدول الكبرى ، وسر هذه القوة وعندما بحثوا كثيراً
  لم تعد تتحمل انفاس هذا الشعب المسحوق والمطحون اي حماقات قادمة او متاجرة قذرة وحقيرة بحياة ماتبقي من
قبل أشهر قليلة كنت في زيارة إلى محافظة المهرة، وتجولت في أرجاء المدينة عدة أيام، وسألت أناس كثر صادفتهم
ان المتابع للاوضاع والتطورات والمتغيرات التي تجري في اليمن والمناطق المحررة والتي تعيش اوضاع سيئة وخطيرة
نعم الذي يده بالنار غير الذي يده بالماء نفذ صبر ابناء عدن والجنوب نحارب في قوتنا وخدماتنا بينما  التحالف
كل يوم وقرابة نحو عامين من الزمان ما زالت السيول البشرية الإفريقية المهاجرة تتدفق نحو الأراضي الجنوبية مشياً
تعيش معظم مدارس المحافظات الجنوبية منذ مطلع يناير الماضي حالة من إضراب المعلمين المطالبين بحقوقهم المشروعة،
-
اتبعنا على فيسبوك