MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 22 نوفمبر 2017 02:09 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
فلنسرع بتوحيد الجنوب
بمناسبة اقتراب موعد الذكرى الغالية للاستقلال الأول 30 نوفمبر 1967م نود ان نؤكد ان التنازل لبعضنا كجنوبيين هو أهم مقياس للوطنية، فهل يرضيكم وضع الجنوب الحالي؟، هل يرضيكم وضع عدن عاصمة الجنوب؟. الحياة في الجنوب واقفة و الفقر في اسوأ مستوياته ومستمر في التغلغل، والخدمات بكل أنواعها في اسوأ تاريخها ويبدو القادم اسوأ إذا استمرت
الفساد نعمة أو نقمة ؟
إذا كان للالتزام مساوئه فان لعدم الالتزام أيضا أخطاؤه والصورة الأولى  قبل مجيء الدكتور عبد العزيز المفلحي  بعد إن تم تعيينه من قبل فخامة الرئيس عبد ربة منصور هادي كمحافظ لمحافظة عدن  كانت الصورة التي رسمت للدكتور كانت الصورة التي رسمت للدكتور المفلحي من قبل وسائل الإعلام المختلف هبنه الرجل المتدفق حيوية والذكي والقوي
( فلتكن وزيراً) !!.. (فلتكن سفيراً) !!..(فلتكن مديراً) !!.. (فلتكن عقيداً) !!..
يقال والعهدة على ( الخبير ) الراوي إن المغفور له بإذن الله تعالى الإمام ( يحيى بن حميد الدين ) طيب الله ثراه وأسكنه فسيح جنانه في أحدى زياراته الميدانية لمدينة الحديدة يومها إستقبل بالترحاب , وقرع الطبول , وضرب المزامير وبعد لقائه بعلماء , وأعيان , ومشائخ ( الزرانيق ) خاصة وزبيد , وتهامة عامة نزل إلى حارات المدينة لتفقد أحوال الرعية
المعارك الصغيرة
المعارك الصغيرة تلتهم المعارك الكبرى .. لم يكن هناك في تاريخ اليمن المعاصر أهم من معركة بناء الدولة ، الدولة التي تحقق الإستقرار والتقدم والعدل والسلام ، وتجذر الإنتماء إلى وطن يحقق للانسان اليمني مواطنته وكرامته وحريته ، وتحتفظ لهذاالمواطن بحقه في تقرير إختياراته السياسية وحقه في صياغة مستقبله .في كل المراحل التي تهيأ فيها
أليسوا جنوبيين؟!
    هناك مشكلة قديمة جديدة وعلى ما يبدو أنها دائمة الحدوث عند البعض من اللذين يمارسون المصانعة والمخادعة كذباً وتدليساً بدافع هاجس "الخوف" الذي يفقدهم "الثقة" لدرجة الانهيار! والذي يميط اللثام عن الحقيقة التي لطالما أخفوها وقد ينهاروا في أبسط نزال ولو كان نقاش على هامش لقاء عابر صنعته الصدفة! ولكن بعد أن تكتشف مراراً
نعم فعلتها السعودية هذه المرة... ثورة بن سلمان
من سنوات طويلة، لم تكن السعودية تخوض معركة حقيقية ضد الإرهاب، وحتى في السنوات الأخيرة، كانت حربها ضده قاصرة جداً، وتتعامل أمنياً مع الرؤوس التي حان قطافها، وظهر خطر منها على الداخل السعودي فقط، لكنها كانت تغض الطرف عن الفقاسات المنتشرة في ربوع المملكة، والتي تنتج المزيد من التطرف والإرهاب، على مستوى الأفكار والكوادر أيضاً،
في الجنوب اما ان نقبل العرض او نبقى في قاع الازمات
المخطط الذي يعيش فيه الجنوب حاليا خبيث ورهيب وله ابعاده السياسية والاقتصادية والعسكرية وحتى على مستوى فصائل الارهاب المبرمج والموجه اليا وماديا ومنعويا ولوجستيا من قبل  كل الاطراف الجنوبية والشمالية ودول من التحالف العربي القريبة من  المنطقة  والتي انفها مدسوس في عمق الازمة اليمنية وبيدها  مفاتيح وارقام الرموز
الصبيحة صمود وتحدي
تواصل ابطال الصبيحة الصامدة نضالها البطولي في صد عدوان الاحتلال اليمني الغازي الذي يغامر للمرة الثالثة في العودة والمحاولة من التقدم صوب مديريات الصبيحة واهمها حاليا " طور الباحة وضواحيها "" والتي تشهد اعنف المعارك ... استنفر رجالات الصبيحة الأبية بكل انتمائهم ومشاربهم " مقاومة جنوبية وجيش وقبائل وشخصيات ، الكل استنفر ضد العدو ،


الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : إطلاق نار كثيف بحي الطويلة وانباء عن اشتباكات
في ظاهرة هي الأولى من نوعها بعدن .. مسؤول أجنبي يحضر حفل زواج شعبي ويرتدي الزي الجنوبي
الامارات تخلي سبيل قيادات جنوبية عقب اعتقال دام ٤ اشهر
الأسير المرقشي يكشف العرض الذي تلقاه من المخلوع صالح مقابل الإفراج عنه
حملة إعلامية مرتقبة تستهدف محافظ حضرموت اللواء فرج البحسني 
مقالات الرأي
بمناسبة اقتراب موعد الذكرى الغالية للاستقلال الأول 30 نوفمبر 1967م نود ان نؤكد ان التنازل لبعضنا كجنوبيين هو
إذا كان للالتزام مساوئه فان لعدم الالتزام أيضا أخطاؤه والصورة الأولى  قبل مجيء الدكتور عبد العزيز
يقال والعهدة على ( الخبير ) الراوي إن المغفور له بإذن الله تعالى الإمام ( يحيى بن حميد الدين ) طيب الله ثراه
المعارك الصغيرة تلتهم المعارك الكبرى .. لم يكن هناك في تاريخ اليمن المعاصر أهم من معركة بناء الدولة ، الدولة
    هناك مشكلة قديمة جديدة وعلى ما يبدو أنها دائمة الحدوث عند البعض من اللذين يمارسون المصانعة والمخادعة
من سنوات طويلة، لم تكن السعودية تخوض معركة حقيقية ضد الإرهاب، وحتى في السنوات الأخيرة، كانت حربها ضده قاصرة
المخطط الذي يعيش فيه الجنوب حاليا خبيث ورهيب وله ابعاده السياسية والاقتصادية والعسكرية وحتى على مستوى فصائل
تواصل ابطال الصبيحة الصامدة نضالها البطولي في صد عدوان الاحتلال اليمني الغازي الذي يغامر للمرة الثالثة في
  مشكلتي مع اخي المنادي بالانفصال ليس في قضية الانفصال ذاتها، ولكن في اليات الانفصال وغياب الإبداع في
  خطاب الإخوان يقول : انهم أصحاب أكبر قاعدة مجتمعية يستطيعون جمعها وحشدها ويعتبرون ان قدرتهم على حشد كهذا
-
اتبعنا على فيسبوك