MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 24 أغسطس 2017 11:42 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 23 أغسطس 2017 02:28 مساءً
لم يعد أمام صالح من شيء يعمله إزاء تضييق الخناق عليه من قبل حليفه الحوثي سوى الكلام .. الكلام وحده ، وليس أكثر من ذلك . صالح يعرف جيداً أن السحر إنقلب على الساحر .. ففي الوقت الذي اعتقد فيه أنه
الأربعاء 23 أغسطس 2017 01:48 مساءً
في مشهد تراجيديا يعكس صراع المشاريع الهزيلة بين أبناء الأرض وأبناء السماء ، صراع عموده الولاء ، وذروة سنامه الطاعة العمياء ، قفز صالح على ثوابت الثورة ، في لحظة أعماه الانتقام وأصمه ، وحاول
الأربعاء 23 أغسطس 2017 01:38 مساءً
(كل نفس ذائقة الموت..)صدق الله العظيم.. من اين ابدأ..تضاربت الأفكار عندي،بين الم وفرح..أمعقول هذا الذي حدث وأبكانا بل قض مضاجعنا،معقول ان تتحول الأحزان والأوجاع ولا يزال الدم لم يجف،معقول ان
الأربعاء 23 أغسطس 2017 12:19 مساءً
إذا كان الخلاف السعودي والإماراتي في الملف اليمني ما زال طي الكتمان، ولم يَخرج إلى العَلن، حتى بعد إرسال قوّات سعودية إلى عدن لتأمين مطارها، وتولّي مُهمّة الحراسة لمنطقة المعاشيق التي يوجد
الأربعاء 23 أغسطس 2017 11:06 صباحاً
   درس في علم الاجتماع الثقافي  . ما الذي يفسر نهضة اليابان والصين والهند والنمور الآسيوية الأخرى منذ بداية القرن العشرين ، بعد أن كانت واقعة تحت نير الاستعمار الغربي وتنويعاته
الأربعاء 23 أغسطس 2017 10:40 صباحاً
كثر الهجوم على هادي وقيل فيه الكثير من التجريح والسخرية وإشارات التخوين والتواطئ مع الشمال مع أن الرجل كان المتضرر الأكبر من هذه الأزمة ، هادي لم يكن ساعيا لما هو عليه الان من منصب لا يحسد عليه
الأربعاء 23 أغسطس 2017 10:36 صباحاً
  جماعتك سيئة السمعة، لا توجد ماركة في اليمن أكثر سوءاً من كلمة "حوثي". جزء من سوء السمعة صنعه صالح، ولا يزال يصنعه. رأينا، أنت وأنا، الزوكا يقول للقبائل قبل يومين إن جماعتك نهبت ٤ مليارات
الأربعاء 23 أغسطس 2017 10:18 صباحاً
  الأمثال الشعبية الدارجة في وطننا الجنوبي كثيرة جدا كبقية شعوب المعمورة أنتجتها فراسة العقل البشري منذ القدم ، كثير من هذه الأمثال الشعبية تحمل في طياتها عدد من الحكم والمعاني والدلالات
الأربعاء 23 أغسطس 2017 09:56 صباحاً
أخطأ المؤتمر الشعبي العام خطأ قاتلاً بتحالفه مع المتكهنتين الجدد... أخطأ بتحالفه مع الحوثيين، أعداء الثورة والجمهورية...وهاهو اليوم يدفع وندفع معه، ويدفع الوطن برمته ثمناً باهظاً لهذا التحالف
الأربعاء 23 أغسطس 2017 09:47 صباحاً
الدعوة إلى هزيمة المشروع الفكري لجماعة الحوثي لا تنطلق من عداء لهذه الجماعة بقدر ما هو حرص على بقائها. فهي بقدر ما تحمل من مشروع يقوم على الموت تحمل الموت لنفسها كجماعة وطنية وتقدم نفسها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قيادي جنوبي يقول ان وفد من عدن وصل ميدان السبعين للمشاركة في فعالية المؤتمر وينشر صورا
الحوثيون يعدمون أحد قاداتهم ويعلقونه في طقم عسكري بالبيضاء
تفريغ 1500 طن وقود لمحطات الكهرباء بعدن
ضبط معدات خاصة بمستشفى الجمهورية عقب محاولة تهريب
عاجل : مسلحون يغتالون قياديا بارزا في الحراك الجنوبي بالضالع
مقالات الرأي
قال الله تعالى ((ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر ان الارض يرثها عبادي الصالحون))  آية في سورة الأنبياء نمر
تلقينا الخبر المزلزل الذي كسر قلوبنا وأدماها نزيفا لاينقطع بأن يد الغد والخيانة قد أمتدت يومنا هذا الى روح
ذات يوم سنكون معاً… هكذا كنا نتصادى من وراء القارات والمحيطات! وكنت أقول لنفسي قد نحتاج ثغرة في الزمن
في مساء هذا اليوم تلقيت الخبر الفاجعة باغتيال الشخصية الوطنية الكبرى المهندس/ عبدالله احمد حسن الضالعي الذي
فجيعة اغتيال المهندس عبدالله الضالعي أحد العقول الحراكية التي كانت في كل مراحل الحراك محققة ومنقحة وموجة
 إخواننا في الإمارات أضاعوا على أنفسهم فرصة ذهبية وتاريخية لاتعوض عندما تراجعوا عن بناء محطة كهرباء بقوة
بعد دراسة علمية لعدد من الحروب الأهلية ( الأسباب والنتائج والمعالجات ) كالحروب الأمريكية والروسية والحروب
  التطورات التي شهدتها الساحة الجنوبية والاقليمية والتي ظهرت من خلال التقارب بين طرفي النزاع الدائم في
لم يعد أمام صالح من شيء يعمله إزاء تضييق الخناق عليه من قبل حليفه الحوثي سوى الكلام .. الكلام وحده ، وليس أكثر
في مشهد تراجيديا يعكس صراع المشاريع الهزيلة بين أبناء الأرض وأبناء السماء ، صراع عموده الولاء ، وذروة سنامه
-
اتبعنا على فيسبوك