MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 16 ديسمبر 2017 08:27 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
حقائق مهمة في انتصارات شبوة
  - المقاومة الجنوبية وابناء شبوة انتصاراتهم وطنية ويهمهم تحرير أرضهم أولا وأخيرا ودفعوا بعشرات الشهداء، وهناك تسابق على سرقة انتصارات المقاومة الجنوبية كل طرف من جانبه يحاول تأويل النصر لصالحه لغرض الكسب المادي والسياسي وهنا نوضح مايلي:   - علي محسن الأحمر سارع بالاتصال بقائد لواء من أتباعه كان دوره هامشي في تحرير عسيلان
التحالف العربي .. التحول في المواقف ونضال الجنوب ..
الاحداث الاخيرة والتغيرات الدراماتيكية المتسارعة في المواقف السياسية والعسكرية لقوات التحالف والاحزاب السياسية جعلت الوسط السياسي الجنوبي في ذهول غير متوقع وذلك لان معظم الساسة الجنوبيين ينطلقون من قصر نظر مرهونة بعاطفة سياسية لم تعد تدرج في قاموس المصالح الدولية والتي تستند على متغيرات المواقف والتعاطي معها ميدانيا بنظرة
الإمارات و حزب الإصلاح و المنطق
بعض الإخوة الذي لا يحسبون للأمور حسابات منطقية و واقعية، يذهبون الى ان الإمارات رضخت لحزب الاصلاح عند اجتماعهم بمعية ولي عهد ملك السعودية الأمير محمد بن سلمان و ولي عهد ابوظبي الشيخ محمد بن زايد. و يُخيّل لبعض المحللين كأن الاجتماع حصل فجأة، و انه لم يكن مخططا له من قبل، و خاصة بعد اغتيال الرئيس السابق علي عبدالله صالح. الكثير
كبوة التحالف العربي .. الإصلاح !
ليست حسابات خاطئة ، الجنوبيون يتحركون وفق وقناعات وضرورات وحاجه بمجملها فرضت قتالهم  في جبهات كثيرة ؛  أكان على أرضهم في الجنوب أو على ارض اليمن  ؛ وهذه الأخيرة لن يحصدوا منها إلا الموت والانتقام في مداه القريب و البعيد ، الجنوب مازال يحمل ارث ثقيل وموجع من التصفيات القديمة وعمليات الإقصاء من داخله نفسه  ، تعويل
المجلس الانتقالي الجنوبي والمشاريع الكبيرة !
  ثمة من يدعو الآن الى تأسيس مجلس عسكري في الجنوب العربي - ما زال هؤلاء يعتقدون بأنهم غير يمنيين - للمضي في تحقيق الأهداف التي يسعون الى تحقيقها و لم تتحقق بعد.حسناً .. هل يتذكر أحدكم ما هي الأهداف التي تم تحقيقها الى الآن؟ان هذا المجلس العسكري من وجهة نظرهم هو الحل المناسب الذي سيعوّض الفشل الذي تم جنيه من تحوّل المجلس الانتقالي
مرجعيات حل الأزمة اليمنية.. هل زالت صالحة للتطبيق؟
نسمع ونشاهد تصريحات بعض الساسة عن الحلول المقترحة للأزمة اليمنية , ونجد الكثير منهم يردد وبشكل مبرمج إن مفتاح السلام في اليمن يتمثل في العودة إلى المرجعيات الأساسية المتمثّلة في المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية المزمنة ومخرجات الحوار الوطني اليمني الشامل والقرارات الأممية ذات الصلة وعلى رأسها القرار 2216 , الذي صدر عن
تضحيات الجنوبيين في مهب الريح العربية على أراضي شمال اليمن !!
إن الأزمة السياسية بين القوى الشمالية التي طرأت في الحادي عشر من فبراير في العام2011 بشأن المحاصصة على سلطة الحكم في نظام صنعاء , وعندما تفاقمت حدة الأزمة بين أنصار مؤتمر عفاش وأنصار تجمع إصلاح حميد ومحسن الأحمر التي راح ضحيتها ما يسمى عند زيود صنعاء (باللغالغة) من شباب تعز في جمعة الكرامة و على أثرها توسعة رقعة العنف والخصومة
لمكتب الثقافة أبين مع التحية والتقدير...
  حضرت اليوم الخميس 14ديسمبر الحفل الخطابي والفني الذي أقامته السلطة المحلية ومكتب الثقافة أبين إحتفالا بالذكرى الخمسين للإستقلال الوطني 30نوفمبر حقيقة مع تقديرنا لجميع الجهود التي تبذلها السلطة المحلية وكذلك جهود مكتب الثقافة أبين جهود يشكرون عليها في مختلف الجوانب ومنها الإعداد والتجهيز لهذا الحفل ولكن لدي عدد من


الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
هروب جماعي لعناصر ميليشيا الحوثي والمتعاونين معه من مناطق بيحان بشبوة
مصدر عسكري : تحرير بيحان بشكل كامل من سيطرة الحوثيين
القبض على جندي يصنع حزاما ناسفا في معسكر للجيش بعدن
انهيار مفاجئ للحوثيين ببيحان وقوات الجيش والمقاومة تطرد الميلشيا
الحوثيون يلمحون الى مقتل وزير الدفاع اللواء محمود الصبيحي في غارة بصنعاء
مقالات الرأي
  - المقاومة الجنوبية وابناء شبوة انتصاراتهم وطنية ويهمهم تحرير أرضهم أولا وأخيرا ودفعوا بعشرات الشهداء،
الاحداث الاخيرة والتغيرات الدراماتيكية المتسارعة في المواقف السياسية والعسكرية لقوات التحالف والاحزاب
بعض الإخوة الذي لا يحسبون للأمور حسابات منطقية و واقعية، يذهبون الى ان الإمارات رضخت لحزب الاصلاح عند
ليست حسابات خاطئة ، الجنوبيون يتحركون وفق وقناعات وضرورات وحاجه بمجملها فرضت قتالهم  في جبهات كثيرة ؛ 
  ثمة من يدعو الآن الى تأسيس مجلس عسكري في الجنوب العربي - ما زال هؤلاء يعتقدون بأنهم غير يمنيين - للمضي في
نسمع ونشاهد تصريحات بعض الساسة عن الحلول المقترحة للأزمة اليمنية , ونجد الكثير منهم يردد وبشكل مبرمج إن
إن الأزمة السياسية بين القوى الشمالية التي طرأت في الحادي عشر من فبراير في العام2011 بشأن المحاصصة على سلطة
  حضرت اليوم الخميس 14ديسمبر الحفل الخطابي والفني الذي أقامته السلطة المحلية ومكتب الثقافة أبين إحتفالا
كثيرون من الابواق التي تعمل مع كل الجهات والتي اعطت اهتمام   بالغ الاهتمام للقاء بعكس ما كان الهدف منه
كثيرون يروجون الآن لعودة احمد علي ليقود معركة التحرير واستعادة الدولة ، وحمل الراية خلفا لوالده  ، خصوصا
-
اتبعنا على فيسبوك